كيف أتخلص من شكي بزوجي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٨ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٨
كيف أتخلص من شكي بزوجي

عدم التركيز على تجارب الماضي

يجب على المرأة أن لا تترُك تجارب الماضي تؤثر على الحاضر؛ كمُقارنة شريكها السابق بشريكها الحالي مثلاً، فإذا كان شريكها السابق يتسم بالخيانة، فهذا لا يعني أن زوجها سيكون مثله؛ بل عليها أن تتعلّم من التجارب التي مرّت بها الماضي، وتطبيق هذه ما تعلّمته وفهمته على حياتهعا الزوجية بهدف الارتقاء في العلاقة بينها وبين الزوج.[١]

ً

عدم التمركز حول الذات

يُمكن أن تشعر بعض النساء بالتهديد عندما يرفض زوجها الخروج برفقتها، وتعتبر أن السبب وراء ذلك مُتعلّق بوجودها شخصيّاً، بينما قد يكون السبب عائداً إلى شعور الزوج بالإرهاق بعد العمل مثلاً، لذلك يُنصح أن تبتعد الزوجة عن هذا النوع من التفكير الذي يتّسم بالمركزيّة والأنانيّة، وأن لا تفترض وجود أسباب مُبطّنة تدعو للشك وراء سلوكيّات الزوج دائماً، كما عليها أن تُحلّل مشاعره قبل الحكم على تصرّفاته، خاصةً إن كان مُتعباً أو مُحبطاً.[١]


عدم تجاهل الصراحة في الحوار

يجب على المرأة أن تتحدّث بكلّ صراحة مع زوجها، خاصّةً إن كان لديها بعض التحفُّظات تجاه أمور مُعيّنة، والعمل على مُناقشتها، وحل الإشكاليات إن أمكن، وذلك لأن تجاهل التحدّث في هذه الأمور وبصراحة تامّة، يُعدّ غير صحي للعلاقة الزوجيّة، بالإضافة إلى ذلك يُسهم كبت المشاعر، ودفنها، وتركها لتتراكم على تعظيم عنصر الشك. [٢]


الحرص على تمضية الوقت مع الزوج

يُمكن أن يزداد الشك بالزوج عند إغفال تمضية وقت كافٍ معه، لذلك يتوجّب على الزوجين تخصيص عدّة أيّام في الأسبوع لقضاء وقت لطيف بعيداً عن مصادر الإلهاء، واستغلاله في مُناقشة كافّة الأمور التي تؤدّي إلى شعور الزوجة بالشك.[٣]


تجنب الأفكار السوداوية

يجب على المرأة أن تحاول قدر الإمكان الابتعاد عن الأفكار السلبيّة التي تؤدّي إلى الشك بالزوج، وذلك لأنّ الشك يؤثّر على مستوى التركيز، وعلى القدرة الإنتاجية بشكل عام، وعوضاً عن ذلك يُمكن للزوجة التخلّص من هذه الأفكار من خلال التركيز على الهوايات والنشاطات المُختلفة، مثل القراءة، أو الخياطة، أو لعب التمارين الرياضيّة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب PALOMI DEY SARKAR (28-6-2018), "How To Overcome Insecurity In A Relationship In 10 ways"، www.newlovetimes.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  2. Marie Hartwell-Walker, "Creating Trust in a Relationship"، www.psychcentral.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Trudi Griffin, LPC, "How to Overcome Doubt in a Relationship"، www.wikihow.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.