كيفية علاج سوء الهضم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٢ ، ١٤ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج سوء الهضم

علاج سوء الهضم

العلاج الدوائيّ

يعتمد علاج سوء الهضم على حِدَّة الأعراض المرافقة له، فعندما تكون الأعراض خفيفة، يُعتمَد على تغيير نمط الحياة من حيث نوع الطعام وممارسة الرياضة، أمّا عندما تكون الأعراض شديدة، فيصرف الطبيب بعض الأدوية، ومنها ما يأتي:[١]

  • مُضادَّات الحموضة: لا تحتاج هذه الأدوية إلى وصفة طبِّية، وتُعَدُّ الخيار الأوَّل لعلاج سوء الهضم، وتعاكس هذه الأدوية تأثير حموضة المعدة.
  • مُضادَّات مستقبلات الهستامين2: تُقلِّل هذه الأدوية من مستويات أحماض المعدة، وتستمرُّ لفترة أطول من مُضادَّات الحموضة، وتظهر أعراض جانبيّة على المريض بعد أخذ هذه الأدوية، مثل: الصُّداع، والإمساك، والإسهال، والغثيان، والاستفراغ.
  • مُثبِّطات مضخَّة البروتون: تُعَدُّ هذه الأدوية الأكثر فعاليّة عند المرضى الذين يُعانون من الارتجاع المعديّ المريئيّ، ويتمثَّل مبدأ عمل هذه الأدوية في تقليل حموضة المعدة بشكل أكبر من مُضادَّات مستقبلات الهستامين2.
  • مُضادَّات الاكتئاب: يتمّ اللُّجوء إلى استخدام هذه الأدوية في الحالات التي لا يستطيع الطبيب فيها إيجاد سبب واضح لعسر الهضم، وعدم استجابة المريض للأدوية الأخرى، فقد يصرف الطبيب مُضادَّات الاكتئاب بجرعات قليلة، حيث تُقلِّل هذه الأدوية من الشعور بالألم.
  • المُضادَّات الحيويّة: قد تُسبِّب الجرثومة الحلزونيّة قرحة هضميّة، وتُؤدِّي إلى الإصابة بسوء الهضم، ويحتاج المريض في هذه الحالة إلى المُضادَّات الحيويّة لعلاجها، وقد يُعاني المريض من بعض الآثار الجانبيّة لهذه الأدوية، مثل: المعاناة من الإسهال، أو الإصابة بعدوى فطريّة.


تغيير نمط الحياة

هناك بعض الطُّرُق التي يُمكن اتِّباعها لتخفيف أعراض عسر الهضم، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنُّب تناول الطعام قبل النوم، خصوصاً عند الإصابة بالارتداد المريئيّ، كما يُفضَّل رفع الرأس عند النوم.
  • تجنُّب تناول بعض أنواع مُسكِّنات الألم بكمِّيات كبيرة، مثل: الإيبوبروفين، والأسبرين، والنابروكسين، ويتمّ اللُّجوء إلى أخد الباراسيتامول فقط عند الحاجة، حيث يُعَدُّ الخيار الأكثر أماناً على المعدة.
  • محاولة التخفيف من التعرُّض للضغوطات النفسيّة.
  • تجنُّب تناول الأطعمة التي تُهيِّج المعدة.


أعراض الإصابة بسوء الهضم

تظهر الأعراض الآتية على المريض الذي يُعاني من سوء الهضم:[٣]

  • الشعور بحرقة في المعدة، أو في منطقة أعلى البطن.
  • الشعور بالانتفاخ في البطن.
  • خروج أصوات من المعدة.
  • المعاناة من التجشُّؤ، والغازات.
  • الشعور بطعم حامض.
  • المعاناة من الغثيان، والتقيُّؤ.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (7-12-2017), "What to know about indigestion or dyspepsia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  2. "Dyspepsia", familydoctor.org, Retrieved 17-4-2019. Edited.
  3. Melinda Ratini (22-3-2018), "Indigestion and Your Digestive System"، www.webmd.com, Retrieved 17-4-2019. Edited.