كيف أتخلص من الغيرة والشك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١١ ، ٢٣ فبراير ٢٠١٧
كيف أتخلص من الغيرة والشك

الغيرة والشك

يسبب تجاوز الغيرة والشك بين الزوجين أو الحبيبين حدوث العديد من المشاكل التي من الممكن أن تهدد الحياة الزوجية بعد ذلك، وبهذا يجب على المرأة والرجل على حد سواء أن يدركوا جيداً خطورة المبالغة في هذا الشعور، وأن يتخلصوا منه بسرعة، وأن يسعى كلّ منهم على تهدئة الأمور إذا أحسّ أحدهم أنّ الغيرة أصبحت تهدد مستقبلهما الزوجي دون سبب مقنع، وفي هذا المقال سنقدم بعض النصائح التي تساعد على التحكم في حال شعور أحدهما بالغيرة وكيفية التخلص من هذه المشكلة.


كيف أتخلص من الغيرة والشك

التحدث مع الشريك

يجب أن يتحلى الشريك بالصبر ويتحدث مع الطرف الآخر في الأمر، لهذا يجب تفادي الهجوم العنيف عليه، بل يجب التحدث معه أولاً في الموضوع الذي أثار غيرته بشكل غير مباشر، حيث يمكن لفت نظره إلى الموقف الذي صدر عنه، والذي سبب الشعور بالغيرة الزائدة.


على الشريك التحدث مع الطرف الآخر بكل هدوء حول الموقف الذي حصل؛ لأنّ طريقة التحدث باستخدام أسلوب عنيف قد تُحدث مشاكل متزايدة، لذلك لا بدّ أن تتم المناقشة بشكل صحيح، وللوصول إلى حل لهذه المشكلة على الطرفين احترام آراء بعضهما لتجنب تطور الموقف الى مشكلة أخرى، ولتدريب النفس على الهدوء خلال المناقشة مع أي شخص بشكل عام، ويُنصح بشكل عام بممارسة تمارين اليوغا والتأمل للتخلص من الشحنات السلبية واستبدالها بشحنات إيجابية.


الاستماع إلى المبررات

يجب على الشريك الابتعاد عن مهاجمة الطرف الآخر دون الخوض في المناقشة، فقد يكون أخطأ في سرعة الحكم عليه، أو أنّه لم يقصد ما بدر منه، لذلك لا بدّ من فتح المجال أمامه ليفسر ما حدث، وويوضح مبرراته أولاً، بعد ذلك يصدر الحكم الذي يريد حتى يعطي فرصة للدفاع عن النفس وتفسير الموقف بكل حرية، حتى لا يعالج الخطأ بخطأ أكبر منه ربما قد يؤدي إلى حدوث مشكلة في وقت لاحق.


الابتعاد عن الطرف الآخر

يجب على المرأة الابتعاد عن الرجل في حال شعورها بالغيرة الزائدة بسبب وجود زوجها مع الكثير من النساء فى العمل، فإذا شعرت أنّ الأمر بدأ يتطور عليها إشغال نفسها بالعمل أيضاً، فإذا كان وجوده مع النساء أمراً طبيعياً بحكم العمل يمكنها الخروج للتنزه مع أطفالها، أو مشاهدة فيلم معين، أو ممارسة بعض التمارين، أو الذهاب للتسوق مع الصديقات.


احترام حرية الطرف الآخر

لا يعني الحب امتلاك الطرف الآخر مهما كان، لهذا على المرأة ألا تجبر الزوج على أن يبقى طوال الوقت بين العمل والمنزل، بل عليهما الابتعاد قليلاً لممارسة هواياتهما، مثل الاشتراك فى أحد الأندية.


التمتع بالحياة الخاصة

يجب على المرأة الخروج إلى المجتمع وممارسة حياتها الخاصة، وكذلك الأمر بالنسبة للزوج، وعدم مراقبة إحداهما الآخر بدافع الشك أو الغيرة، فلا بدَّ أن يعطي كل طرف لنفسه المساحة للخروج والعمل دون الآخر، فهذا سيخفف كثيراً من التفكيره بالزوج أو الزوجة، ويخفف شعورهما بالغيرة الزائدة.


الثقة بالنفس

عل المرأة أن تثق بنفسها ولتعلم أن هذا الرجل هو من اختارها لنفسه دون تدخل من أحد، لذا فهو يحبها من كلّ قلبه، ومهما كان منشغلاً في الحياة التى تبعده عنها، فسيعود فى النهاية إليها دون شك.