كيفية تنظيف ورق الجدران

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
كيفية تنظيف ورق الجدران

تنظيف ورق الجدران

تتعرّض الجدران داخل المنازل للأوساخ سواء كانت مدهونةً أو مُغطاةً بألواح أو بأوراق الجدران، لذا تُعدّ عملية غسل الجدران من المهام الصعبة التي تُجرى عادةً مرّةً أو مرّتين خلال السنة، وعندما يتعلّق الأمر بتنظيف ورق الجدران فمن الضروريّ معرفة نوع ورق الجدران قبل البدء بعملية التنظيف حتّى لا يلحق به ضرر أو تلف، ومن الجدير بالذكر أنّ هناك العديد من أنواع ورق الجدران الحديثة التي تجعل عملية تنظيفها سريعةً وسهلةً.[١]


أنواع ورق الجدران وكيفية المحافظة عليها

يجب تحديد نوع ورق الجدران الموجود داخل البيت، فلكلّ نوع مجموعة من قواعد التنظيف الخاصة به وذلك حسب متانته وأنواع مواد التنظيف التي يتحمّلها، ومن أنواع ورق الجدران ما يأتي:[٢]

  • الفينيل: وهو الأكثر استخداماً في المنازل ويُعزى ذلك إلى تكلفته الاقتصادية القليلة إضافةً إلى مرونته، وغالباً ما يُستخدَم في المطابخ والحمامات؛ لأنّه مقاوم للماء والأوساخ ولا يتأثّر بوضع مواد التنظيف العميق عليه.
  • الألياف الزجاجية: يُمكن تنظيف هذا النوع من ورق الجدران بالماء والصابون وبسوائل التنظيف غير الكاشطة أيضاً، كما يمتاز هذا النوع بمتانته، ومُقاومته للبهتان، وتوفير المال مع مرور الزمن؛ فعلى الرغم من ارتفاع أسعاره إلّا أنّه قليل التكاليف من ناحية إصلاحه وصيانته.
  • السليلوز: يتكوّن هذا النوع بشكل أساسي من السليلوز المستخرج من الألياف النباتية المُشتقة من لُب الخشب، ويُعدُّ هذا النوع عتيق الطراز، ولا بُدَّ من الإشارة إلى أنّ أيّ نوع من ورق الجدران المصنوع بشكلٍ أساسي من ألياف النباتات لايُمكن تنظيفه بالمواد الكيمائية القوية أو تعريضه للرطوبة العالية.
  • القماش: يُعدُّ هذا النوع باهظ الثمن، وتختلف أنواع الأقمشة المُصنّعة لورق الجدران في مُقاومتها للماء، فلا بُدّ من الحذر عند تنظيفها فالعناية المُثلى بها تتمثّل بتنظيف الغبار واستخدام المكنسة الكهربائية بدلاً من المُنظفات السائلة.
  • الخيزران: يمتاز هذا النوع من ورق الجدران بأنّه صديق للبيئة، كما أنّه يُقاوم بعض الميكروبات لكنّه يتعرّض للتلف بسبب الماء؛ لذا لا يُنصح بوضعه في المناطق ذات الرطوبة العالية مثل المطبخ والحمامات، أو تنظيفه بكمية وفيرة من الماء.
  • ورق الجدران الهجين: وهو نوع من ورق الجدران يحتوي على الألياف الطبيعية والصناعية، ويمتاز بأنّه صديق للبيئة لكنّ تكلفته مرتفعة، كما أنّه غير قابل للغسل ممّا يجعل تنظيفه اليوميّ من الغبار أمراً ضرورياً.
  • ورق الجدران القابل للإزالة: يُصنّع هذا النوع من الفينيل أو ألياف البوليستر، وللحفاظ عليه لعدّة سنوات يُنصح بوضعه في الغرف قليلة الرطوبة.


تنظيف ورق الجدران

تنظيف ورق الجدران القابل للغسل

تُجرى عمليات التنظيف العميق بالماء والصابون في حال كان ورق الجدران مُصنّعاً من الفينيل أو الألياف الزجاجية فقط،[٢] ولمعرفة ما إذا كان ورق الجدران قابلاً للغسل أم لا يتمّ مزج كمية صغيرة من سائل تنظيف الصحون مع الماء، ثمّ وضع كمية قليلة على مكان غير ظاهر من الجدار، فإذا أصبحت المنطقة غامقة اللون بسبب امتصاصها للماء أو في حال بهتان لون ورق الجدران فحينها لا يُمكن غسله،[٣] ولإزالة الأوساخ والغبار من ورق الجدران يتمّ اتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • تغطية الأرضية بالبلاستيك؛ وذلك لمنع حدوث أيّ أضرار ناجمة عن الماء الزائد المنسكب.
  • استخدام الفرشاة لتنظيف الأوساخ والغبار وأنسجة بيوت العناكب، وذلك بالبدء من الجزء العلوي من الجدار مروراً من جانب إلى آخر، ثُمّ الاتجاه إلى الأسفل.
  • ملء نصف دلو إلى ثلثيه من الماء الدافىء مع إضافة كمية من سائل التنظيف وتحركيه حتّى ظهور فقاعات، مع الحرص على عدم المبالغة في إضافة الكثير من سائل التنظيف؛ لإنّ ذلك يجعل الجدران دبقةً ممّا يؤدّي إلى التصاق المزيد من الأوساخ عليها.
  • غمر الإسفنجة بالماء ثمّ عصرها جيداً لإخراج الماء الزائد منها، ومسح الجدار من أعلى إلى أسفل، مع الحرص على إعادة غمر الإسفنجة بالماء والصابون كلّما دعت الحاجة إلى ذلك.
  • تجفيف ورق الجدران باستخدام منشفة جافة للتخلّص من الرطوبة.


ملاحظة: يجب الحرص دائماً عند تنظيف ورق الجدران المصنوع من الفينيل، وذلك من خلال إزالة الغبار عن الجدران أولاً قبل البدء بغسلها أو معالجة البقع؛ لأنَّ غسلها بالماء والصابون مباشرةً يجعل الغبار والأوساخ طينيةً، ممّا يُصعّب من مهمّة التنظيف.[٢]


تنظيف ورق الجدران غير القابل للغسل

يُمكن تنظيف ورق الجدران غير القابل للغسل باستخدام المكنسة الكهربائية خاصةً إذا كان يحتوي على نقوش، ويتمّ ذلك باستخدام ملحق الفرشاة الناعمة على المكنسة الكهربائية بالبدء من أعلى الحائط مروراً من جانب إلى آخر والاتجاه نحو الأسفل وتكرار هذه العملية عدّة مرّات، كما يجب التعامل بحذر في حال وجود بيوت للعناكب على الجدار وإزالتها بوضع المكنسة على مكانها ثمَّ رفعها مباشرةً؛ لتجنّب توزيعها على الجدار، وتُجرى هذه العملية كلّ بضعة أشهر حسب تراكم كمية الغبار على الجدار.[٣]


يُمكن استخدام قطعة قماشية من الألياف الدقيقة أو قطعة قماش بيضاء نظيفة ملفوفة على مكنسة يدويّة ذات ذراع طويل،[٣] وذلك بسحب المكنسة من أعلى الجدار مروراً من جانب إلى آخر نحو الأسفل؛ وذلك للوصول إلى زوايا الجدار والتأكّد أيضاً من أنَّ الجدار نُظّف بالكامل، وفي حال كانت الجدران مرتفعةً فتستدعي الحاجة إلى وجود سُلّم للوصول إلى الزوايا، ولا بُدّ من الحرص على تنظيف قطعة القماش في حال أصبحت مُتسخة حتّى لا تُلطّخ الجدار بالأوساخ.[٥]


إزالة البقع من ورق الجدران

  • بقع أقلام التلوين: يتمّ استخدام المجحاف لكشط بقع أقلام التلوين وإزالة أيّة بقايا من هذه البقع، ثمّ وضع مناديل ورقية على مكان البقع، ووضع المكواة على أدنى درجة حرارة فوقها لمدّة دقيقة واحدة فقط؛ حتّى يتمّ امتصاص بقايا الألوان، أمّا إذا كان ورق الجدران قابلاً للغسل فيُمكن رشّ جزء من محلول التنظيف المكوّن من معلقتين من سائل تنظيف الصحون مع كمية من الماء الدافىء، كما يُراعى استخدام سائل تنظيف عديم اللون؛ وذلك لتجنّب تلطّخ ورق الجدران بالمنظفات الملوّنة.[٥]
  • آثار الأصابع: يتمّ استخدام الممحاة لإزالة هذه البقع؛ وذلك من خلال فرك البقع بلطف بحيث تمتص الممحاة الزيوت والأوساخ الناتجة عن بصمات الأصابع، أمَّا إذا كان ورق الجدران من الفينيل فيُمكن استخدام الماء والصابون لتنظيف آثار الأصابع؛ وذلك باستخدام قطعة من القماش وغمرها في محلول التنظيف، ثمّ عصرها ومسح الجدار بها.[٥]
  • البقع الدهنية: تتمّ إزالة البقع الدهنية إذا كان نوع الجدار من غير الفينيل دون استخدام الماء، وذلك بأخذ أربع أوراق من المناديل الورقية، ثُمّ وضع المكواة على إعدادات حرارة منخفضة فوقها ثمّ إزالتها،[٦] كما يُمكن أيضاً استخدام مسحوق الطلق لإزالة هذه البقع؛ وذلك بوضع كمية منه على قطعة من القماش، ثمّ وضعها على الجدار لمدّة عشر دقائق، ثمّ إزالة المسحوق باستخدام إسفنجة جافة أو فرشاة.[٥]
  • بقع العفن: يتمّ استخدام محلول مُبيّض أو الخل الأبيض لإزالة هذه البقع وذلك بتخفيفه بالماء، ويُنصح بإضافة كمية قليلة من المبيض أو الخل الأبيض ثمّ زيادتها في حال الحاجة إلى ذلك، إذ يُمكن البدء بمزج ربع كوب من المبيض مع كوب من الماء، وقبل البدء بعملية التنظيف يتمّ اختبار المحلول على بقعة صغيرة غير ظاهرة على الحائط، فإذا اختفى لون البقعة بعد خمس إلى عشر دقائق فإنَّه يُمكن البدء بعملية التنظيف بغمر إسفنجة أو قطعة قماش قطنية في المحلول، ثمَّ عصرها، ووضعها على البقعة لمدّة خمس دقائق، ثمّ مسح أيّة بقايا من البقع أو المحلول باستخدام إسفنجة رطبة نظيفة، ثمَّ تجفيف المنطقة باستخدام منشفة.[٢]
  • بقع الحبر: يُمكن استخدام عجينة صودا الخبز لتنظيف بقع الحبر، وذلك من خلال وضع العجينة على قطعة قماش مُبللة أو إسفنجة ثمّ فرك البقع برفق، كما يجب تفحّص البقع بعد كلّ محاولة من الفرك؛ لأنّ الفرك المستمر يؤدّي إلى تلف ورق الجدران.[٧]
  • بقع القهوة: يُمكن إزالة بقع القهوة بسهولة عن الجدار إذا تمّ تنظيفها مباشرةً، أمّا في حال كانت البقع جافةً فإنَّ الحل الفعّال يكون في استخدام سائل غسيل الصحون مع الماء؛ وذلك بفرك مكان البقع ثمّ المسح بمنشفة جافة بعد كلّ محاولة، وتكرار هذا الإجراء حتّى تتمّ إزالة البقع بالكامل، ويجدر بالذكر أنَّ التنظيف بالماء والصابون لا يُجرى إلّا على ورق الجدارن القابل للغسل.[٧]
  • بقع النيكوتين: يُعدّ الخل الأبيض مُنتجاً فعّالاً لتنظيف بقع النيكوتين لمجموعة متنوعة من ورق الجدران، وذلك من خلال ملء زجاجة رذاذ بالخل الأبيض أو تخفيفه بالماء، وتتمّ عملية التنظيف برشّ سطح ورق الجدران، ثمّ مسحه بقطعة قماش نظيفة.[٨]


نصائح أخرى لتنظيف ورق الجدران

يوجد نصائح أخرى لتنظيف ورق الجدران، وهي كالآتي:[٤]

  • الحرص على إزالة البقع في أسرع وقت ممكن؛ وذلك للحصول على أفضل النتائج عند تنظيفها.
  • تنظيف الجدار بكميات معتدلة من المياه؛ لأنّ استخدام كميات كبيرة من الماء تتسبّب في فصل ورق الجدران عن الحائط.
  • مراعاة عدم استخدام أيّة مواد كاشطة.
  • إجراء اختبار على منطقة مخفية من ورق الجدران لمعرفة ثبات الألوان عند التنظيف بالماء وسائل تنظيف.
  • استخدام مناديل الأطفال المُبللة دون الحاجة إلى استخدام المياه أو المنظفات معها.
  • ارتداء القفازات المطاطية أثناء عملية التنظيف لحماية الأيدي.
  • ضرورة إجراء عملية تنظيف عميق لورق الجدران كلّ بضعة أشهر، خاصةً إذا كان في المطبخ، أو في أماكن أخرى من المنزل تتعرّض للكثير من البخار والزيوت، أو في حال تواجد أطفال يُسبّبون الكثير من البقع.[٣]
  • الحرص على اتباع إرشادات الشركة المُصنّعة؛ لأنّ أوراق الجدران تختلف من حيث المواد المصنّعة منها، ولكلّ منها طريقة خاصة لتنظيفها،[٩] ولأيّة بقعة أعمق من الأتربة السطحية على ورق الجدران يجب الاتصال بالجهة المُصنّعة أو بشخص مختص؛ لأنَّ عملية إزالة البقع تعتمد على نوع البقعة وعمرها بإلاضافة إلى نوع ورق الجدران.[٢]


المراجع

  1. MICHELLE RADCLIFF, "How to Remove Spots and Stains From Wallpaper "، www.ehow.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Andreana Lefton, "How To: Clean Wallpaper"، www.bobvila.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث George Miata,"4 Golden Rules of Cleaning Wallpaper", www.rd.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Clean Wallpaper", http://www.howtocleanstuff.net/, Retrieved 2019-12-23. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Filip Boksa (15-10-2019), "How to Clean Wallpaper"، m.wikihow.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  6. Gill Chilton, "How to Clean Wallpaper"، www.dummies.com, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Wallpaper Cleaning and Maintenance Tips", europrocleaningservice.com,12-12-2012، Retrieved 28-11-2019. Edited.
  8. "How to Remove Smoke and Nicotine Stains from Wallpaper", www.howtocleanstuff.net, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  9. The Maids, " 5 Tips for Removing Marks on Wallpaper"، www.themaidsnortheastohio.com, Retrieved 28-11-2019. Edited.