كيفية زيادة وزن الحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ١٣ مارس ٢٠١٧
كيفية زيادة وزن الحامل

زيادة وزن الحامل

تختلف الزيادة الحاصلة في وزن الحوامل من امرأة إلى أخرى، ويعود سبب ذلك إلى كميّة وطبيعة التغذية التي تحصل عليها كل منهنّ، وتحتاج كلّ حامل إلى زيادة عدد السعرات الحرارية في نظامها الغذائي لضمان نمو الجنين بشكل طبيعي وسليم، وتحدّد هذه الزيادة بـ300 سعرة حرارية يومياً، وأي زيادة عن ذلك ستؤدّي إلى تراكم الدهون في جسم الحامل وزيادة وزنها عن المعدل الطبيعيّ.


كيفية زيادة وزن الحامل

تمكّن المختصّون في هذا المجال من وضع تصنيف يحدّد الزيادة الطبيعية لوزن الحامل طوال فترة الحمل، حيث تبلغ الزيادة الطبيعية في الوزن لدى المرأة معتدلة الوزن ما بين 11 و16كغم، أمّا المرأة النحيفة فيجب أن تتراوح الزيادة في وزنها ما بين 13 و18كغم، في حين يجب أن تقتصر الزيادة في وزن المرأة السمينة على ما بين 6 و11كغم، ويمكن للحامل بتوأم أن يزيد وزنها زيادة تتراوح ما بين 16 و20كغم.


يمكن للحامل أن تلاحظ الزيادة التدريجية في وزنها خلال الأشهر الثلاثة الأولى بمعدل يتراوح ما بين 1 و2 كغم في كل شهر منها، أما خلال الأشهر الستة اللاحقة فيصبح معدل زيادة الوزن لديها نحو 0.5 كغم في كلّ أسبوع.


توزيع الوزن المكتسب خلال الحمل

قد تظن بعض الحوامل أنّ الزيادة الحاصلة في وزنها تعود بشكل أساسي إلى تراكم الدهون وإصابتها بالسمنة، إلا أنّ هذا الاعتقاد غير صحيح، حيث إنّ الكثير منهنّ يشهدن زيادة كبيرة في أوزانهنّ دون تراكم الدهون بشكل كبير في أجسامهم، ويعود سبب الزيادة الكبيرة في الوزن إلى ازدياد وزن الجنين، فضلاً عن وزن المشيمة والسائل الأمينوسي، وتوزع الزيادة الطبيعيّة في وزن الحامل كالآتي:

  • وزن الجنين ما بين 205 و4كغم.
  • وزن المشيمة ما بين 1 و1.5كغم.
  • وزن السائل الأمينوسي ما بين 1 كغم و0.5 كغم.
  • الزيادة في وزن الرحم ما بين 1 و2 كغم.
  • الزيادة في كمية دم الحامل تصل 2كغم.
  • الزيادة في حجم أنسجة الثديين ما بين 1 كغم و1.5 كغم.
  • الدهون المخصّصة للرضاعة والولادة ما بين 2 و4 كغم.


الحفاظ على الزيادة الطبيعيّة في وزن الحامل

يمكن للحامل أن تراقب الزيادة الحاصلة في وزنها وأن تجعلها ضمن الطبيعيّ والمعدل من خلال اتباع النصائح الآتية:

  • تجنّب تناول الوجبات الكبيرة، وتقسيمها إلى عدد من الوجبات الصغيرة الموزّعة على طول اليوم.
  • تناول الفاكهة والمكسّرات بين الوجبات.
  • شرب الحليب المنزوع الدسم.
  • تجنّب تناول الأطعمة السريعة والوجبات الخفيفة.