كيفية معرفة وجود ديدان في البطن

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ١٨ أغسطس ٢٠٢٠
كيفية معرفة وجود ديدان في البطن

الديدان في البطن

الديدان المعوية وتُسمى أيضاً الديدان الطفيلية (بالإنجليزية: Parasitic worms) هي كائنات بسيطة تتغذى في جسم الإنسان وتسبب العديد من الأعراض والعلامات، بعضها يكون مشابه لأعراض اضطرابات الأمعاء الأخرى، ويُعدّ التشخيص السريع والشامل للديدان أمر بالغ الأهمية لتجنب حدوث أي مضاعفات، وعلى الرغم من أنّ الديدان المعوية قد تبدو مخيفة للوهلة الأولى إلا أنَ معظم المصابين بها يستجيبون بشكل جيد للأدوية والعلاجات التي يصفها الأطباء للقضاء عليها وهناك أنواع من الديدان تكون شائعة ومعروفة لدى الكثير من الناس مثل: الدودة الشريطية (بالإنجليزية: Tapeworm) و‏الدودة الشصية (بالإنجليزية: Hookworm)، وهناك أنواع أخرى قد لا تكون معروفة أو مشهورة بين الناس، ونطرح فيما شرح موجز لبعض أنواع ديدان البطن.[١]

  • الديدان الدبوسية: (بالإنجليزية: Pinworms) هي ديدان طفيلية بيضاء اللون يصل طولها إلى حوالي 1.27 سنتيمتراً وتعيش في الأمعاء الغليظة للإنسان، وتغادر الدودة الدبوسية الأنثى الأمعاء أثناء نوم الشخص المصاب لوضع بيضها على الجلد المحيط بفتحة الشرج.[٢]
  • دودة الأسكارس: وهي دودة مستديرة، وتُسمى أيضاً دودة الصفر الأسطواني أو دودة اسكاريس لومبريكويدس (بالإنجليزية: Ascaris lumbricoides) تتسبب بعدوى تُسمى الأسكارية أو داء الأسكارس (بالإنجليزية: Ascariasis).[٣]
  • الديدان الشعرية: (بالإنجليزية: Trichinella) تؤدي إلى الإصابة بداء الشعرينات (بالإنجليزية: Trichinosis)، وتنتج عن تناول اللحوم النية وغير المطبوخة جيدًا من الحيوانات الحاملة لبيوض الديدان الشعرية.[٤]
  • الديدان الشريطية: (بالإنجليزية: Tapeworm)‏ هي ديدان مسطحة مجزأة تعيش في أمعاء بعض الحيوانات، والسبب الرئيسي لإصابة الإنسان بعدوى الدودة الشريطية هو تناول لحوم الحيوانات المصابة غير المطبوخة جيدًا.[٥]


كيفية معرفة وجود ديدان في البطن

أعراض وجود ديدان في البطن

يمكن أن تعيش الديدان في البطن دون أن تتسبب بظهور أي أعراض، ولكن في بعض الحالات قد تظهر بعض الأعراض والعلامات على المصاب، ونذكر منها:[٦]

  • الإسهال.
  • الشعور بألم أو وجع في البطن، أو ألم البطن عند لمسه.
  • الانتفاخ وكثرة إخراج الريح.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الشعور بحكة حول فتحة الشرج، كما يمكن أن يرافق ذلك حكة في الفرج لدى الإناث.
  • التعب العام والإرهاق.
  • فقدان الوزن.
  • ظهور الديدان بشكل مرئي في البراز، وذلك في بعض الحالات فقط.


تشخيص ديدان البطن

بعد تقييم الأعراض التي يعاني منها المصاب، يطلب الطبيب في العادة بعض الفحوصات لتساعده على الحصول على تشخيص مؤكد للإصابة بديدان البطن، وتحديد نوعها، مما يمكنه من اختيار العلاج المناسب والقضاء على ديدان البطن، ونبين فيما يلي مجموعة من الفحوصات والاختبارات استخداماً في تشخيص ديدان البطن:[٧][٨]

  • اختبار البراز: (بالإنجليزية: Fecal or stool exam) يمكن أن يطلب الطبيب إجراء اختبار للبراز، ويتضمن هذا الاختبار أخذ عينة من البراز، وتفحّصها بتقنيات خاصة تحت المجهر بحثاً عن الديدان أو بيوضها، ويجدر بالذكر أنّ المختبر قد يحتاج لجمع 2-3 عينات من البراز على مدى فترة من الزمن لتأكيد وجود هذه الديدان في الأمعاء، وذلك لأنَ خروج البيض والديدان مع البراز يحدث بشكل غير منتظم.
  • اختبارات الدم: لا يوجد اختبار دم يمكن أن يكشف بشكل عام عن وجود ديدان في البطن، ولكن هناك عدد من اختبارات الدم التي تُمكّن من الكشف أو تشخيص الإصابة بأنواع محددة فقط من الديدان، ويمكن القول أنّ هناك نوعين أساسيين من اختبارات الدم التي يمكن إجراؤها:
    • اختبار مصل الدم: (بالإنجليزية: Serology) لإجراء هذا الاختبار يأخذ فنيّ المختبر عينة من دم الشخص المعنيّ، ويفحصها بحثاً عن المضادات الخاصة بأنواع محددة من الديدان أو الأجسام المضادة التي يصنعها الجسم لمحاربتها.
    • اللطاخة الدموية: أو لطاخة الدم المحيطي أو المسحة الدموية (بالإنجليزية: Blood film)‏، ولإجراء هذا الفحص يتم أخذ عينة من دم المصاب، ومن ثم وضع قطرة من الدم على شريحة المجهر وفردها عليها، وصبغها بصبغة معينة، مما يمكّن من النظر إليها وتفحصّها عبر المجهر.
  • الفحوصات التصويرية: تُستخدم هذه الفحوصات للكشف عن الآفات التي تسببها بعض أنواع الديدان وتتضمن الفحوصات الآتية:
    • التصوير بالأشعة السينية: (بالإنجليزية X-ray).
    • التصوير بالموجات فوق الصوتية: (بالإنجليزية: Ultrasound) إذ تستخدم هذه التقنية الموجات الصوتية لإنشاء صور للأعضاء الداخلية، حيث تبين هذه الموجات الديدان الموجودة في البنكرياس والكبد.
    • التصوير الطبقي المحوري: (بالإنجليزية: Computed tomography scan) تدمج هذه التقنية صور الأشعة السينية المأخوذة من زوايا عديدة.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي (بالإنجليزية: Magnetic resonance imaging) الذي يستخدم موجات الراديو ومجال مغناطيسي قوي، وكلا النوعين من الاختبارات التصويرية يعطي صوراً مفصلة عن الأعضاء الداخلية الموجودة في الجسم، ومن خلال هذه الصور يمكن للطبيب الكشف عن وجود الديدان.
  • التنظير البطني: (بالإنجليزية: Endoscopy) يُستخدم التنظير البطني للبطن للمصابين الذين يعانون من الإسهال والمغص والانتفاخ، في حال لم يكن اختبار البراز فعالاً في الكشف عن الإصابة بالديدان، ويمكن إجراء هذا الفحص باستخدام أنبوب متصل بكاميرا خاصة، يتم إدخالها عبر الفم أو البطن، مما يساعد الطبيب على تفحص أعضاء الجهاز الهضمي الداخلية بحثاً عن مسبب الأعراض والعلامات التي يعاني منها المصاب.
  • اختبار الشريط الشفاف اللاصق: (بالإنجليزية: The tape test) يمكن الكشف عن وجود بعض أنواع الديدان مثل: الديدان الدبوسية وبيوضها عن طريق إجراء اختبار الشريط الشفاف اللاصق، حيث تُوضع قطعة من الشريط اللاصق الشفاف على الجلد حول فتحة الشرج مباشرة بعد استيقاظ الشخص المصاب أو المحتمل إصابته بالديدان الدبوسية وقبل استخدام المرحاض، والاستحمام، وتغيير الملابس، حيث تلتصق البيوض الموجودة عند فتحة الشرج بالشريط اللاصق، وللحصول على أفضل النتائج يُنصح بإجراء اختبار الشريط لمدة ثلاثة أيام متتالية، ثم أخذ قطع الشريط إلى الطبيب الذي يمكنه معرفة ما إذا كان هناك أي بيض للدودة الدبوسية من خلال النظر إلى الشريط تحت المجهر.[٩]


المراجع

  1. "Intestinal worms in humans and their symptoms", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-7-2020. Edited.
  2. "Pinworm Infection", www.health.ny.gov, Retrieved 17-7-2020. Edited.
  3. "Ascariasis", medlineplus.gov, Retrieved 17-7-2020. Edited.
  4. "Parasites - Trichinellosis (also known as Trichinosis)", www.cdc.gov, Retrieved 17-7-2020. Edited.
  5. "Tapeworms in Humans", www.webmd.com, Retrieved 17-7-2020. Edited.
  6. "Intestinal parasites", www.mountsinai.org, Retrieved 18-8-2020. Edited.
  7. "Diagnosis of Parasitic Diseases", www.cdc.gov, Retrieved 17-7-2020. Edited.
  8. "Tapeworm infection", www.drugs.com, Retrieved 17-7-2020. Edited.
  9. "Pinworm infection", www.mayoclinic.org , Retrieved 17-7-2020. Edited.