كيف أخفف من التوتر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أخفف من التوتر

القلق والتوتر النفسي

يعتبر التوتر أحد المشاكل النفسية المنتشرة بكثرة في المجتمع ولا تقتصر على عمر معين فهي تصيب الصغير والكبير والذكور والإناث تتسبب به مؤثرات داخلية وخارجية ينتج عنه تسارع لضربات القلب، وزيادة التعرق، وصداع شديد في الرأس، وأرق خلال فترات الليل، مع زيادة الشهية لتناول الطعام أو العزوف عنه.


الأسباب

تتعدد مسببات التوتر وتتنوع لهذا فإن علاجها يجب أن يتم بناءاً على تشخيص الإصابة ومعرفة مسبباتها.

  • الابتعاد عن ذكر الله.
  • زيادة في إفراز هرمون الغدة الدرقية.
  • الضغوطات في محيط العمل المدرسة الجامعة.
  • مشاكل أسرية.
  • الأوضاع الاقتصادية السيئة.
  • عدم الوصول للقناعات الذاتية.
  • طبيعة الشخصية كالشخصيات الشكاكة أو العصبية وشديدة الانفعال.


الأعراض

  • أعراض نفسية:
    • الانزعاج من الفوضى والضوضاء.
    • عدم القدرة على التركيز وتشتت للأفكار.
    • الضيق من أتفه الأسباب.
  • أعراض عضوية:
    • الصداع.
    • آلام في القولون وأسفل الظهر.
    • ضعف للشهية وكثرة التبوّل.
    • زيادة نسبة التعرق.


نصائح لتخفيف التوتر

  • اللجوء لاستشارة الطبيب.
  • ممارسة التمارين الرياضية فهي تفرغ الطاقات وتبعث على الفرح والسرور.
  • محاولة الوثوق بالآخرين والاطمئنان لهم فليس كل الذين تقابلهم هم أعدائك.
  • النوم بعمق ولساعات كافيه كما يمكنك ممارسة تمارين التنفس بعمق مغمض العينين مع تخيل شيء جميل تحبه.
  • الخوف من الفشل هو أحد أسباب الفشل.
  • تصفية الذهن من التفكير في المسؤوليات والواجبات أثناء وقت الفراغ ومحاولة استغلال الوقت في الراحة أو ممارسة الأنشطة التي تحبها.
  • للجسم معدل معين لاستيعاب الضغوط لذلك لا تحملها فوق طاقتها.
  • إدارة الوقت بطريقة جيدة الأمر الذي يقلل من الضغوط والتوتر.
  • حاول قدر الإمكان التعبير عن ذاتك وعدم كبت مشاعرك وما تشعر به بداخلك.
  • قم بتربية حيوان أليف في المنزل من شأنه ذلك أن يضفي الكثير من المرح والسرور على حياتك وستلاحظ انخفاض التوتر بشكل ملحوظ.
  • لا بد من معرفة القدرات والحدود لإمكانياتك والتأقلم على العيش ضمنها وإلا ستتراكم عليك صعوبات كثيرة ممّا سيزيد من حالتك سوءاً.
  • وازن بين حاجة الجسم للراحة واللهو وبين العمل والتشدد.
  • قم بتفريغ الطاقات بالرسم باللعب بالكتابة والتعبير أو ممارسة ما تبرع به.
  • الاتصال الروحاني مع الله سبحانه لقوله تعالى: "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم لذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب" (الرعد:28)
  • تناول الغذاء الصحي والغني بالألوان والعناصر الغذائية كالخضراوات والفاكهة والألياف فهذه الأطعمة تزود الجسم بحاجته من البروتينات والفيتامينات، والابتعاد عن الكافيين والمشروبات الغازية والأطعمة الغنية بالسكرات الغير طبيعية.
  • الابتعاد عن التدخين فهو يزيد من حدة التوتر.
348 مشاهدة