كيف أحصل على خصر نحيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٢ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
كيف أحصل على خصر نحيل

الخصر النحيل

يُعدُّ الخَصر النّحيل حُلم كلِّ فتاة؛ فكما هو معروف فإن منطقةَ البطنِ تكون أكثرَ عُرضةً من غيرها لتراكم الدُّهون؛ نتيجة الأنظمة الغذائية المُتّبعة، أو بسبب تكرار مرّات الحَمل والولادة، وخاصّةً القيصيريّة منها، أو عوامل وراثيّة وغيرها، لذلك تسعى مُعظم النّساء جاهداتٍ لاتّباع عدّة طُرق للحصول على خصرٍ نحيل.


كيفيّة الحصول على خصر نحيل

  • تغيير النّظام الغذائيّ المُتّبع؛ فلا بُدّ من من اتّباع نظامٍ غذائيٍّ يعتمد على حرق الدّهون المُتركّزة في هذه المَنطقة؛ فمُمارسة التّمارين الرياضيّة وحدَها ليست كفيلةً بحرق هذه الدّهون، لذا يجبُ تقليل كمّية السُّعرات الحراريّة التي تتناولينها مُقارنةً بالتي يحرِقُها الجسم أثناء مُمارسة الرّياضة من خلال تناول الأطعمة؛ كالحبوب الكاملة، والخضروات، والفواكه، والأسماك وغيرها.
  • الحرص على تناول وجبة الإفطار؛ إنّ لوجبة الإفطار دوراً كبيراً في حرق الدّهون، وشعور الجسم بالشّبع لفترة زمنيّة أطول، بتناول الحبوب الكاملة، والبروتينات، بالإضافة لشرب كوبٍ من الشّاي الأخضر، ويُفضَّل شُرب كوبَين من الماءِ عند الاستيقاظ من النّوم.
  • ممارسة التّمارين الرياضيّة باستمرار؛ ينبغي مُمارسة التّمارين الرياضيّة البسيطة بشكلٍ يوميٍّ لمدّة نصف ساعة على الأقل؛ لدورها في حرق الدّهون الزّائدة والمُتركِّزة في منطقة البطن والخصر.
  • أداء تمارين الرّقص، أو نطِّ الحبلة، أو الهولا هوب التي تهدف إلى لفِّ الطوق حول منطقة الوسط وتحريكها بشكل مُستمرّ، مما يزيد من عمليّة حرق الدّهون بهذه المنطقة، والحصول على خصر نحيل.
  • الانتباه على شد عضلة منطقة البطن أثناء المشي، أو العمل، أو قيادة المركبة، أو الجلوس؛ فتعتبر من أهم الطرق للتمتع بخصر نحيل ممشوق.
  • مُمارسة تمارين العجل وتبديل حركة القدمين من أهمّ التّمارين الّتي يُمكن مُمارستُها لحرق الدّهون، والحصول على خصرٍ نحيل.
  • الابتعادُ عن تناول السّكريات بشكل نهائيّ؛ لأنّ هذا الأمر سيحُدّ من ارتفاع نسبة الإنسولين، وبالتالي يزيد من مستوى هرمون الغلوكاغون الذي يفيد في تنحيف منطقة الخصر.
  • تناول الملح البحريّ كبديلٍ عن الملح العاديّ؛ لقلّة تركُّز نسبة الصّوديوم فيه مقارنةً بالملح العاديّ.
  • الحرص على مَضغ الطّعام بشكل جيّد؛ لأنّ عمليّة الهضم تبدأ من الفم، والطّعام جيّد المَضع يُسهِّل من عمليّة الهضم، ويحدُّ من انتفاخ منطقة البطن.
  • الضَّحكُ يُساعد في شدّ منطقة البطن وتقوية عضلاتِها؛ ويُسهم في أخذ أكبر كمية من الأكسجين، ممّا يزيد من فُرصة حرق الدّهون.
  • الإكثار من تناول الزّبادي أو الرّوب؛ وخاصّةً الرّوب اليوناني.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازيّة؛ فتتميّز بغِناها بالسُّعرارات الحراريّة العالية التي تُسبّب في انتفاخ البطن وامتلائه.
  • ارتداء الملابس والإكسسوارات؛ إنّ لارتداء بعض الملابس والإكسسوارات دوراً في إظهار الخصر بشكلٍ أنحف ممّا هو عليه، عن طريق الخداع البصريّ؛ كوضع حزامٍ على خصرك ليبدو كالساعة الرّملية، أو ارتداء فُستان مُلوّنٍ ذي أطرافٍ غامقةٍ.