كيفية عمل نظام غذائي متوازن

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٤ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٨
كيفية عمل نظام غذائي متوازن

تناول الفواكه

تُعد الفواكه مصدراً مهماً للعناصر الغذائية، حيث يُمكن تقديمها كوجبات خفيفة، فهي تحتوي على نسبة عالية من السكر الطبيعي؛ لذلك يمكن أن تكون أفضل بكثير من اختيار تناول الأطعمة الأخرى التي تحتوي على السكر المضاف، بالإضافة إلى أنه يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري تناول الفواكه ذات السكر المنخفض.[١]


تناول الخضار والبقوليات

تُعد الخضار والبقوليات من الأطعمة التي تحتوي على المئات من العناصر الغذائية الطبيعية؛ كالمعادن، والفيتامينات، والألياف الغذائية، حيث يُنصح بتناولها في موسمها، واختيار الخضار متعددة الألوان، فهناك الخضار ذات اللون الأحمر، أو البرتقالي، أو الأصفر، مثل: الفلفل الحلو، والبندورة، والجزر، والبطاطا الحلوة، والقرع، والخضار البيضاء، مثل: القرنبيط، والفطر، والبطاطا.[٢]


بالإضافة إلى الخضار الخضراء؛ كالفاصولياء، والبازيلاء، والخضار الأرجوانية؛ كالملفوف الأحمر، والباذنجان، وعلى الرغم من أن تناول الخضار النيئة يعد خياراً صحياً في بعض الأحيان، هناك بعض الخضار التي تقدم فوائد صحية أيضاً عند طهيها.[٢]


الحليب والزبادي

يحتوي الحليب على البروتينات، والفيتامينات، والكالسيوم، ويُمكن استعمال مشروبات الصويا المضاف إليها الكالسيوم كبديل للحليب للأطفال فوق عمر السنة.[٢]


نصائح أخرى لتناول غذاء متوازن

هناك العديد من النصائح الأخرى الواجب اتباعها لعمل نظام غذاء متوازن، ومنها:[٣]

  • تناول الأطعمة المنوعة، واستهلاك الكميات المناسبة من الطعام والشراب؛ لتحقيق الوزن الصحي للجسم، والمحافظة عليه.
  • تناول المكسرات، فهي تحتوي على نسب عالية من الألياف، وتعد بديلاً جيداً للوجبات الخفيفة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة، ولكن يُنصح بتناولها باعتدال؛ لاحتوائها على مستويات عالية من الدهون.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل.
  • تناول الأسماك، والبيض، والحبوب، واللحوم، وغيرها من الأطعمة التي تعد من المصادر الجيدة للبروتينات.
  • تناول البطاطا، والخبز، والأرز، أو المعكرونة.
  • بعض الدهون تعد من الأطعمة الأساسية في النظام الغذائي، ولكن يجب الانتباه إلى أن تكون بكميات قليلة، حيث يمكن الحصول عليها من الزيوت غير المشبعة؛ لأن الدهون المشبعة يمكن أن تزيد كمية الكوليسترول في الدم؛ مما يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.


المراجع

  1. "Balanced Diet", www.healthline.com, Retrieved 27-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "A balanced diet", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 27-10-2018. Edited.
  3. "Eating a balanced diet", www.nhs.uk,16-3-2016، Retrieved 27-10-2018. Edited.