كيف أعلم ابني الكتابة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٤ يونيو ٢٠١٨
كيف أعلم ابني الكتابة

طرق تعليم الأم الكتابة لطفلها

يوجد العديد من الطرق التي تساعد الأم على تعليم طفلها الكتابة، ومنها ما يأتي:[١]

  • اختيار الوقت المناسب: يجب أن يكون الطفل أخذ مقداراً كافياً من غذائه وشرابه، وأيضاً أخذ قسط من الراحة، بعدها تبدأ الأم بتعليمه ويجب التدرج بالأمر أي أن تبدأ بالأحرف والأرقام السهلة، ثمّ تليها بما هو أصعب.
  • استخدام أسلوب النقاط: وهذا الأسلوب من أكثر الأساليب المتبعة في تعليم الأطفال، فترسم الأم مجموعةً من النقاط بشكل حرف أو رقم معين على ورقة بيضاء، ثم تجعل الطفل يبدأ بالوصل بين النقاط، وتكرّر هذه العملية أكثر من عشر مرات وبعدها يُطلب من الطفل أن يكتب الرقم أو الحرف من دون نقاط، وإن لم يتمكّن تعاد خطوة النقاط مرة أخرى بعشرين مرة.
  • إمساك يد الطفل: بحيث يمسك الطفل القلم بين أصابعه وتوضع أمامه ورقة بيضاء، ثم تشد الأم يدها على يد الطفل وتبدأ بالكتابة، وتكرار العملية أكثر من مرة، ثم جعل الطفل محاولة الكتابة لوحده، فذلك سيسهل عليه الأمر ويجعله أسرع في التعلم.
  • الرسم: يتم رسم مجموعة من الأحرف والأرقام ولكن بشكل كرتوني، فمثلاً رقم خمسة يُرسم كحبة الكعك، أما الحرف س فيرسم كأنه جزء من سحابة وهكذا، فهذا الأسلوب في التعليم محبّب للأطفال ومرغوب بشكل كبير، كما يمكن استخدام الألوان في الكتابة لتضيف لوناً جميلاً وملفتاً للطفل.


طرق تعليم الطفل الكتابة في المراكز التعليمية

يوجد العديد من الطرق التي تتبعها المراكز التعليمية لتعليم الطفل الكتابة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • استخدام اللوح اليدوي أو الإلكتروني: وهنا يجب تعزيز ثقة الطفل بنفسه وجعله يكتب على اللوح بنفسه وذلك باستخدام مجموعة من الأقلام الملونة أو الطبشور الملون، فذلك يزيد من تركيز ما كتبه الطفل في ذهنه لمدة طويلة.
  • الكتاب المدرسي: وهو يحتوي على مجموعةٍ من الرسومات والصور الجميلة التي تساعد الطفل على الكتابة، خاصة أن تلك الكتب قد صممت على أيدي مجموعة من التربويين المميزين للأطفال.
  • استخدام أسلوب النسخ: هذه الطريقة تعني إعادة كتابة الحروف والكلمات بعدة مرات على الدفتر، مما يؤدي إلى معرفة الطفل أسس الكتابة، كما أنها تُحسن من خط الطفل وتجعله أوضح وأجمل.


مراحل نمو الطفل

إنّ مراحل نمو الطفل متعدّدة ومستمرة، ولكلّ مرحلة مجموعة من المتطلّبات والاحتياجات الخاصة به، والتي تقع بشكلٍ كبير على عاتق الوالدين، فيبدأ مرحلته الأولى بحاجته لتناول الطعام والشراب، ويحتاج إلى النظافة والصحة الجيدة، ثم يتطوّر بالتدريج ليصبح قادراً على الحبو ثم المشي والتكلم والتركيز بالأمور التي تدور من حوله، وبعد مرور ست سنوات من عمر الطفل تأتي مرحلة جديدة تعتمد على تعلّمه الكتابة والقراءة، وهنا يبدأ دور الأم والمعلمة على حدٍّ سواء.[٣]


المراجع

  1. Amanda Morin, "6 Tips for Helping Young Kids Learn to Write"، www.understood.org, Retrieved 4-6-2018. Edited.
  2. "How to Improve Your Handwriting", www.wikihow.com, Retrieved 4-6-2018. Edited.
  3. CHRISTINE SWITZER (13-6-2017), "Stages of Child Growth & Development"، www.livestrong.com, Retrieved 4-6-2018. Edited.