كيف أطعم طفلي الرضيع

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٠٥ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أطعم طفلي الرضيع

إطعام الطفل الرضيع

دائماً ما تكون الأم في حالة قلق دائم حول ابنها الرضيع عن كيفية حمله وملاعبته وتغسيله إضافةً إلى عملية إطعامه، وأكثر ما يقلقها من هذه الأمور وغيرها هو إطعام طفلها حتى يبقى محافظاً غلى صحته ووزنه، وتجنبه الإصابة بأمراض مختلفة نتيجة قلة الطعام أو حتى بسبب الطعام غير الصحي، وعادةً ما تكون الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع، والتي تتبادر لذهن الأم عبارة عن: متى من الممكن أن ابدأ بإعطاء طفلي الرضيع وجبات غذائية؟ وما هي طبيعة هذه الوجبات وكيف سأقدمها له؟


إعطاؤه وجبات غذائية غير الحليب

يجب هنا على الأم أن تأخذ بعين الاعتبار عدّة نقاط ومن أهمها:

  • الطفل الرضيع الذي ستبدئين بإطعامه وجبات طعام صلبة، يجب أن يكون متجاوزاً عمر الخمسة شهور، بحيث يكون قادراً على تثبيت رأسه ويستطيع الجلوس على كرسي مثلاً بالاستناد على أي شيء حوله.
  • انتبهي جيداً لوزن طفلكِ، فالطفل الذي ولد بوزن وحجم طبيعي، من المؤكد أنّه يختلف عن الذي ولد بوزن قليل جداً، فكل واحد منهم يتطلب معاملة تختلف عن الآخر.
  • خذي بعين الاعتبار عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي للرضيع، لذلك يجب عليكِ أن تنتبهي إلى نوعية وكمية الطعام الذي ستقدمينه بحيث يكون الموضوع تدريجياً.
  • لا تقلقي إذا لم يستجب طفلكِ للطعام الذي تقدميه، فقد لا يحب هذا الصنف، ويكون السبب متعلّقً بتعوّده على الحليب فقط، لذلك يُفضل أن تبدئي بإطعامه إذا لاحظتي رغبته في ذلك، من خلال تعاونه لتناول الطعام بفتح فمه أثناء رؤية الملعقة أو محاولته من الاقتراب من الأفراد الذين يتناولون الطعام قربه.


أسباب عدم إطعامه قبل الخمسة شهور

  • عدم قدرة الطفل على بلع الطعام الصلب قبل هذا العمر.
  • كونكِ لا تعرفين الأصناف التي سيحبها هذا الطفل مستقبلاً، فإنّ إطعامه أطعمة معينة قد يزيد من حساسيته لها مستقبلاً، تحديداً إن لم يُحبها أو يرغبها.
  • يُصبح الطفل أكثر عرضةً للإصابة بالسمنة أو البدانة مستقبلاً، في حال تم إطعامه قبل عمر الخمس شهور.


كيفية إطعامه وجباته الأولى من الطعام

  • يفضل أن تكون الوجبة الأولى للرضيع هي عبارة عن سيريلاك بالأرز.
  • احرصي على أن يكون مقدار الوجبة صغيراً، بما يعادل نصف ملعقة من الطعام فقط.
  • حاولي أن تتكلمي مع الطفل عند إطعامه، فهذا يشجعه على الأكل كأن تقولي له (يم يم) وغيرها من الكلمات العفوية والبسيطة.
  • في حالة عدم استجابة طفلك للطعام يكون الأمر جداً طبيعي، ولكن يمكنكِ الاحتيال عليه من خلال إرضاعه الحليب وبعدها قدمي له الطعام.
  • لكن في حالة بكاءه وتذمره كثيراً، توقفي عن إطعامه ولا تجبريه على ذلك أبداً.
  • وأخيراً إذا استجاب، ابدئي بزيادة حجم الوجبة تدريجياً بمقدار ملعقة واحدة مثلاً في كل مرة.