كيف أجعل طفلي يشرب الماء

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٥ ، ١٦ يناير ٢٠٢١
كيف أجعل طفلي يشرب الماء

كيف أجعل طفلي يشرب الماء

يجب أن يشرب الأطفال كمياتٍ كافية من الماء سواء كانوا يمارسون النشاطات البدنيّة أو لا يمارسونها، وذلك لأنَّ الماء ضروريٌّ لجميع وظائف الجسم، إلا أنَّ التوصيات والكميات قد تختلف من طفل لآخر، وفيما يأتي بعض النصائح لحثّ الأطفال على أخذ احتياجهم من الماء:[١]

  • استخدام تطبيقات تتبع شرب الماء: إذا كان الطفل يستخدم هاتفاً ذكياً، أو لوحاً إلكترونياً فيُنصح بتحميل أحد هذه التطبيقات عليها لتذكيره بشرب الماء، بهدف جعل الأمر مسلياً.[١]
  • استخدام كوب خاص: يُمكن جعل الطفل يختار كوباً خاصاً به لشرب الماء، وقد يدفعه ذلك لشرب كميّاتٍ أكبر، كما يمكن لإعطائه مصاصة خاصة أيضاً أن يزيد من شعوره بالاستقلاليّة، ممّا يجعل من شرب الماء أمراً محبباً لديه.[٢]
  • تقديم الماء بطريقة إبداعية: فقد يؤدي تغير طريقة تقديم الماء إلى جعل الطفل يشرب كمياتٍ أكبر منه، فمثلاً يُمكن إضافة شرائح الفواكه، والخضار مثل الفراولة، والنعناع، والخيار، والتوت، كما يُمكن وضع القليل من عصير الفواكه مع الماء، أو صنع السلاش بالماء، والثلج، وقطع الفاكهة، مما يجعل الأمر مسلياً أكثر للأطفال.[٣]
  • جعل الماء متاحاً في جميع الأوقات: يُنصح بوضع كوب من الماء بجانب السرير ليشرب منه الطفل قبل النوم، وفور استيقاظه منه، كما يُنصح بإعطائه الماء بعد كلّ وجبة.[٣]
  • منح مكافأة لطفل عند شربه الماء: يُمكن لإعطاء مكافأة بسيطة كملصق مثلاً للطفل عند شربه للماء أن يحفزه لشربٍ كميّاتٍ أكبر.[٤]
  • التصرف كمثل أعلى: عادةً ما يُقلد الأطفال ما يَرون آباءهم يفعلونه، لذا فإنَّ احتمالية شرب الأطفال للماء تزداد كلما رأوا آباءهم يفعلون ذلك.[٤]
  • الاحتفاظ بزجاجة ماء في جميع الأوقات: يُنصح بوضع زجاجة ماء للطفل في السيارة، وفي حقيبة الظهر الخاصة به، وأخذ واحدة عند الخروج في نزهة، ووضع واحدة في الثلاجة.[٤]
  • إعطاء الأطفال الماء بدلاً من المشروبات المُحلّاة: فبدلاً من إعطاء الأطفال المشروبات التي تحتوي على السكر، والعالية بالسعرات الحراريّة، مثل: عصير الفواكه، والمشروبات الرياضيّة، والمشروبات الغازيّة، يُنصَح بتقديم الماء، لتقليل استهلاكهم للسعرات الحراريّة غير المفيدة.[٤]
  • تقديم الأغذية الغنية بالسوائل: حيث توفر بعض الأغذية كميّاتٍ جيّدةً من الماء مثل الخضار، والفواكه، والشوربات، واللبن.[٥]


فوائد الماء للأطفال

يُعدّ الماء بشكلٍ عام ضروريّاً لترطيب الجسم، ونعني هنا بالترطيب امتصاص الجسم للماء كي يكون قادراً على أداء وظائفه بشكلٍ صحيح،[٦] إذ إنّ الماءَ يدخل في العديد من العمليّات الحيويّة في جسم الطفل؛ بما في ذلك تنظيم درجة الحرارة، ووظائف الأعضاء، وتجدر الإشارة هنا إلى أنَّ الأطفال يحتاجون لشرب الماء بكمياتٍ أكبر بالنسبة إلى وزنهم مقارنةً بالبالغين؛ وذلك بسبب نموّهم السريع، ومعدل أيض أجسامهم العالي.[٧]


أمَّا بالنسبة للاطفال الذين يُعانون من أمراض القلب الخَلقيّة، أو من عيوب القلب الهيكليّة؛ فإنَّ شرب الماء يُعدّ ضروريّاً جداً بالنسبة لهم؛ وذلك لضمان تدفق الدم الكافي لأعضاء الجسم، إذ قد يؤدي الجفاف لعدم وصول كميّةٍ كافيةٍ من الدم إلى الرئتين، والجسم، وعدم انتظام ضربات القلب، ممّا قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة قد تهدد حياتهم.[٨]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد الماء للأطفال يمكنك قراءة مقال فوائد الماء للأطفال.


الكميات الموصى بها من الماء للأطفال

تعتمد كمية الماء التي يحتاجها الطفل عمره، وجنسه، ونشاطه البدنيّ،[٩] ونذكر في ما يأتي احتياجات الأطفال من الماء حسب أعمارهم وجنسهم:[١٠]

الفئة كمية الماء بالكوب
الذكور والإناث من عمر 4 إلى 8 سنوات 7
الإناث من عمر 9 إلى 13 سنة 9
الذكور من عمر 9 إلى 13 سنة 10
الإناث من 14 إلى 18 عام 10
الذكور من 14 إلى 18 عام 14


العمر المناسب لتقديم الماء للأطفال

خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الأطفال؛ فإنّ حليب الثدي أو الحليب الصناعيّ يُعدّ كافياً لتوفير كميّات السوائل التي يحتاجونها، أمّا بعد ذلك فيُمكن البدء بتقديم ماء الصنبور المغلي والمُبرد، مع الاستمرار بتقديم الحليب بالكميّات التي يحتاجونها.[١١]


ويجدر التنبيه إلى أنّ تقديم مشروباتٍ أخرى غير الحليب والماء إلى الأطفال الأصغر من 12 شهراً قد يقلل من استهلاكهم للعناصر الغذائيّة الأساسية التي يحتاجونها، ولذلك يُنصح بالاقتصار على تقديم الحليب والماء فقط للأطفال الرضع.[١١]


أضرار قلة شرب الماء للأطفال

يُعرَّف الجفاف (بالإنجليزية: Dehydration) على أنَّه فقدان الجسم للماء بدرجاتٍ متفاوتة، وقد تكون هذه الحالة خطيرةً على صحّة الطفل،[١٢] وتجدر الإشارة إلى أنَّ الرضع والأطفال الصغار يكونون أكثر عرضة للجفاف من الأطفال الأكبر عمراً أو البالغين؛ وذلك لأنَّ أجسامهم تفقد الماء بشكلٍ أسرع،[١٣] لذا فإذا كان الطفل يعاني من الحرارة، أو الإسهال، أو التقيؤ، أو التعرّق الشديد في يومٍ حار، أو أثناء القيام بنشاط بدنيّ؛ فيجب الانتباه في حال ظهرت عليه أعراض الجفاف، والتي نذكر منها ما يأتي:[١٤]

  • جفاف الفم.
  • دموع قليلة، أو معدومة عن البكاء.
  • ذبول العينين
  • عند الرُضع، يبدو اليافوخ -وهو البقعة الرخوة أعلى الرأس- غائراً.
  • انخفاض كميّة البول الموجودة في حفاظات الأطفال.
  • جفاف البشرة وبرودتها.
  • النعاس والدوخة.


لمحة عامة حول الماء

يُعد الماء جزءاً أساسياً من النظام الغذائي الصحي للإنسان، إذ يعتمد عليه الجسم في جميع وظائفه الحيوية، وعملياته الكيميائية، كما يُشكل ما نسبته 50% إلى 80% من الجسم،[١٥] كما يُعدّ الماء أساسيّاً لتكوين الدم، والعصارة الهضميّة، والبول، والعرق، كما يدخل في تكوين العضلات، والدهون، والعظام، ولأنَّ الجسم لا يستطيع تخزين الماء، فهو بحاجة لاستهلاكه يوميّاً، وذلك لتعويض المفقود منه عن طريق الرئتين، والجلد، والبول، والبراز.[١٦]


المراجع

  1. ^ أ ب Catherine Holecko (17-9-2020), "How to Get Kids to Drink More Water"، www.verywellfamily.com, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  2. Kate Marple, "Parent tips: How can I get my child to drink more water?"، www.babycenter.com, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Jennifer Clopton (29-7-2019), "Not Just One Reason Kids Don't Drink Enough Water"، www.webmd.com, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "11 Ways to Get Your Kids to Drink More Water", www.childrenscolorado.org, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  5. "Hydration for children", www.nutrition.org.uk,2018، Retrieved 3-10-2020. Edited.
  6. "The Benefits of Drinking More Water", www.branfordhall.edu, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  7. Jillian Kubala (29-1-2019), "7 Healthy Drinks for Kids (And 3 Unhealthy Ones)"، www.healthline.com, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  8. Elizabeth Sherwin (23-3-2018), "THE IMPORTANCE OF DRINKING WATER ALL YEAR ROUND"، www.riseandshine.childrensnational.org, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  9. Regina Boyle Wheeler, "Smart Sips for Healthy Kids"، www.webmd.com, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  10. "Water: How Much Do Kids Need?", www.eatright.org,22-1-2020، Retrieved 3-10-2020. Edited.
  11. ^ أ ب "Healthy drinks for kids and teenagers", www.raisingchildren.net.au,17-12-2018، Retrieved 3-10-2020. Edited.
  12. Michael Cellucci (2020), "Dehydration in Children"، www.merckmanuals.com, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  13. Robert Ferry (19-3-2020), "How Do You Know If a Child Is Dehydrated?"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 3-10-2020. Edited.
  14. "Dehydration", www.kidshealth.org,2017، Retrieved 3-10-2020. Edited.
  15. "Drinking water and your health", www.healthdirect.gov.au,2019، Retrieved 3-10-2020. Edited.
  16. "Water – a vital nutrient", www.betterhealth.vic.gov.au,2019، Retrieved 3-10-2020. Edited.