كيف أخفف من ألم الأسنان

كتابة - آخر تحديث: ٠٣:٢١ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
كيف أخفف من ألم الأسنان

ألم الأسنان

يُعرّف ألم الأسنان (بالإنجليزية: Toothache) على أنّه أيّ ألم يشعر به الشخص في السنّ أو المنطقة المحيطة به، وفي العادة ينشأ ألم الأسنان من داخل السن أو من اللثة المحيطة بالسن، وفي بعض الحالات قد يكون الشعور بألم الأسنان مستمراً، وفي حالات أخرى قد يكون متقطعاً يختفي بعض الأحيان ويُعاود الظهور في أحيان أخرى، ومن الجدير بالذكر أنّ التغيرات في درجة الحرارة مثل تناول المشروبات الساخنة أو الباردة قد يُحفّز ألم الأسنان الذي يُعدّ من الآلام القوية التي يُمكن أن يشعر بها الإنسان، لذلك تجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت للكشف عن المسبب الرئيسي لألم الأسنان ومحاولة معالجته، وعدم الاكتفاء بتسكين الألم فقط، وفي الحقيقة هناك العديد من الأسباب التي تسبب ألماً في الأسنان، ومن أكثر هذه الأسباب شيوعاً تسوّس الأسنان، وكسور الأسنان، بالإضافة إلى التهاب اللثة.[١][٢]


كيفية التخفيف من ألم الأسنان

العلاجات الطبيعية

هناك العديد من الطرق الطبيعية التي يُمكن أن تُستخدم في علاج وتسكين آلام الأسنان، ونذكر من هذه الطرق ما يأتي:[٣]

  • المحلول الملحي: يُعدّ محلول الماء الدافئ والملح من أفضل الطرق التي يُمكن القيام بها لتخفيف آلام الأسنان، ويُمكن تحضير المحلول الملحي عن طريق خلط نصف معلقة صغيرة من ملح الطعام في كوب من الماء الدافئ، ويُستخدم هذا المحلول كغرغرة عند اللزوم.
  • الكمادات الباردة: (بالإنجليزية: Cold Compress)، تُعدّ الكمادات الباردة من أفضل الطرق التي يُمكن استخدامها في حال وجود انتفاخ ناتج عن ألم الأسنان، ويُمكن وضع الكمادات الباردة أو كيس من الثلج على منطقة الألم لمدة 7 دقائق تقريباً، بعدها سيبدأ الألم بالزوال.
  • زيت القرنفل: (بالإنجليزية: Clove Oil)، يُمكن استخدام زيت القرنفل كمخدر موضعي لعلاج آلام الاسنان عن طريق وضع الزيت على منطقة الألم مباشرة، أو وضع الزيت على قطنة صغيرة معقمة ووضعها على منطقة الألم، ومن الجدير بالذكر أنّ مفعول زيت القرنفل يُشبه إلى حدّ كبير مفعول المخدرات الموضعية الصناعية.
  • الثوم: (بالإنجليزية: Garlic)، يحتوي الثوم على مادة الأليسين (بالإنجليزية: Allicin) التي تمتلك خصائص مضادة للالتهابات، ويُعتقد أنّ مضغ قطعة من الثوم يُمكن أن يُساعد على التخلص من آلام الأسنان.
  • أوراق الجوافة: تمتلك أوراق الجوافة العديد من الخصائص المضادة للالتهابات، والتي يُمكن أن تُساعد على التئام الجروح، كما أنّ لها خصائص مضادة للميكروبات والجراثيم تُساعد على الحفاظ على صحة الفم والأسنان، ويُمكن استخدامها عن طريق مضغ أوراق الجوافة الطازجة او إضافة مسحوق أوراق الجوافة المجففة إلى الماء المغلي لصنع غسول معقم للفم.[٤]
  • عشبة القمح: (بالإنجليزية: Wheatgrass)، تتميز عشبة القمح بعدد كبير من الخصائص الطبية، التي تُساعد على علاج الالتهابات والوقاية منها، وذلك بسبب احتوائها على مادة الكلورفيل (بالإنجليزية: Chlorophyll) المحاربة للبكتيريا، ويُمكن استخدامها عن طريق عمل غسول فموي.[٤]
  • الزعتر: (بالإنجليزية: Thyme)، يمتلك الزعتر خصائص قوية مضادة للبكتيريا ومضادة للأكسدة يُمكن أن تساعد على علاج الأسنان، ويُمكن استخدام زيت الزعتر في علاج آلام الأسنان عن طريق تخفيف زيت الزعتر بالماء ثم وضع بعض القطرات على قطنة صغيرة معقمة، ثم وضع القطنة على منطقة الألم، كما يُمكن إضافة بعض قطرات زيت الزعتر إلى كوب من الماء وعمل غسول فموي.[٤]
  • النعناع: (بالإنجليزية: Peppermint)، يمتلك النعناع خصائص مهدئة ومخدرة للألم، لذلك فهو يستخدم في علاج وتسكين آلام الأسنان، كما أنّه يحتوي على مادة المنثول التي تُعطي النعناع طعمه ورائحته المميزة، والتي تُساعد على محاربة الجراثيم.[٥]
  • الألوفيرا: (بالإنجليزية: Aloe vera)، يُمكن استخدام جلّ الصبار في علاج وتهدئة آلام اللثة، كما أظهرت الدراسات أنّ للصبار خصائص مضادة للجراثيم التي من الممكن أن تُسبّب تسوّس الأسنان.[٥]


العلاجات الدوائية

يُمكن استخدام بعض الأدوية المسكّنة في علاج آلام الأسنان، وتجدر بنا الإشارة إلى أنّه يجب عدم وضع المسكّن مباشرة على منطقة الألم؛ لأنّه من الممكن أن يُسبّب مشاكل في اللثة، وممّا يبغي التنويه إليه أنّ تناول بعض الأدوية المسكّنة من الممكن أن يُسبّب مشاكل خطيرة لدى بعض الحالات المرضية، لذلك يُنصح باستشارة الطبيب حول المُسكّن المناسب الذي يُمكن للمصاب استخدامه، ونذكر من هذه الأدوية المسكّنة للألم ما يأتي:[٦][٧]

  • الآيبوبروفين: (بالإنجليزية: Ibuprofen)، يُعدّ الآيبوبروفين من أكثر الأدوية المستخدمة في تسكين آلام الأسنان وأكثرها شيوعاً، ويُعتبر الآيبوبروفين من عائلة الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرودية، والتي يُمكن أن تُستخدم في علاج ألم الأسنان الذي غالباً ما يرتبط بالتهاب جذر السنّ أو اللثة.
  • الباراسيتامول: (بالإنجليزية: Paracetamol)، يُستخدم الباراسيتامول في علاج آلام الأسنان لدى الأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الآيبوبروفين، ومن الجدير بالذكر أنّ الباراسيتامول لا يمتلك أيّ خصائص مضادة للالتهابات.


وظيفة الأسنان

تلعب الأسنان دوراً مهمّاً في عملية الكلام، كما أنّ لها دوراً أساسيّاً في مضع وهضم الطعام، ويبلغ عدد الأسنان في فم الإنسان البالغ حوالي 32 سنّاً، وتجدر بنا الإشارة إلى أنّ السنّ الواحد يتكوّن من عدة أجزاء، ويُطلق على الجزء الظاهر من السنّ الذي لا يُغطّى باللثة اسم التاج (بالإنجليزية: Crown)، ويُغطّى التاج بطبقة تسمى طبقة المينا (بالإنجليزية: Enamel)، تكون هذه الطبقة في الحالة الطبيعية صلبة للغاية ولامعة في بعض الأحيان، وتكمن وظيفتها في الحفاظ على الأجزاء الداخلية للأسنان، وإلى الأسفل من طبقة المينا توجد طبقة العاج (بالإنجليزية: Dentin) وتُشكّل هذه الطبقة الجزء الأكبر من السن، وعلى الرغم من أنّها تُعتبر أقلّ صلابة من طبقة المينا إلا أنّها تحمي الجزء الداخلي للسنّ، والذي يُسمّى في بعض الأحيان اللب (بالإنجليزية: Pulp)، وتكمن أهمية لبّ الأسنان باحتوائه على النهايات العصبية والأوعية الدموية التي تُغذّي الأسنان وتحافظ على صحتهم.[٨][٩]


المراجع

  1. "Toothache", www.medicinenet.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  2. "Toothache", my.clevelandclinic.org, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  3. "Home Remedies for Toothache", www.webmd.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "10 Home and Natural Remedies for Toothache Pain", www.healthline.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "How to treat a toothache at home", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  6. " Toothache: First aid", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-2019. Edited.
  7. "Over-the-Counter Pain Relief Medication for Dental Use", www.verywellhealth.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  8. "Your Teeth", kidshealth.org, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  9. "Picture of the Teeth", www.webmd.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.