كيف أتعامل مع ابنتي العنيدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٢٠ مايو ٢٠١٨
كيف أتعامل مع ابنتي العنيدة

تقديم الخيارات

يمنح تقديم الخيارات للطفل العنيد الشعور بالمسؤولية اتّجاه تصرّفاتهم المختلفة، ويجعلهم أكثر قدرة على التعامل مع مختلف الأمور، بالإضافة إلى أنّه يسهّل التعامل معهم، فمثلاً يمكن تخييرهم بين تناول وجبة الفطور أولاً أو ارتداء الملابس، أو بين ارتداء القميص الأحمر أو الأزرق.[١]


التفاوض وطرح الأسئلة

يمكن التفاوض مع الطفل العنيد، وطرح الأسئلة عليه، مثل سؤاله عمّا حدث، وعن سبب استيائه من موضوع ما، حيث يرسل ذلك إشارات للطفل تخبره بأنّه قويّ، ويُعتمد عليه، ممّا يساعده على تجاوز الأحداث والعقبات المختلفة.[٢]


خلق جوّ سلميّ في البيت

إنّ جعل المنزل مكاناً فيه جو من الراحة والاسترخاء والطمأنينة هو أمر مهم، وخيار فعّال للتعامل مع الطفل العنيد، إذ لا يجب أن يشعر بالسوء أو بالسلبية اتّجاه والديه أو منزله، لذا من الضروريّ الاستماع إلى اقتراحاته حول الأطعمة المفضّلة لديه مثلاً، والتعامل باحترام ومودة معه خاصة عند الحديث عن الواجبات المطلوبة منه من خلال إقناعه بأهمية القواعد التي يجب الالتزام بها.[٣]


طرق أخرى للتعامل مع عناد الطفل

هناك عدّة طرق يمكن اتّباعها من شأنها أن تساعد على التعامل مع الطفل العنيد، وهي:[١]

  • ينبغي الاستماع للطفل العنيد، وإشعاره بأهميّته، ففي كثير من الأحيان يستمع الوالدان لجانب واحد أو من زاوية واحد للقصة أو قد لا يستمعون أبداً له، لذا يمكن طرح بعض الأسئلة عليهم لفتح موضوع جيد للحوار والمناقشة.
  • إعطاء الأطفال فرصة ليظهروا طفولتهم، ومنحهم فرصة اكتشاف عالمهم الخاص.
  • الابتعاد عن الجدال، والتواصل بدلاً من ذلك، ومحاولة التعرّف على الأمور التي تسبّب له الإزعاج.[٣]
  • ضرورة إظهار الهدوء والراحة عند التعامل مع الطفل، فالقوة ستخلق دائماً قوة دفع مماثلة، الأمر الذي سيجعل العلاقة تفقد روحها.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "8 Tricks To Dealing With Stubborn Children", sahm.org, Retrieved 20-5-2018. Edited.
  2. Maureen Healy (7-1-2013), "The Highly Sensitive (and Stubborn) Child"، www.psychologytoday.com, Retrieved 20-5-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Dealing With a Stubborn Child", www.newkidscenter.com, Retrieved 20-5-2018. Edited.