كيف أحافظ على تركيزي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٧
كيف أحافظ على تركيزي

سلوكيات تحافظ على التركيز

ترك المكان منظّماً

وجود مكان نظيف في مكتب العمل، أو البيت يساعد على التركيز وإنجاز العمل بشكل أسرع، مع الحرص على إبعاد أيّ شيء غير مهم يمكن أن يُلهي عن العمل، إذ بالإمكان إبعاد الهاتف لبضع ساعات للقيام بعمل أفضل، أو وضع بعض الصور التي تساعد على الاسترخاء، مع العلم أنه إذا تمّ قضاء 10 دقائق في تنظيف منطقة العمل في نهاية كلّ يوم، سيتمّ الحفاظ على هذا النمط المرتّب في جميع مناحي الحياة.[١]


كتابة خطة

تحضير خطّة في بداية كلّ يوم أو أسبوع يساعد على التركيز بشكل أسرع، ويشجّع على استمرار العمل، فإذا ما تمّ عمل قائمة للمهام التي يجب فعلها، بغض النظر عن صغرها، سيشعر الشخص بالإنجاز أكثر في كلّ مرة يتمّ إنجاز مهمة عن القائمة المكتوبة، كما يمكن أن تقسّم قائمة المهام إلى ثلاثة أجزاء، مهمات يتمّ فعلها في نفس اليوم، ومهمّات لليوم التالي، ومهمّات للأسبوع كله، فإذا تمّ إنهاء المهام المقرّر فعلها في اليوم الأول، ويوجد بعض الوقت الحر، يمكن الانتقال لمهمات اليوم التالي، مع إعطاء الأولويّة لأهمية المهام، أي أنّه يضع أكثر المهام أهمية أو صعوبة أولاً، لأنه من الأفضل وضع أسهل المهام في نهاية اليوم، حيث يمكن تأجيلها في حالة التعب، كما أنّ الخوف يتلاشى من صعوبة إنجازها في وقت آخر.[١]


تخصيص وقت للراحة

ينبغي أخذ على الأقل من 5 -10 دقائق استراحة بعد كلّ ساعة عمل، أو من 3-5 دقائق بعد كلّ نصف ساعة من العمل، لأنّ ذلك يساعد على التركيز والتشجيع على استمرار العمل، حيث إنّ إدخال وقت للاستراحة بين المهام يعطي النفس بعض الراحة، ومن الممكن عند إنهاء ثلاث مهمات أن يكافئ نفسه بوجبة خفيفة، أو إجراء محادثة مع صديق على الهاتف، الأمر الذي من شأنه أن يساعد على التركيز أكثر في إتمام المهمة، بالإضافة إلى إعطاء وقت لإراحة العينين، وإعطاء العقل وقتاً للانتقال للمهمة التالية، ولإنجاز المهام بشكل أسرع يمكن النهوض في أوقات الراحة والنظر من النافذة، أو المطالعة لمدّة نصف ساعة.[١]


استخدام نمط الألفا

قبل خلود الدماغ البشريّ للنوم يدخل في حالة تسمى حالة ألفا، وعند محاولة النوم يدخل في عدد من الحالات، وهي: ألفا ثمّ ينتقل إلى حالة دلتا، ثمّ إلى حالة ثيتا وهي حالة النوم العميق، وحالة ألفا هي الحالة التي يبدأ بها الجسم بالشعور بالراحة والنوم الخفيف، وفي هذه الحالة يكون الإنسان هادئاً وقادراً على استيعاب معلومات جديدة، وتقديم حلول للمشكلات التي يواجهها.[٢]


طريقة عمل النمط:

كيفية عمل التمارين لتحقيق نمط الألفا:[١]

  • الجلوس باسترخاء على كرسيّ، حيث يكون الظهر مستقيماً، والقدم مُسطّحة على الأرض، والذراعان مرتاحتان على وسادة.
  • إغلاق العينين، والتأمّل في مكان يبعث مشاعر الهدوء والصفاء في النفس.
  • الاستمرار في التأمّل مع أخذ نفس عميق لعدّة مرات، وذلك من خلال أخذ شهيق من الأنف، وإخراج زفير من الفم ببطء، ولا بدّ من أن يكون كلاً من الشهيق والزفير على الأقلّ لمدّة ثانية.
  • عند الشعور بالراحة، يتمّ النظر للأعلى مع أخذ شهيق، مع الحرص على إبقاء العينين مغلقتين، ثمّ النظر للأسفل والبدء بفتح العينين ببطء مع إخراج النفس ببطء.


أطعمة تحافظ على التركيز

من الأطعمة التي تساعد الدماغ على التركيز:[٣]

  • السمك وهو الغذاء الأول والأفضل للدماغ.
  • المكسّرات والشوكولاتة الداكنة.
  • السكر، والسكر المقصود به هُنا هو الجلوكوز، ويمكن تناوله من خلال شرب كوب من عصير الفاكهة.
  • الحبوب الكاملة والفواكه، وذلك لدورها في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وغيرها.
  • التوت.
  • الفيتامينات، والمعادن، والمكمّلات الغذائية.
  • المحافظة على وجبة الفطور.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "wikiHow to Stay Focused", www.wikihow.com, Retrieved 12-9-2017. Edited.
  2. Suresh Behera, Ranchi (14-9-2003), "?What is the alpha state of mind? What are its benefits"، www.timesofindia.indiatimes.com, Retrieved 12-9-2017. Edited.
  3. Melinda Ratini (4-10-2015), " Brain Foods That Help You Concentrate"، www.webmd.com, Retrieved 12-9-2017. Edited.