كيف أبدأ مشروعاً صغيراً برأس مال صغير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ٥ يوليو ٢٠١٧
كيف أبدأ مشروعاً صغيراً برأس مال صغير

المشروعات الصغيرة

تُعدّ المشروعات الصغيرة (بالإنجليزيّة: Small Projects) من الأُسس التي تدعم اقتصاد العديد من دول العالم؛ لأنّها تساعد على توفير الكثير من فُرص العمل، كما تُساهم بدعم مجالات الصناعة الكبيرة في المناطق الصناعيّة والأسواق المتنوعة، وتُعرَّف المشروعات الصغيرة بأنّها نوع من أنواع المشاريع التي يتراوح عدد الأفراد الذين يُشكّلونها بين 5 - 15 فرداً، وغالباً يكون مدير أو مديرو هذه المشروعات هم أصحابها، وتُنفذ نشاطاتها وتُحقق أهدافها داخل منطقة محليّة، وتتميّز المشروعات الصغيرة بأنّها ذات نشاط محدود وحجم صغير.[١]


كيفية البدء بمشروع صغير برأس مال صغير

يمتلك الكثير من الأفراد أفكاراً لمشروعات صغيرة متنوعة، ولكن بسبب عدم امتلاكهم لرؤوس أموال كافية يؤدي ذلك إلى عدم تنفيذهم لأفكار هذه المشروعات؛ لذلك تكون الفرضية السائدة هي عدم القدرة على تحقيق هذه المشروعات؛ بسبب عدم إمكانية الحصول على تمويلٍ كافٍ لها، ولكن من الممكن تنفيذ مجموعة من المشروعات الصغيرة باستخدام رأس مال صغير؛ عن طريق تطبيق الخطوات الآتية:[٢]

  • الاعتماد على الخبرة الشخصيّة بتأسيس المشروع الصغير، فيساعد ذلك على تقليل الحاجة للاستعانة بخبراء خارجيين؛ من أجل الحصول على استشارتهم حول كيفية استخدام رأس المال الصغير في تأسيس المشروع.[٢]
  • إعداد دراسة جدوى للمشروع الصغير؛ وتعتبر من الخطوات المهمة لتحقيق النجاح، وتُعدّ وسيلةً تُستخدم لمعرفة مدى وجود المكونات الكافية من أجل تنفيذ المشروع، والتسويق للمنتجات الخاصة به، ومعرفة قدرته على تحقيق الربح، ويعتمد تطبيق هذه الدراسة على تنفيذ الخطوات الآتية:[١]
    • تحديد الخدمات أو السلع التي ستُقدم من خلال المشروع؛ عن طريق التفكير بأكثر من فكرة ومناقشتها بطريقة مناسبة وتحليلها؛ من أجل اتّخاذ القرار حول فكرة المشروع المناسبة لعمل دراسة جدوى لها.
    • دراسة مدى إمكانية شراء الأفراد لخدمات أو السلع المشروع؛ عن طريق الاهتمام بمتابعة الحاجات الخاصة بهم والتي تشمل طلبات الزبائن المتوقعين، ودراسة مدى توافق المنتجات المُخطط لبيعها مع السوق.
    • اتّخاذ القرار المناسب حول طبيعة عمل المشروع الصغير، والطُرق المستخدمة لتشغيله؛ من خلال الحرص على دراسة طبيعة البيئة المُحيطة فيه.
    • حساب كافة التكاليف المترتبة على المشروع الصغير، والنظر لها بعين الاعتبار عند إعداد دراسة الجدوى، وتُقسم هذه التكاليف إلى تكاليف مُتغيرة وأُخرى ثابتة.
    • تقدير الدخل المتوقع من المشروع الصغير؛ وهو توقع كمية المُنتجات أو الخدمات التي من الممكن بيعها أثناء فترة زمنيّة مُحددة من عمر المشروع.
    • اتّخاذ القرار حول مدى جودة فكرة المشروع؛ وهو الاختيار بين الاستمرار بالمشروع أو التوقف عن العمل فيه؛ عن طريق دراسة فكرته بهذه المرحلة وتحديد حجم الأرباح الناتجة عنه؛ أيّ هل كانت فكرته مناسبة للتوقعات أمّ لا؟
  • تحديد حاجات المشروع الصغير؛ وهي مجموعة من المكونات المعينة التي يجب توفيرها لنجاح المشروع، وتعتمد على دراسة العوامل المؤثرة عليه سواء بالفشل أو النجاح؛ عن طريق معرفة عمليات التشغيل، والتكاليف، والمنتجات الخاصة به، وتشمل الآتي:[١]
    • عمليات تشغيل المشروع، وهي:
      • العملية الإنتاجيّة: وهي تحديد العُمال، وطبيعة عملهم، وحجم الإنتاج.
      • المتابعة الماليّة: وهي تحديد من سيتابع المعاملات الماليّة، والمسؤول عن عمليات الشراء والبيع.
      • الإدارة: وهي تحديد المُتخصصين بمتابعة وتسجيل الديون والمبيعات والمُشتريات.
    • متابعة التكاليف المترتبة على المشروع سواء المتغيرة أو الثابتة.
    • تحديد سعر بيع الوحدة الواحدة؛ عن طريق دراسة أسعار البيع الخاصة بالسوق والمنافسين.


أفكار لمشروعات صغيرة

يُعدّ اختيار فكرة مناسبة لمشروع صغير من الأمور التي تحتاج إلى تفكير جيّدٍ وواعٍ؛ وخصوصاً مع توفر رأس مال صغير يجب استثماره بطريقة صحيحة، وفيما يأتي أفكار لمشروعات صغيرة من الممكن تطبيقها في بيئة الأعمال:

  • البحث باستخدام شبكة الإنترنت: وهو الاستفادة من التصفح اليوميّ للإنترنت؛ عن طريق إعداد أبحاث للأفراد مقابل الحصول على رسوم ماليّة مُحددة، ويحتاج هذا النوع من المشروعات الصغيرة إلى اتصال دائم وسريع بالإنترنت، واستخدام جهاز حاسوب لتنفيذ عمليات البحث.[٣]
  • إزالة الكتابة عن الجدران: وهو مشروع يعتمد على التواصل مع أصحاب العقارات سواء أكانت المنازل أو الشركات؛ بهدف تنظيف عقاراتهم؛ عن طريق استخدام مواد تنظيف كيميائيّة، ووسيلة نقل للوصول إلى موقع العمل المُتفق عليه، ويُعدّ هذا المشروع من المشروعات المُربحة.[٤]
  • تقديم خدمات المساعدة الافتراضيّة: وهي الاعتماد على المهارات الشخصيّة في تنظيم وإدارة الوقت؛ من أجل مساعدة مجموعة من الأفراد (العملاء) على تنفيذ المهام الخاصة بهم مقابل الحصول على مبالغ ماليّة، ومن هذه المهام متابعة اتصالات الأفراد، ومساعدتهم على تنسيق رحلات السفر الخاصة بهم، ويحتاج هذا المشروع إلى استخدام جهاز حاسوب متصل بإنترنت سريع، وآلة طباعة، ومجموعة من البرمجيات المكتبيّة.[٤]
  • توفير خدمات الاستشارة الوظيفيّة: وهي التواصل مع الأفراد الذين يبحثون عن فُرصٍ وظيفيّة جديدة، ومن ثمّ تحديد مدى مناسبتها لهم، وقد يُطبق هذا المشروع بشكل مباشر؛ عن طريق التواصل مع الأفراد بشكل فرديّ، أو الإعلان عن دورات تُقدم استشارات وظيفيّة، ويحتاج هذا المشروع إلى استخدام أجهزة حاسوب واتصال مع الإنترنت، ومجموعة من الكُتب والفيديوهات الرقميّة التعليميّة حول فكرة التخطيط الوظيفيّ.[٥]
  • تقديم خدمات تربية الأطفال: وهي توفير مربيات للعائلات التي تحتاج إلى خدمات تربية الأطفال مقابل رسوم معينة تُفرض وفقاً للمُدّة الزمنيّة لتقديم هذه الخدمات؛ أيّ يوميّة أو أسبوعيّة أو شهريّة، ويحتاج هذا المشروع إلى استخدام وسائل إعلانيّة، وتوفير مكتب ثابت لمتابعة طلبات العملاء.[٦]


مميزات المشروعات الصغيرة

تتميّز المشروعات الصغيرة بعدّة مميّزات تُميّزها عن غيرها من المشروعات الأُخرى، ومن أهمّ هذه المميزات:[٧]

  • تفعيل التعاون بين مجموعة من المشروعات الصغيرة؛ بهدف تحقيق أفضل كمية من الأرباح.
  • دعم العاملين بهدف زيادة إنتاجيتهم؛ عن طريق تحسين العلاقة بينهم وبين الإدارة.
  • الاعتماد على المرونة في اتّخاذ القرارات التي تتوافق مع طبيعة السوق.
  • المساهمة بتوفير فرص عمل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت م. أمل ترزي (2009)، كيف تبدأ مشروعك الصغير؟ (الطبعة الأولى)، غزة - فلسطين: مركز العمل التنموي/معاً، صفحة 1، 3، 4، 5، 6. بتصرّف.
  2. ^ أ ب JONATHAN LONG (2-9-2014), "8 Musts to Start Your Business With Little to No Capital"، Entrepreneur, Retrieved 20-6-2017. Edited.
  3. Sean Stonefield (9-6-2011), "Twenty Businesses You Can Start Tomorrow - Page 1 "، Forbes, Retrieved 20-6-2017. Edited.
  4. ^ أ ب Sean Stonefield (9-6-2011), "Twenty Businesses You Can Start Tomorrow - Page 2"، Forbes, Retrieved 20-6-2017. Edited.
  5. Sean Stonefield (9-6-2011), "Twenty Businesses You Can Start Tomorrow - Page 3"، Forbes, Retrieved 20-6-2017. Edited.
  6. Sean Stonefield (9-6-2011), "Twenty Businesses You Can Start Tomorrow - Page 5"، Forbes, Retrieved 20-6-2017. Edited.
  7. د. عامر خربوطلي (2016)، المشاريع الصغيرة والمتوسطة مرتكز التنمية ومخرج الأزمة (محاضرة)، دمشق - سوريا: جمعية العلوم الاقتصادية السورية، صفحة 4. بتصرّف.