كيف أحافظ على قيام الليل وصلاة الفجر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أحافظ على قيام الليل وصلاة الفجر

صلاة الفجر وصلاة قيام الليل

الصلاة فرض على كل مسلم ومسلمة، ووجوب أداء هذه الفريضة في الوقت المحدّد لها، وتجنّب تأخيرها، لكن صلوات تؤدّى في وقت متأخّر من الليل، وهما صلاة الفجر وصلاة قيام الليل، فيكون المسلم في هذه الساعات غارقاً في النوم، ويكون في سبات عميق، وعندما يحين موعد هذه الصلوات، يقوم البعض بأدائها في موعدها، والبعض الآخر تفوتهم هذه الصلوات، فبذلك يكونون قد خسروا الأجر والفضل الكبيرين، ولمثل هؤلاء المسلمين يمكنهم القيام ببعض الخطوات التي تساعدهم على الالتزام بهذه الصلوات والقيام بها في موعدها المحدد.


الحفاظ على قيام الليل وصلاة الفجر

الخطوات التي يجب على المسلم القيام بها، من أجل المحافظة على صلاة قيام الليل وصلاة الفجر وهي:

  • الطاعة : طاعة الله سبحانه وتعالى، والإخلاص لله تعالى في أداء هذه الطاعات، والالتزام بكل ما أمرنا الله سبحانه وتعالى، واجتناب نواهيه والابتعاد عن فعل الفاحشة.
  • فضل الصلاة: اليقين بالفضل العظيم للقيام بهذه الصلوات، وأنّها من الصلوات التي لا تعوّض أبداً؛ لأنّه عندما يعرف قيمتها لا يمكنه تركها مهما كانت الظروف.
  • النية: أن ينوي المسلم قبل نومه أنّه سوف يصلي هذه الصلوات في أوقاتها، وتكون نيّته خالصة وصادقة مع الله تعالى، فإنّ هذا الأمر سوف يعينه على القيام لأداء الصلاة في موعدها.
  • النوم مبكراً: عندما ينام المسلم في ساعات مبكرة من الليل، يكون بذلك قد أخذ كفايته من النوم والراحة، وبالتالي قدرته على القيام لأداء الصلاة في الموعد المحدّد، دون تعب أو عناء أو كسل.
  • الطّهارة: عندما ينام المسلم على وضوء وطهارة، تكون هذه وسيلة مهمة للقدرة على القيام لأداء الصلاة في موعدها.
  • أذكار النوم: يجب قراءة أذكار النوم قبل الذهاب إلى النوم، لأنّها تعين المسلم على أداء الصلاة في موعدها.
  • ذكر الله تعالى: عندما يستيقظ المسلم في الوقت المحدد للصلاة، يجب عليه ذكر الله تعالى قبل القيام بأي فعل؛ لأنّه عندما يذكر الله جلّ وعلا، يؤدّي إلى طرد وساوس الشيطان، وحصول المسلم على النشاط والحيوية للقيام بهذا الفرض.
  • النوم على الجهة اليمنى: يجب على المسلم النوم على الجانب الأيمن، لأنّ ذلك يساعد على القيام لأداء الصلاة؛ حيث إنّ النوم بهذه الطريقة يكون خفيفاً وغير عميق، بعكس النوم على الجانب الأيسر، فهو يعمل على النوم بطريقة عميقة، ممّا يؤدّي إلى الصعوبة في النهوض ليلاً، لأداء الصلاة.
  • تجنّب الأكل قبل النوم: يجب على المسلم تجنّب تناول الطعام والشراب قبل النوم مباشرة، لأنّ القيام بذلك يعمل على نوم الشخص بطريقة عميقة جداً، وعدم قدرته على القيام لأداء الصلاة.