كيفية علاج جرح الولادة القيصرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج جرح الولادة القيصرية

كيفية علاج جرح الولادة القيصرية

العناية بجرح الولادة القيصرية

بعد الخضوع للولادة القيصريّة، والخروج من المستشفى بعد بِضعة أيّام،[١] يجدر بالمرأة اتّباع عدد من النّصائح والسلوكيات بهدف العناية بجرح العمليّة، ومنع حدوث أيّة مُضاعفات، ومن هذه النَّصائح يُمكن ذكر ما يلي:[٢]

  • الحرص على نظافة منطقة العمليّة، وغسلها بالماء والصابون.
  • تجنُّب نقع الجسم في حوض الاستحمام، أو السباحة، دون أخذ تعليمات من الطبيب.
  • إمكانيّة إزالة الضمّاد عن الجرح، والاستحمام، في حال كان الجرح مُغلقاً بالغُرَز، أو المشابك، أو اللّاصق.
  • تجنُّب غسل جرح العمليّة في حال كان مُغلقاً بشرائط-ستيري، ولكنْ يُمكن للمرأة الاستحمام، مع التربيت بمنشفة نظيفة للتجفيف بعد الانتهاء من الاستحمام.
  • مُراقبة ظهور أيّة أعراض تُشير إلى الإصابة بالعدوى.[١]
  • تناول المُسكّنات في حال تسبَّب الجرح بالألم.[١]


وقاية جرح الولادة القيصرية من العدوى

هناك مجموعه من النَّصائح التي يُمكن اتّباعها لوقاية جرح الولادة القيصريّة من العدوى والالتهاب، ومن هذه النصائح:[٣]

  • تجنُّب ترك انثناءات الجلد تُغطّي منطقة جرح الولادة.
  • تجنُّب ارتداء الملابس الضيقة، أو وضع غسولات البشرة على الجرح.
  • الالتزام بجرعات المضادّ الحيوي في حال تمّ وصْفه من قِبل الطبيب.
  • اللّجوء إلى العناية الطبيّة في حال ظهرت أعراض العدوى على الجرح، كظهور القيح، أو الانتفاخ، أو الشعور بألم في منطقة الجرح.
  • مُتابعة درجة حرارة الجسم باستخدام ميزان الحرارة الفموي، واستشارة الطبيب في حال تجاوزت درجة الحرارة 37.7 درجة مئوية.


مراجعة الطبيب بعد الولادة القيصرية

يُنصح بمراجعة الطبيب فوراً في حال ظهرت أعراض مُعيّنة على المرأة بعد الولادة القيصريّة، ومن هذه الأعراض:[١]

  • خروج سائل ذو رائحة كريهه، أو قيح من جرح العمليّة.
  • الشعور بالألم أثناء التبوّل.
  • المُعاناه من الألم، أو الانتفاخ في الأجزاء السفليّة من الساقين.
  • الإصابة بضيق في التنفُّس، أو السُّعال.
  • انتفاخ جرح العمليّة، واحمراره، وإثارته للألم.
  • المُعاناه من سلس البول.
  • حدوث نزيف مهبلي غزير.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Recovery - Caesarean section", www.nhs.uk, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  2. "Going home after a C-section", medlineplus.gov, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  3. "Post-Cesarean Wound Infection: How Did This Happen?", www.healthline.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.