كيف أقوي مناعتي ضد الأمراض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أقوي مناعتي ضد الأمراض

جهاز المناعة

أودع الله في جهاز المناعة خاصيّة حماية جسم الإنسان من هجوم الجراثيم المختلفة، مثل: البكتيريا، والفيروسات، والطفيليّات، وغيرها من الكائنات التي يمكن أن تسبّب الأمراض، وفي الحقيقة يتكوّن الجهاز المناعيّ من العديد من الأنسجة، والأعضاء، والخلايا المختلفة، مثل خلايا الدم البيضاء التي تنتقل عبر الأوعية الدمويّة، والليمفاويّة، إذ يتمّ تخزين خلايا الدم البيضاء في عدد من أعضاء الجسم، مثل: الغدّة الزعتريّة (بالإنجليزية: Thymus)، والطحال، ونخاع العظم، والعقد الليمفاويّة، ويمكن القول إنّ خلايا الدم البيضاء تصنّف إلى نوعين أساسيين هما؛ الخلايا البلعميّة (بالإنجليزية: Phagocytes)، والخلايا الليمفاويّة (بالإنجليزية: Lymphocytes)، ومن الجدير بالذكر أنّه تختلف مناعة الجسم من شخص إلى آخر، وفي الحقيقة تزداد قوة المناعة مع التقدّم في العُمر وتصل إلى أعلى مستوياتها في مرحلة البلوغ، أو سنّ الرشد، حيثُ تزداد خبرة الجهاز المناعيّ وقدرته على مقاومة هذه الأجسام الممرضة في كل مرة يتعرّض لها الجسم.[١]


كيفية تقوية جهاز المناعة ضد الأمراض

نصائح عامة

يوجد عدد من النصائح التي يمكن اتّباعها للمساعدة على تقوية الجهاز المناعيّ ضد الأمراض، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • النوم لفترة كافية والسيطرة على التوتر: يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم، والتوتّر الزائد إلى زيادة تركيز هرمون الكورتيزول (بالإنجليزية: Cortisol) في الجسم، والذي بدوره يساهم في تثبيط عمل الجهاز المناعيّ في حال ارتفاع نسبة الهرمون في الجسم لفترات طويلة.
  • تجنّب التدخين: إذ إنّ التدخين يضعف جهاز المناعة، ويزيد من خطر التعرّض لالتهاب الشعب الهوائيّة، والالتهاب الرئويّ لدى جميع الفئات العمريّة، كما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى لدى الأطفال.
  • تجنّب شرب الكحول: حيثُ يؤدي شرب الكحول إلى ضعف الجهاز المناعيّ، وزيادة خطر التعرّض لعدوى في الجهاز التنفسيّ.
  • اتّباع نظام غذائيّ صحيّ: يجب الحرص على تناول كميّات كافية من الخضروات، والفواكه، والحبوب، والمكسرات، ضمن الوجبات الغذائيّة للحصول على العناصر الغذائيّة اللازمة لعمل الجهاز المناعيّ بشكلٍ سليم.
  • تناول البروبيوتيك: لما لها من أهميّة في التقليل من خطر التعرّض للعدوى في الجهاز الهضميّ، أو التنفسيّ.
  • التعرّض لأشعة الشمس: حيثُ إنّ التعرّض لأشعة الشمس يحفّز إنتاج فيتامين د، والذي بدوره يساعد على تعزيز عمل الجهاز المناعيّ والوقاية من بعض أنواع العدوى، والأمراض.
  • مكمّلات الأعشاب: يمكن اللجوء إلى استخدام بعض أنواع المكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على أنواع محدّدة من الأعشاب المعزّزة لجهاز المناعة، وخاصةً إذا كان الشخص يعاني من العدوى المتكرّرة، ومن الأمثلة على هذه الأعشاب الجنسنغ الآسيوي (بالإنجليزية: Panax ginseng)، والجنسنغ الأمريكي (بالإنجليزية: Panax quinquefolius)، والقنفذية الأرجوانيّة (بالإنجليزية: Echinacea purpurea).


الأطعمة التي تقوي جهاز المناعة

هناك العديد من الأطعمة التي تساهم في تعزيز عمل جهاز المناعة وتقويته ضد الأمراض، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:[٣]

  • الحمضيات: تحتوي الحمضيات على فيتامين سي الذي يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تساعد على مكافحة العدوى، ومن الحمضيات؛ الجريب فروت، والبرتقال، واليوسفي، والليمون، والكلمنتينا، وينبغي التنبيه إلى أنّ الجسم لا يستطيع تخزين فيتامين سي، ولذلك ينبغي تناوله من مصادره الطبيعية بشكلٍ يومي للحصول على أكبر فائدة من هذا الفيتامين.
  • الفليفلة الحمراء: تُعدّ الفليفلة الحمراء من المصادر الغذائيّة الغنية بفيتامين سي، فهي تحتوي على ضعف كمية فيتامين سي الموجودة في الكمية نفسها من الحمضيات، كما أنّها تُعدّ مصدراً غنيّاً بالبيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta carotene) الذي يقوي جهاز المناعة ويحافظ على صحة الجلد والبشرة.
  • البروكلي: يعتبر البروكلي من الخضار الغنية بالفيتامينات والمعادن، إضافة إلى العديد من مضادات الأكسدة والألياف.
  • الثوم: يساعد الثوم على تقوية جهاز المناعة، نظراً لاحتوائه على المركبات الغنية بالكبريت، مثل الأليسين (بالإنجليزية: Allicin)، كما يساعد على خفض ضغط الدم وإبطاء عملية تصلّب الشرايين.
  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل على تقليل الالتهاب بشكلٍ عام في الجسم، إضافة إلى الحد من التهاب الحلق والعديد من الأمراض الأخرى.
  • لبن الزبادي: يُنصح بتناول لبن الزبادي المحتوي على البكتيريا النافعة لأهميتها في المساعدة على تحفيز جهاز المناعة، وزيادة قدرته على مكافحة الأمراض، كما أنّ لبن الزبادي يُعدّ مصدراً جيداً لفيتامين د الذي ينظم عمل جهاز المناعة ويقويه لمكافحة الأمراض.
  • اللوز: يُعدّ اللوز من المصادر الغذائية الغنيّة بفيتامين هـ الضروريّ لعمل الجهاز المناعيّ، ويمكن القول إنّ نصف كوب من اللوز أو ما يعادل 46 قطعة من اللوز يقدم 100% من الاحتياجات اليومية لفيتامين هـ.
  • الشاي الأخضر والأسود: يُعدّ الشاي غنياً بمركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids) التي تعمل كمضادات للأكسدة، وينبغي القول إنّ الشاي الأخضر يحتوي على كميّة أكبر من مضادات الأكسدة التي تعزز عمل جهاز المناعة مقارنة بالشاي الأسود الذي تمّ تخميره، كما يُعتبر الشاي الأخضر مصدراً جيداً لأحد الأحماض الأمينية التي تساعد على إنتاج مركبات خاصة، تساهم في مكافحة الجراثيم.
  • الببايا: تُعدّ الببايا من الفواكه الغنيّة بفيتامين سي، كما أنّها تحتوي على إنزيم خاص يتمتع بتأثيرات مضادة للالتهاب، إضافة إلى البوتاسيوم، وفيتامين ب، وحمض الفوليك التي تعزز جميعها عمل جهاز المناعة.
  • الكيوي: تحتوي الكيوي على العديد من العناصر التي تعزز عمل جهاز المناعة، مثل: حمض الفوليك، والبوتاسيوم، وفيتامين ك، وفيتامين سي.
  • بذور دوار الشمس: تحتوي بذور دوار الشمس على عناصر مفيدة لعمل جهاز المناعة، مثل: الفوسفور، والمغنيسيوم، وفيتامين ب6، وفيتامين هـ.
  • المأكولات البحرية: مثل الرخويات، وسرطان البحر، وبلح البحر، حيث إنّها تحتوي على كميّة كافية من الزنك الذي يساهم في تعزيز عمل جهاز المناعة.


المراجع

  1. Tim Newman (11-1-2018), "How the immune system works"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-10-2018. Edited.
  2. Linda B. White, "10 Simple and Natural Ways to Boost Your Immune System"، www.everydayhealth.com, Retrieved 13-10-2018. Edited.
  3. James Schend (16-3-2017), "15 Foods That Boost the Immune System"، www.healthline.com, Retrieved 13-10-2018. Edited.