كيفية علاج تمزق العضلات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج تمزق العضلات

كيفيّة علاج تمزُّق العضلات

يحدث التمزُّق العضليّ في حال تعرَّضت العضلة للشدِّ والاستطالة بشكل كبير بحيث تتعرَّض الألياف العضليّة للتمزُّق، وغالباً ما يتمّ علاج التمزُّق العضليّ باتِّباع عدد من الخطوات البسيطة، حيث يعتمد الوقت الذي تستغرقه العضلة المُصابة لتتماثل للشفاء بشكلٍ أساسيّ على خطورة الإصابة وشِدَّتها، وفيما يأتي ذكر الطُّرُق التي يُمكن اللُّجوء إليها لعلاج التمزُّق العضليّ:[١]

  • وضع الثلج على المنطقة المُصابة في أسرع وقت مُمكن بعد تعرُّض العضلة للتمزُّق، حيث يُساعد الثلج على تخفيف الألم والانتفاخ، والنزيف.
  • الحصول على القدر الكافي من الراحة.
  • مُمارسة تمارين الإطالة الخفيفة، والتقوية، حيث تُساهم في علاج التمزُّق العضليّ، ومنع حدوثه.
  • الحرص على تقوية العضلة بعد تعرُّضها للإصابة، وقبل البدء بمُمارسة الأنشطة الرياضيّة.
  • لفُّ المنطقة المُصابة بالضمَّاد المرن، حيث يُساهم في تخفيف الانتفاخ، ويجدر التنبيه إلى ضرورة تجنُّب لفِّ المنطقة المُصابة، والضغط عليها بقُوَّة.[٢]
  • الحرص على رفع العضلة المُصابة بحيث تكون أعلى من مستوى القلب.[٢]
  • تناول الأدوية المُضادَّة للالتهاب التي يُمكن صرفها دون الحاجة إلى وصفة طبِّية لتخفيف الألم، والانتفاخ، مثل: الإيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen).[٢]
  • تطبيق الحرارة على منطقة التمزُّق العضليّ بعد مُضيِّ ثلاثة أيّام من حدوث الإصابة، حيث يُساهم في زيادة تدفُّق الدم في الجزء المُصاب.[٢]
  • تجنُّب إراحة العضلة المُصابة لفترة طويلة، فذلك من شأنه أن يُضعف العضلة، مع أهمِّية التركيز على زيادة النشاط الجسديّ بشكل تدريجيّ.[٢]


أعراض تمزُّق العضلات

تعتمد الأعراض التي تظهر نتيجة الإصابة بالتمزُّق العضليّ بشكلٍ أساسيّ على شِدَّة الإصابة، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • المُعاناة من التشنُّج العضليّ.
  • ظهور كدمات، أو احمرار.
  • الشعور بالضعف العضليّ.
  • المُعاناة من محدوديّة الحركة.
  • انتفاخ الجزء المُصاب.


عوامل خطر الإصابة بتمزُّق العضلات

هناك أنواع من الرياضات التي قد تُؤدِّي مُمارستها إلى جعل الفرد عُرضةً لخطر الإصابة بالتمزُّق العضليّ، ومن هذه الرياضات ما يأتي:[٣]

  • مُمارسة الرياضات التي تتطلَّب البدء السريع والقفز، مثل: كرة السلَّة، فهذا النوع من الرياضات يزيد من خطر الإصابة بتمزُّق عضليّ في الكاحلَين، والساقَين.
  • مُمارسة رياضة المضرب، ورياضات الرمي، فهي تزيد من خطر الإصابة بتمزُّق في عضلة الكوع.
  • مُمارسة الرياضات التي تتطلَّب القبض، أو الإمساك، كالجولف، والجمباز، حيث تزيد من خطر تعرُّض اليدَين لللتمزُّق العضليّ.


مراجعة الطبيب

يُنصَح بمُراجعة الطبيب في حالات مُعيَّنة من التمزُّق العضليّ، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الشعور بالتنميل في الجزء المُصاب.
  • عدم القدرة على المشي.
  • عدم زوال الألم بعد مُضيِّ أسبوع من الإصابة.
  • عدم القدرة على تحريك الذراعَين، أو الأرجل.
  • نزول الدم من الجزء المُصاب.


المراجع

  1. Jonathan Cluett, "How to Treat a Pulled Muscle"، www.verywellhealth.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Ann Pietrangelo ,Kristeen Cherney, "Muscle Strains"، www.healthline.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Muscle strains", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-5-2019. Edited.