حمض الفوليك للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ٢٠ مارس ٢٠١٨
حمض الفوليك للحامل

حمض الفوليك

يعرف حمض الفوليك باسم فولات أو فولاسين، وهو أحد أنواع فيتامين ب، حيث يطلق عليه اسم فيتامين ب9، وتكمن أهميته في إنتاج خلايا الدم الحمراء، وفي المساعدة على نمو الحبل الشوكي والمخ للجنين نتيجة دوره في إنتاج بعض المكونات الكيميائية الأساسية في الجهاز العصبي، مثل: النورابينفرين، والسيروتونين، كما أنه ينتج المادة الوراثية في خلايا الجسم، والتركيب السائل المحيط بالنخاع الشوكي، ومن الضروري أن تحرص الحامل على تناول حمض الفوليك للحفاظ على صحتها وصحة طفلها، وفي هذا المقال سنعرفكم على علاقته بالحامل.


حمض الفوليك للحامل

فترة تناول حمض الفوليك

تتناول الحامل حمض الفوليك في بداية الحمل، أي خلال فترة نمو الحبل الشوكي والمخ للجنين، إلا أنه ينصح بتناوله قبل حدوث الحمل، للحماية من التعرض للولادة المبكرة، لذلك يوصي العديد من الأطباء بضرورة أخذ حمض الفوليك يومياً لمدة شهر قبل الحمل مع الاستمرار بتناوله إلى نهاية الثلث الأول من الحمل.


الجرعة المطلوبة للحامل

تعادل الجرعة المطلوبة للحامل 400 ميكروغرام يومياً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، و600 ميكروغرام يومياً خلال الشهر الرابع إلى الشهر التاسع، و500 ميكروغرام يومياً أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، مع العلم أن الجرعة تزيد تبعاً لبعض الحالات، ومنها: وجود تاريخ سابق لعيوب خلقية في العائلة، وخاصةً في الجهاز العصبي، أو في حال تناول الأم لأدوية الصرع، أو في حال السمنة المفرطة، أو الإصابة بمرض السكري، أو الحمل بتوأم، حيث يجب تناول ما لا يقل عن 4, مجم يومياً لكل جنين.


فوائد حمض الفوليك

  • حماية الجنين من الإصابة ببعض العيوب الخلقية في الأنبوب العصبي بنسبة 50%، مثل: الشق الشوكي، وهو تشوه خلقي يتعطل فيه نمو بعض الفقرات، مما يؤدي إلى بروز النخاع الشوكي.
  • حماية الجنين من الإصابة بعيب خلقي يعرف باسم الشفة المشقوقة.
  • منع ولادة جنين بوزن أقل من المعدل الطبيعي، وحمايته من ضعف النمو داخل الرحم.
  • مكافحة الإجهاض.
  • منع التعرض للولادة المبكرة، وبعض مضاعفات الحمل، مثل: الزهايمر، أو أمراض القلب، أو السكتة الدماغية.
  • منع الإصابة بفقر الدم.
  • منع الحامل من الإصابة بالعصبية والاكتئاب.
  • سد احتياجات الحامل وطفلها خلال فترة الحمل.
  • منع الإصابة بحالة مرضية تعرف باسم انعدام الدماغ، حيث لا يكتمل فيها نمو أجزاء كبيرة من الدماغ.


مصادر حمض الفوليك

تتعدد مصادر حمض الفوليك، وهي: الخضروات الورقية؛ كالسبانخ، والمكسرات، والحبوب الكاملة والبقوليات، والبطاطس غير المقشرة، والفواكه؛ مثل: البرتقال، والبروكلي، والسلمون المعلب، والبيض المسلوق، أو عن طريق تناوله على شكل مكملات غذائية.


فيديو حمض الفوليك قبل الحمل

ما علاقة حمض الفوليك بالحمل؟ شاهد الفيديو لتعرف المزيد.