كيف أحسن من صوتي في الغناء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٨ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أحسن من صوتي في الغناء

الغناء

يُعجب الناس بشدة بالمغنين وذلك لأنّهم يعتبرون الغناء من الفنون القريبة إلى القلب، وبسبب الشخصية المؤثرة التي يمتلكها المغني نرى أنّ أغلب المراهقين يحلمون بأن يصبحوا من مشاهير المغنين الذين ينتشر صيتّهم في أنحاء العالم.


إنّ قرار الشخص بأن يُصبح مُغنياً يتطلب منه التعرّف على يخبئه العالم للمغنين، ويُقرر ما نوع الموسيقى التي تناسبه لأنّه بالرغم من اختلاف أذواق الناس وتوجهاتهم إلا إنّ لكل شخص أغنيته ومطربه المفضل، وبعدها عليه أن يتعرف على أنّ صوت الغناء يتكون من عدة طبقات وكل طبقة يُناسبها نوع من أنواع الغناء، وكلما استطاع المُغني إتقان أكثر من طبقة أصبح أكثر براعة في مجاله، ولكن يجب على الشخص ألا يضغط على نفسه للوصول إلى طبقة أعلى من صوته، لأن هذا سيُعرضه إلى الخطر.


طرق تحسين الصوت في الغناء

  • امتلاك شخصية اجتماعية، ومتدربة، وواثقة من نفسها، لأنّ الثقة هي المفتاح الأساسي لنجاح الشخص.
  • الإكثار من تناول مشروب اليانسون، وعصير الليمون والعسل، ومزيج الزنجبيل مع العسل، واستنشاق بخار الماء مع النعنع، وذلك لما تمتلكه هذه المشروبات من تأثير جيد على الصوت.
  • التدرج أثناء التدريب أي البدء بالأصوات الخفيفة والقصيرة، وليس بالأصوات العالية لأنّ الإنسان الذي يرغب بتحقيق النجاح يجب عليه الصعود درجة درجة.
  • الاستعانة بالساعة أثناء تدريب الصوت على طبقة معينة، وذلك لمعرفة مدة النفس الذي يستطيع الشخص إمساكه في تلك الطبقة.
  • الاستمرار بعمل تمرين التنفس من البطن لأن هذا التمرين يُساعد الشخص في التحكم في نفسه أطول فترة ممكنة.
  • التّدرب على الأغاني المعروفة وذلك حتى يتعرف الشخص على مدى قدرته، وحتى يستطيع أن يُغني ألحانه الخاصة به.
  • تجنب الأمور التي تُؤثر على الصوت، وتُفسد الحنجرة مثل الماء البارد فهو يضّر بالحبال الصوتية، لذلك يُنصح بتناول الماء الفاتر والمشروبات الساخنة من أجل إبقاء الحنجرة جاهزة ودافئة، وأيضاً يُنصح بتجنب التدخين لأنه يفسد الحنجرة ويشّوش الصوت، وكذلك يجب التقليل من الألبان لأنها تعمل على تشكيل البلغم في حنجرة الشخص وصدرته، لذلك تُعتبر عدو الجهاز الصوتي.
  • تجنب القيام بالتدريب عند التعب، أو النعاس وذلك لأن تدريب الحبال الصوتية يحتاج إلى الهدوء، والراحة حتى يحصل الشخص على صوت جميل.


في النهاية يجب على الشخص ألا يُجبر نفسه على شيء لا يستطيع القيام به، وإنما يجب عليه التروي حتى يستطيع بلوغ هدفه وإلا فأنه لن يُحقق أي تقدم في حياته.