كيفية علاج نقص الصوديوم في الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٦ مايو ٢٠١٩
كيفية علاج نقص الصوديوم في الدم

كيفيّة علاج نقص الصوديوم في الدم

تعتمد طريقة علاج حالة نقص الصوديوم في الدم (بالإنجليزيّة: Hyponatremia) إلى تحديد السبب الذي أدَّى إلى الإصابة بالحالة إن وُجد، ثمّ تطبيق العلاج، وفيما يأتي طُرُق العلاج المُستخدمة بحسب الحالة:[١]

  • علاج نقص الصوديوم الناتج عن النظام الغذائيّ: يُمكن علاج نقص الصوديوم المُعتدل، أو المزمن الناتج عن النظام الغذائيّ، أو تناول كمِّيات كبيرة من المياه، أو استخدام مُدرَّات البول عن طريق تقليل تناول السوائل مُؤقَّتاً، وتعديل جرعة مُدرَّات البول المُستخدمة لرفع مستويات الصوديوم في الدم.
  • علاج نقص الصوديوم الشديد أو الحادِّ: يُمكن ذكر طرق علاج نقص الصوديوم الشديد، أو الحادِّ على النحو الآتي:[١]
    • الأدوية العلاجيّة، حيث يُمكن استخدام الأدوية العلاجيّة للتحكُّم بالأعراض المرافقة لنقص الصوديوم في الدم، كالنوبات، والغثيان، والصُّداع.
    • السوائل الوريديّة، فقد يصف الطبيب محلول الصوديوم لرفع نسبة الصوديوم في الدم؛ حيث يجب الحصول على هذا العلاج في المستشفى لمراقبة المستويات بشكلٍ مستمرّ.


أعراض نقص الصوديوم في الدم

تظهر أعراض الإصابة باضطرابات الصوديوم في حالة هبوطه، أو ارتفاعه بشكلٍ مفاجئ في الجسم، ونذكر فيما يأتي أعراض نقص الصوديوم في الدم:[٢]

  • الإصابة بالأرق والتهيُّج.
  • التعرُّض للتشنُّجات في العضلات.
  • الإصابة بالصُّداع، أو الارتباك.
  • المعاناة من الإرهاق، والتعب.
  • التعرُّض للغثيان مع التقيُّؤ.


عوامل خطر الإصابة بنقص الصوديوم في الدم

نذكر في ما يأتي بعض من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمشكلة نقص الصوديوم:[٣]

  • تناول نظام غذائيّ يحتوي على كمِّية قليلة من الصوديوم.
  • الإصابة بأمراض الكلى، أو فشل القلب، أو متلازمة الإفراز غير الملائم للهرمون المُضادِّ لإدرار البول، أو الحالات الطبِّية الأخرى.
  • العيش في بيئات دافئة.
  • استخدام مُضادَّات الاكتئاب.
  • ممارسة الرياضات عالية الأداء.
  • استخدام مُدرَّات البول.
  • التقدُّم في السنِّ.


المراجع

  1. ^ أ ب "Hyponatremia", www.mayoclinic.org,8-5-2018، Retrieved 22-4-2019. Edited.
  2. "What Is Hyponatremia?", www.webmd.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. Janelle Martel (28-3-2017), "Low Blood Sodium (Hyponatremia)"، www.healthline.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.