كيف أتخلص من فيروس Recycler

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ١٩ فبراير ٢٠١٥
كيف أتخلص من فيروس Recycler

إن فيروس Recycler هو أحد تلك الفيروسات المزعجة الكثيرة والتي تصيب أجهزة الكمبيوتر المختلفة مسببة خللاً في الأداء في بداية الأمر يعقبه تدمير كامل لكافة معلومات وبيانات الجهاز في نهاية الأمر، وهذا الفيروس هو أحد الفيروسات المتعددة والتي لا ينفع معها الإصلاح باستخدام برامج الحماية المختلفة، فما العمل إذن للتخلص من هذا الفيروس بأسهل الطرق وأنجعها؟


بإتباع الخطوات التالية سيتم التخلص نهائيا من هذا الفيروس:

* من إحدى مزايا هذا الفيروس الخطير المرعبة هو التخفي فعلينا أن نقوم بإظهاره من خلال الذهاب إلى باب عرض الملف وذلك من خلال اختيار باب إظهار كافة الملفات المخفية من خلال خيارات المجلد.
  • نقوم باستخدام الماوس بالنقر على الزر اليمين عند الزر ابدأ وبعد ذلك نختار الخيار استكشاف.
  • ثم نقوم بعد ذلك بالذهاب إلى الجهة اليمنى من المستكشف ونقوم بعملية النقر على القرص c.
  • بعد ذلك سيظهر أمامنا المجلد الذي يحمل اسم recycler، نقوم بالنقر عليه بالماوس حتى يظهر لنا على الجانب الأيسر من المستكشف اسم jedom وربما يظهر لدينا اسم قريب منه.
  • نقوم على إثر ما سبق بفتح الملف الذي يحمل هذا الاسم، وسنلاحظ بعد فتحه أنه سيظهر أمامنا مفتاحاً طويلاً يتكوّن من رمز يعقبه سلسلة من الأرقام.
  • نقوم باستخدام الزر الأيمن للماوس بنسخ المفتاح السابق.
  • بعد ذلك نذهب إلى محرر السجلات وعند خيار تشغيل نقوم بكتابة الكلمة regedit.
  • وعند الخيار تحرير نقوم باختيار الخيار بحث ثم نختار من هناك الخيار لصق، وعندها نقوم بإلصاق المفتاح الذي نسخناه سابقاً، وننقر بالماوس بعدها على خيار بحث.
  • وعند ظهور النتيجة نقوم بعملية حذف للملف التي وردت فيه ونكرر عملية الحذف بالضغط على مفتاح F3 والذي سيظهر لنا نتيجة أخرى وهكذا دواليك نستمر في هذه العملية والحذف حتى الانتهاء من النتائج المعروضة، وربما تستمر العملية لغاية خمس مرات.
  • بعد القيام بكافة الخطوات السابقة نقوم بعملية ريستارت، أي إعادة تشغيل لجهاز الكمبيوتر ، ثم نقوم بإعادة العملية السابقة من أجل التأكد أن~ الملف الموبوء لم يعد يظهر لنا على الإطلاق.


إنّ الطريقة السابقة أثبتت فعاليتها ونجاحها في 95% من الحالات ، فإن لم تنفعنا فسيكون أمامنا خيار وحيد نلجأ إليه رغم أنفنا ألا وهو عمل فورمات للجهاز لا قدّر الله.