كيف أعرف أن مناعتي ضعيفة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩
كيف أعرف أن مناعتي ضعيفة

المناعة

يتمحور دور المناعة والجهاز المناعي في الجسم بالدفاع عنه وحمايته ضد العدوى والمواد الدخيلة والضارة كالفيروسات، والبكتيريا، والطفيليات، وذلك من خلال سلسلة من الخطوات التي تُسمى بالاستجابة المناعية، ويتكون الجهاز المناعي من مجموعة من الخلايا والأنسجة والأعضاء التي تعمل جنباً إلى جنب لحماية الجسم، فهنالك خط الدفاع الأول الذي يقوم بمحاولة منع مُسببات الأمراض من دخول الجسم، مثل: الجلد والأغشية المخاطية، فإذا ما تم خرق هذا الخط الدفاعي ستقوم وسائل الدفاع المناعية الأخرى داخل الجسم بالبحث عن الكائنات الحية والمواد المسببة للأمراض والقضاء عليها، مثل؛ خلايا الدم البيضاء أو كما تُسمى بكريات الدم البيضاء والتي يتم إنتاجها وتخزينها في العديد من المواقع في الجسم، مثل؛ الغدة الزعترية والطحال، ونخاع العظم،[١][٢]

ولأهمية هذا الجهاز المناعي في جسم الانسان وُجب الحفاظ عليه قوياً وصحياً قدر الإمكان؛ وذلك بتحسين نمط الحياة، مثل: اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وإدارة الإجهاد والتوتر، وتجنّب شرب الكحول والتدخين، والحفاظ على وزن صحي، وتجنب حدوث العدوى بغسل اليدين وطهي اللحوم جيداً، لأنّ ذلك يُساعد على تقليل العدوى، ودعم صحة القلب، والأوعية الدموية، والتي من شأنها أن تُساهم في دعم نظام المناعة.[٣][٤]


كيفية معرفة ضعف المناعة

أعراض ضعف المناعة

يظهر لدى المُصاب بضعف المناعة العديد من الأعراض والعلامات، ولعلّ أهمها الميل إلى الإصابة بالعدوى الخطيرة والمتكررة،والاصابة بالالتهابات كالالتهاب الرئوي، والتهاب الشعب الهوائية، والتهابات الجيوب الأنفية، والتهابات الأذن (التهاب الأذن الوسطى)، بالإضافة لأعراض أخرى سيتم ذكر بعضاً منها فيما يأتي:[٥][٦]

  • حساسية الطعام ومشاكل هضمية مزمنة مثل؛ المغص والإسهال.
  • فشل في النمو واكتساب الوزن في مرحلة الطفولة.
  • انخفاض في عدد الصفائح الدموية.
  • تورم وتضخم الغدد الليمفاوية.
  • تضخم الطحال.
  • فقدان الوزن.
  • فقر الدم.
  • انتفاخ المفاصل.
  • التهاب الملتحمة.
  • طفح جلدي.
  • حدوث مشاكل في اللثة.
  • الإصابة بالإكزيما الشديدة.


تشخيص ضعف المناعة

تؤدي اضطرابات نقص وضعف المناعة إلى تعطيل مقدرة الجسم في الدفاع عن نفسه ضد مُسببات الأمراض المختلفة، مثل: البكتيريا والفيروسات والطفيليات، وتُقسم اضطرابات ضعف المناعة إلى قسمين: أمّا النوع الأول فهو الضعف الخلقي أو كما يُسمى بالأولي؛ وهو الاضطراب المناعي الذي يولد به الإنسان، ويكون ناتجاً عن سبب جيني، وبه لا يعمل الجهاز المناعي بالشكل السليم، وهنالك أكثر من 100 نوع من اضطرابات نقص المناعة الأولية، مثل: أغاماغلوبولينيميا سينية الارتباط (بالإنجليزية: X-linked agammaglobulinemia/XLA)، العوز المناعي المتغير الشائع، ونقص المناعة المشترك الحاد.

أمّا النوع الثاني فهو ضعف المناعة المُكتسب أو ما يُسمى بالثانوي؛ وهو ضعف مناعي يحصل عندما يهاجم مصدر خارجي مثل مادة كيميائية سامة أو عدوى ما الجسم، أو نتيجة للتعرض لبعض الحالات، مثل: التعرض لحروق شديدة، أو علاج كيميائي، أو الإصابة بالسكري، أو سوء التغذية، وغيرها الكثير، والإصابة بأمراض المناعية المكتسبة مثل؛ الإيدز، وسرطانات الجهاز المناعي، والتهاب الكبد الفيروسي، ويجدر الإشارة إلى أنّ الاضطرابات المكتسبة أكثر شيوعاً من الاضطرابات الخلقية، وأنّ الطبيب يعتمد في تشخيص أمراض واضطرابات ضعف المناعة على إجراء عدد من الفحوصات والاختبارات، ونذكر منها الآتي:[٧]

  • إجراء فحص جسدي للمصاب والسؤال عن الأعراض والعلامات التي يعاني منها.
  • قياس مستوى كريات الدم البيضاء في الدم.
  • تقييم مستوى خلايا الجهاز المناعي التائية.
  • إجراء اختبارات الغلوبولين المناعيّ (بالإنجليزية: Immunoglobulins)


أمراض المناعة الذاتية

أنواع أمراض المناعة الذاتية

يحدث في حالة اضطرابات ومشكلات الجهاز المناعي إما ضعف في نشاطه، فتضعف المناعة وتقل قدرة الجسم على محاربة مُسببات الأمراض، وإما زيادة مفرطة في نشاطه، فيهاجم الجسم الأنسجة الخاصة به عن طريق الخطأ، وهذا ما يُسمى بأمراض المناعة الذاتية، وسيتم ذكر بعض من الأمراض المناعية الذاتية فيما يأتي:[٨]

  • التهاب المفاصل الروماتويدي: (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis) حيث يهاجم الجهاز المناعي المفاصل في الجسم، مما يسبب الشعور بالألم، والتهاب والتورم في المفاصل، وإذا تطور المرض ولم تتم معالجته فإنّه يسبب تلفاً في المفاصل بشكل دائم.
  • الذئبة الحمراء: (بالإنجليزية: Systemic lupus erythematosus) حيث يتم إنتاج الأجسام المضادة المناعية الذاتية التي قد ترتبط بالأنسجة في مختلف أنحاء الجسم، فقد تتأثر خلايا الدم، والكلى، والمفاصل، والرئتين، وغيرهم.
  • التصلب المتعدد: (بالإنجليزية: Multiple sclerosis ) يهاجم الجهاز المناعي الخلايا العصبية في الجسم، وقد يتسبب بعدة مشكلات مثل؛ الإصابة بالألم، والعمى، والتشنجات العضلية.
  • مرض جريفز: وفيه يقوم الجهاز المناعي بإنتاج أجسام مضادة تعمل على تحفيز الغدة الدرقية لإنتاج كميات كبيرة وزائدة من هرمون الغدة الدرقية في الدم، وهنالك عدة أعراض لمرض جريفز مثل: انتفاخ في العينين، وفقدان الوزن، والعصبية، وارتفاع معدل ضربات القلب.
  • الداء البطني: (بالإنجليزية: Celiac disease) يصعب على المصابين بهذا المرض تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين؛ وهو البروتين الموجود في القمح ومنتجات الحبوب الأخرى، فإذا ما تناول الشخص المصاب أي مصدر غذائي للغلوتين سيهاجم الجهاز المناعي الجهاز الهضمي مسبباً الالتهاب.[٩]
  • مرض السكري من النوع الأول: وهو عدم مقدرة البنكرياس على إنتاج ما يكفي من الأنسولين لإدارة مستوى السكر في الدم، مما يؤدي لظهور بعض الأعراض مثل؛ العطش، والجوع، والتبول المتكرر.[١٠]


أسباب أمراض المناعة الذاتية

لا يُعرف على وجه التحديد السبب الرئيسي والحقيقي وراء الإصابة بأمراض المناعة الذاتية المختلفة، ولكن هنالك بعض من عوامل الخطر التي تزيد من فرصة الإصابة بهم، وفيما يأتي بعضاً منها:[١١]

  • الوراثة: هنالك عدد من الاضطرابات المناعية الذاتية، مثل مرض الذئبة الحمراء، والتصلب المتعدد، التي تميل لوجود دور وراثي، فتزيد احتمالية الإصابة بهم في حال كان هنالك عامل وراثي مساعد؛ أي أنّ هنالك شخص من أفراد العائلة قد أصيب به.
  • الوزن: إذ إنّ زيادة الوزن والسمنة تزيد من نسبة خطر الإصابة ببعض الأمراض المناعية، مثل؛ مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التدخين: هنالك عدة أبحاث ربطت ما بين التدخين والتعرض للإصابة بعدد من أمراض المناعة الذاتية، مثل؛ مرض الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الأدوية: وُجد أنّ هنالك بعض أنواع أدوية ضغط الدم وبعض المضادات الحيوية التي يمكن أن يكون لها دور في تحفيز الإصابة ببعض الأمراض المناعية الذلتية مثل؛ مرض الذئبة الحمراء.


المراجع

  1. "Immune System", kidshealth.org, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  2. "Disorders of the Immune System", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  3. "Is Your Immune System Unhealthy? Why Things Can Go Wrong", health.clevelandclinic.org, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  4. "How to boost your immune system", www.health.harvard.edu, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  5. "What are examples of immunodeficiency disorders?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  6. "Primary Immunodeficiency Symptoms & Causes", www.childrenshospital.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  7. "Immunodeficiency Disorders", www.healthline.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  8. "Autoimmune Diseases", www.webmd.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  9. "What is an autoimmune disease?", www.healthline.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  10. "Overview of autoimmune diseases", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  11. "What Are Common Symptoms of Autoimmune Disease?", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.