كيفية عقد النكاح في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٨ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
كيفية عقد النكاح في الإسلام

كيفية عقد النكاح في الإسلام

يتم عقد النكاح في الإسلام وفق صيغة الإيجاب والقبول حيث يأتي ولي الزوجة ويكون هذا الولي والدها أو ابنها أو أخاها فيقول للزوج زوجتك ابنتي أو أمي أو أختي، وقد يقول الولي صيغة أخرى تفيد الإيجاب مثل ملكتك أو وهبتك، ثم يقول الزوج قبلت ذلك، وبالإيجاب والقبول يتم عقد النكاح في الإسلام لأي زوجين إذا انتفت الموانع، وكان هناك شاهدا عدل على ذلك، وقد ذكر العلامة الشيخ ابن باز رحمه الله استحباب الخطبة قبل العقد، وهي خطبة تسمى خطبة الحاجة يلقيها ولي الزوجة أو المأذون أو القاضي الشرعي، ومن صيغها أن يقول إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله، ثم يتلو قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامََ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا).[١][٢]


أركان عقد النكاح

قد ذكر العلماء أركان النكاح الصحيح في الإسلام وهي:[٣]

  • الإيجاب والقبول، حيث يكون الإيجاب من ولي الزوجة، ويكون القبول من الزوج.
  • الشروط الواجب توافرها في الزوج ومنها أن لا يكون محرماً بالحج أو العمرة، وأن لا يكون محرماً على المرأة، أي يكون ممن يحل للزوجة الزواج به، وأن يكون معيناً أي لا يجوز أن تتزوج المرأة على صيغة عامة بدون تعيين كأن يقول وليها للزوج زوجتك على أحدكم، ويشترط في الزوجة إضافة إلى ذلك خلوها من الموانع.
  • إذن الولي، فلا يجوز للزوجة عقد قرانها بدون إذن وليها سواء كانت بكراً أم ثيباً، صغيرة أم كبيرة.
  • توفر شاهدي عدل، فلا صحة لنكاح بدون شهادة الشهود.


حكم تعيين المهر عند عقد النكاح

وقد ذكر علماء الأمة أن عدم تعيين مهر الزوجة في النكاح لا يؤثر في صحته فيجوز عقد النكاح إذا خلا من تعيينه، وتستحق المرأة في هذه الحالة مهرها إذا دخل بها زوجها ويكون بالاتفاق بين الطرفين، فإذا حصل الخلاف على مقدار المهر ثبت لها مهر مثلها من النساء، وقد ذكر العلامة الشيخ ابن تيمية أن من طلقت قبل الدخول يكون لها المتعة بنص كتاب الله تعالى.[٤]


المراجع

  1. سورة النساء ، آية: 1.
  2. "صيغة عقد النكاح الشرعي"، الموقع الرسمي لسماحة الإمام ابن باز ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-23. بتصرّف.
  3. "أركان الزواج"، إسلام ويب، 2001-4-22، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-23. بتصرّف.
  4. "لا يشترط في عقد النكاح أن يكون بصيغة محددة"، الإسلام سؤال وجواب ، 2011-4-15، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-23. بتصرّف.