كيف أبعد الوسواس القهري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٨
كيف أبعد الوسواس القهري

تعريف الوسواس القهري

الوسواس القهريّ هو اضطراب ينطوي على حالة صحّية نفسية،[١] يتكوّن من شقّين، الأول هو الأفكار والهواجس التي تسيطر على الشخص (بالإنجليزية: obsessions)، والثّاني هو السلوكيات التي يقوم بها الشخص مُجبراً (بالإنجليزية: compulsions) نتيجة تعرّضه لتلك الهواجس؛ بحيث يشعر برغبة في القيام بسلوك معيّن بشكلٍ متكرّر.[٢] ومن الأمثلة عليه: غسل اليدين بشكل مفرط لدرجة تتسبّب في حدوث النزيف أحياناً، أو الإفراط في فحص الأبواب أو الأقفال للتأكّد من أنّ كل شيء آمن.[٣]


علاج الوسواس القهري

العلاج النفسيّ

يكون العلاج النفسي بالعلاج السلوكي المعرفيّ (CBT) الذي يساعد على مواجهة الأفكار والمخاوف التي يُعاني منها،[١] ويعدّ التعرّض ومنع الاستجابة (ERP) واحداً من أشهر العلاجات السلوكية المعرفية؛[٤] حيث يتم فيه تعريض الشخص للأفكار، والصور، والحالات التي تسبّب له القلق والهواجس، ويقوم المعالج عندها بمساعدته في عدم الاستجابة لمخاوفه بالطريقة التي يستجيب لها عادةً.[٥]


الأدوية

يتمثّل العلاج الدوائيّ باختيار الأدوية المضادّة للاكتئاب التي تسمى بمثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (بالإنجليزية: SSRIs)؛ تقوم بإعادة توازن المواد الكيميائية في الدماغ، ولكن يظهر مفعولها بعد عدّة أشهر من الاستخدام،[١] ومن هذه الأدوية الفلوكستين (بالإنجليزية: fluoxetine)، والفلوفوكسامين (بالإنجليزية: Fluvoxamine) والسيرترالين (بالإنجليزية: Sertraline)، وفي حال لم يستجب المرضى لهذه الأنواع من الأدوية، فقد أظهرت بعض الأبحاث أنّ بإمكانهم الاستجابة بشكلٍ جيّد للأدوية المضادّة للذهان، مثل: ريسبيريدون (risperidone)، ورغم ذلك، هناك أبحاث أخرى تتفاوت في تحديد مدى فاعلية الأدوية المضادّة للذهان في علاج الوسواس القهري.[٢]


ويشار إلى إمكانية استخدام مضادّات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCA)، وهي تشمل نوعاً واحداً من الأدوية التي تساهم في علاج الوسواس القهري، وهو الكلوميبرامين (بالإنجليزية: Clomipramine).[٦] ومن الضروريّ التحدّث إلى الطبيب أو الصيدليّ للتعرّف على الفوائد والآثار الجانبية الخاصّة بالأدوية، والتحدّث معه قبل التوقّف المفاجئ عن تناول الدواء؛ وذلك تجنباً لتفاقم أعراض الوسواس القهري أو حدوث أضرار صحّية أخرى،[٢] وفي حال فشل العلاجات السابقة؛ فإنّ الشخص قد يحتاج للعلاج في المصحّة النفسية.[١]


حقائق حول الوسواس القهري

هناك بعض الحقائق المرتبطة باضطراب الوسواس القهريّ، وهي:[٣]

  • يُمكن أن يبدأ الوسواس القهريّ في سنٍّ مبكّرة؛ وذلك بدءاً من سن السابعة وحتّى الثانية عشرة.
  • يُصيب الوسواس القهريّ الذكور بنسبةٍ أعلى من الإناث خلال مرحلة الطفولة، والعكس من ذلك في مرحلة البلوغ.
  • يُمكن لأعراض الوسواس القهري أن تتغير مع مرور الوقت؛ فيُمكن لشخص يُعاني من الإفراط في غسل اليدين التوقّف عن ذلك، ويبدأ الإفراط في التأكّد من قفل الأبواب مثلاً.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Obsessive compulsive disorder (OCD)", www.nhs.uk,28-9-2016، Retrieved 7-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Obsessive-Compulsive Disorder", www.nimh.nih.gov, Retrieved 20-2-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Obsessive Compulsive Disorder", www.anxietybc.com, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  4. "How is OCD Treated?", iocdf.org, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  5. "Exposure and Response Prevention (ERP)", iocdf.org, Retrieved 7-2-2018. Edited.
  6. William Greenberg (9-6-2017), "Obsessive-Compulsive Disorder Medication"، emedicine.medscape.com, Retrieved 20-2-2018. Edited.