كيف أحافظ على صوتي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أحافظ على صوتي

صوت الإنسان

من الهامّ جدّاً أن يُحافظ الإنسان على صوته، فهو وسيلته للتواصل مع الآخرين، وطريقته للتعبير عن نفسه، ومن خلال صوته يُمكن له أن يوصل مشاعره وأحاسيسه للأشخاص من حوله، حيثُ إنَّهم يستطيعون تقييم حالة الإنسان ونفسيته من خلال نبرة صوته، فالحزن والفرح، وحتَّى الغضب يُمكن ترجمتها من خلال الصوت، وبالتالي فإنَّ سلامة صوت الإنسان وأهميته لا تقتصر فقط على المُغنيين والمُذيعين وغيرهم، بل يجب على كُل شخص الاهتمام به، وبحسب الخبراء فإنَّهُ يُمكن للإنسان أن يُحافظ على صوته من خلال اتباع بعض الإرشادات والنصائح الَّتي سيتّمّ ذكرها فيما يلي.


كيفيّة المُحافظة على الصوت

  • اشرب كميّاتٍ كبيرة من الماء، وتجنّب شُرب الكحول، والمشروبات الَّتي تحتوي على الكافيين: فالأحبال الصوتيّة تهتَّز بشكلٍ سريع لكي يصدر الصوت، ولذلك فإنَّهُ من الهامّ المُحافظة على وجود مستويّاتٍ كافية من الماء لإبقاء الأحبال الصوتيّة رطبة، ولا يقتصر الحصول على السوائل من الماء فقط، بل إنَّ تناول الأطعمة الغنيّة به طريقة مُمتازة للحصول على الترطيب الكافي لهذه الأحبال، ومن هذه الأطعمة؛ التُفاح، والإنجاص، والبطيخ، والعنب وغيرها.
  • تجنب التدخين، أو أقلع عنه: فالتدخين يرفع مُعدَّل الإصابة بسرطان الحلق بشكلٍ كبير، وحتَّى مُجرد استنشاق الدخان قد يتسبّب في تهيُّج الأحبال الصوتيّة.
  • لا تضغط أو تُسِءْ استخدام صوتك: تجنب الصُراخ، أو التحدُّث بصوتٍ عالٍ في الأماكن المليئة بالضجة، وفي حال شعرت بأنَّ حلقك مُتعب وجافّ، أو أن صوتك مُصابٌ ببحَّة فعليك عندها أن تُقلّل من استخدامك لصوتك، فبحَّة الصوت علامة على أنَّ الأحبال الصوتيّة مُصابة بتهيُّج.
  • حافظ على استرخاء حلقك وعضلات رقبتك عند غناء النوتات العالية والمُنخفضة: فالبعض يعمد إلى رفع رأسه عند غناء النوتات العالية، وإخفاض رأسه عند غناء النوتات المُنخفضة، ومع مرور الوقت، واستمرار القيام بذلك ستُصاب الأحبال الصوتيّة بالتشنُّج مما قد يؤدي إلى عدم قُدرتها على إطالة مدى الصوت.
  • انتبه إلى الطريقة الَّتي تتحدث بها بشكلٍ يوميّ: حيثُ يجب على الإنسان أن يأخذ نَفَساً أكبر عندما يتحدث.
  • لا تُنظف حلقك بشكلٍ دائم: وذلك لأنهُ عندما يقوم الإنسان بتنظيف حلقه، فإنَّ الأحبال الصوتيّة ترتطم ببعضها البعض، وبالتالي فإنَّها تتعرَّض للإصابة مما يتسبّب ببحَّة الصوت، ولهذا السبب يُمكنك أن تُجرِّب شُرب الماء لابتلاع ما علق في حلقك، وفي حال تكرّرت لديك هذه الحالة عليك مُراجعة الطَّبيب للكشف عن سبب المُشكلة.
  • قلّل من الكلام عندما تكون مريضاً: بمعنى أن تتجنب الحديث عندما يكون صوتك مبحوحاً نتيجة للإصابة بالرشح والإنفلونزا مثلاً.
  • استخدم الميكروفون ومُكبّرات الصوت إذا كُنت بحاجةٍ إلى إلقاء كلمةٍ أو مُحاضرة.
  • رطّب الجو المُحيط بك للمُحافظة على أحبالك الصوتيّة.