كيف أحافظ على حملي الضعيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ١١ يناير ٢٠١٥
كيف أحافظ على حملي الضعيف

يتلهف العديد من الأزواج للإنجاب و الحصول على الأطفال ، و ينتابهم شعور غامر بالفرح عندما يحصلان على الخبر السار بوجود حمل ، و لكن قد تتعرض فرحتهم للزوال عندما لا ينجح الحمل و عند فقدان الجنين . بعض السيدات يعانين من مشكلة الحمل الضعيف ، أي أنَّ حملهن غير مستقر و معرض لزوال عند حدوث أي مشكلة . و من الأسباب التي يمكن أن ينتج عنها الحمل الضعيف : قصور عنق الرحم ، الحمل المنتبذ ، الحمل الرحوي ، حدوث إجهاض سابق .


يلجأ الطبيب المختص لإعطاء السيدة الحامل ذات الحمل الضعيف ما يعرف بمثبتات الحمل ، و هي أدوية تساعد في الحفاظ على الحمل و منع حدوث إجهاض . و تعطى هذه الأدوية حسب حالة المريضة . عدا عن ذلك فلا بد للسيدة الحامل أن تعتني بصحتها الجسدية و أيضاً يجب أن تعتني بصحتها النفسية ، فهي يجب أن تتحلى بالصبر و الإيمان بأن أياً كانت النتيجة فإن ذلك هو ما كتبه الله عز وجل و ما قدره و أنها فعلت كل ما تستطيع فعله و أتخذت كل الإجراءات الممكنة .


من الأمور التي تساعد في الحفاظ على الحمل الضعيف :

  • تناول الفيتامينات المقوية التي تحتاجها الحامل ، و تلك التي يصفها الطبيب لها و منها الحديد ، و حامض الفوليك ، و الكالسيوم و مجموعة من الفيتامينات الآخرى .
  • تناول الطعام الصحي و المغذي و الإبتعاد عن التدخين و عن شرب الكحول من الأمور الضرورية جداً .
  • الابتعاد عن القيام بالمجهود البدني الذي يحتاج إلى قدرة جسدية كبيرة ، كحمل الأشياء الثقيلة مثلاً .
  • الإبتعاد عن التوتر النفسي .
  • مماؤسة التمارين الرياضية الخفيفة .
  • المتابعة الدورية مع الطبيب المشرف على حالتك لمعرفة وضع الجنين و وضعك الصحي .
  • اتباع تعليمات الطبيب و لا بد من الابتعاد عن أخذ الأدوية من دون استشارته ، كما و لا بد من محاولة تجنب الإصابة بالأمراض و بالأخص تلك المعدية منها .


و لا بد للزوجين من التعاون معاً من أجل الوصول إلى ما يريدان و هو الحصول على طفل سليم صحياً و جسدياً و عقلياً . فالحياة مشاركة ، و الرغبة بالحصول على الطفل مشتركة ، و لا بد من الأمل برحمة الله و أنه قادر على كل شيء ، لا بد من الإيمان بقضاء الله و قدره .