كيف أتخلص من السوائل في جسمي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
كيف أتخلص من السوائل في جسمي

تقليل تناول الصوديوم

يحافظ الجسم على توازن نسبة الصوديوم إلى الماء ليعمل بشكلٍ صحيح، وبالتالي فإنّ زيادة تناول الصوديوم يُؤدي إلى احتفاظ الماء في الجسم، لذلك يُنصح بتقليل تناول الأطعمة الغنيّة بالصوديوم للتخلّص من الماء في الجسم، ومن الأمثلة عليها؛ ملح الطعام، والأطعمة المُصنّعة مثل: الأجبان، واللحوم الباردة، والخبز، والوجبات المجمدة، وخلطات الشوربات، والوجبات الخفيفة اللذيذة.[١]


شرب المزيد من الماء

يمكن للجفاف أن يجعل الجسم يحتفظ بكميّةٍ إضافيّةٍ من الماء لسدّ النقص في كميّة الشرب، ويجب على الأشخاص البالغين شرب لترَين تقريباً في اليوم، وبالإضافة إلى ذلك يُحسّن الماء من وظائف الكلى؛ ممّا يساهم في تخلّص الجسم من الماء والصوديوم الزائدَين، ولهذا يمكن لشرب الماء أن يُقلّل من وزن الماء في الجسم.[١]


زيادة تناول المغنيسيوم

يمكن لزيادة كميّة المغنيسيوم المُتناولة أن تساعد على تقليل احتباس السوائل، كما ثبت ذلك بشكلٍ فعّالٍ في الدراسات على النساء المصابات بالمتلازمة السابقة للحيض (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome)؛ حيث قلّل تناولهم للمغنيسيوم يومياً من احتباس الماء لديهم، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنيّة بالمغنيسيوم: الحبوب الكاملة، والخضروات الورقيّة الخضراء، والمُكسّرات، والشوكولاتة الدّاكنة.[٢]


زيادة تناول البوتاسيوم

يُقلّل البوتاسيوم من مستويات الصوديوم في الجسم، كما يزيد من إنتاج البول؛ وبالتالي فإنّه يمكن أن يساعد على تقليل احتباس الماء في الجسم، ومن الأطعمة الغنيّة بالبوتاسيوم: الموز، والأفوكادو، والطماطم.[٢]


زيادة تناول فيتامين ب6

يمكن لفيتامين ب6 أن يساعد على تقليل احتباس الماء في الجسم، وخصوصاً عند النساء المصابات بالمتلازمة السابقة للحيض، ويُعدّ كلٌّ من اللحوم، والبطاطا، والموز، والجوز من الأطعمة الغنيّة به.[٢]


تجنّب الكربوهيدرات المكررة والسكر

يمكن لتناول الكثير من الكربوهيدرات أن يُسبّب احتفاظ الجسم بالماء؛ فعند تناولها يُحوّل الجسمُ الجلوكوز إلى جلايكوجين ويُخزّنه مع الماء في العضلات، لذلك يُفضّل تجنب الكربوهيدرات المُعالجة كالموجودة في الخبز الأبيض، والمعكرونة البيضاء، والسكر، والمشروبات الغازية، وتناول مصادر أخرى بدلاً منه، مثل: الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة، وبالتالي يُؤدي ذلك إلى تقليل كميّة الكربوهيدرات المُتناولة وزيادة الألياف؛ والذي بدوره يساعد على تحريك البراز خلال الجهاز الهضمي ساحباً معه الماء، ويجدر التنبيه أنّ الكربوهيدرات تُعدّ مصدراً مُهمّاً للطاقة، فلا يصحّ عدم تناولها كلياً.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Amy Smith (12-01-2018), "How to lose water weight naturally"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 03-04-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Hrefna Palsdottir (31-07-2018), "6 Simple Ways to Reduce Water Retention"، www.healthline.com, Retrieved 03-04-2019. Edited.
  3. SARA IPATENCO, "Easiest Way to Lose Water Weight"، www.livestrong.com, Retrieved 03-04-2019. Edited.