كيف أعمل زيت الثوم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أعمل زيت الثوم

تحضير زيت الثوم

يضيف الثوم نكهة لذيذة للطعام، ويكسبه رائحة شهيّة، ويزيد من قيمته الغذائية، فهو من أهمّ التوابل التي تضاف للّحوم، والدجاج، والأسماك، وقد يكون نيّئاً وطعمه غير مستساغٍ عند الكثيرين، ولا يفضلون مضغه حتى لو كان مطهواً، ففي هذه الحالة يمكن استخدام زيت الثوم لإضافة النكهة، وتجنّب مضغ قطع الثوم، وكذلك الاستفادة منه خارجيّاً عن طريق دهنه على الجلد.


المكوّنات

  • مئة ملليتر من زيت الزيتون أو زيت الذرة.
  • رؤوس ثوم عدد اثنين، ويفضل أن تكون طازجة أي غير مجففة.
  • لتر من الماء النقي.


طريقة التحضير

طريقة التقطير في البخار:

  • قشري رؤوس الثوم، وقطعيها إلى قطع صغيرة، أو اهرسيها، ثم اتركيها داخل وعاء مفتوح، في مكان جيد التهوية لمدة عشر ساعات.
  • في وعاء على النار، ضعي قطع الثوم ولتر الماء، واتركيه حتى تتبخر نصف كمية الماء.
  • أضيفي زيت الزيتون أو الذرة، واتركي المزيج على نار هادئة حتى يجف الماء تماماً ولا يبقى غير الزيت والثوم.
ستلاحظين ظهور الفقاعات عند تبخر جميع الماء.
  • صفي المزيج باستخدام مصفاة ناعمة، أو قطعة قماش نظيفة، واتركيه حتى يبرد تماماً.
  • قومي بتعبئة الزيت الناتج في زجاجة نظيفة وجافة، وأغلقيها بإحكام، وضعيها في خزانة المطبخ، أو أي مكان جاف ومظلم.
  • بعد أسبوعين يكون الزيت جاهزاً للاستخدام الخارجيّ أو للأكل.


طريقة نقعه بالزيت النباتي: يتم الاستغناء عن الماء في هذه الطريقة.

  • قشري رؤوس الثوم وافرميها ناعماً أو اهرسيها.
  • أضيفي زيت الزيتون أو الذرة، وارفعي الخليط على النار مع التحريك لمدة دقيقتين.
  • اتركي المزيج حتى يبرد، وبنفس الطريقة ضعيه في زجاجة نظيفة، واحفظيها في مكان مظلم لمدة أسبوعين قبل بدء الاستعمال.


فوائد زيت الثوم

يحتوي زيت الثوم على العديد من الفيتامينات مثل فيتامينات: هـ، ب1، ب6، ج، ويعدّ مصدراً مهماً للكبريت، ومن فوائد زيت الثوم:

  • يعالج فروة الرأس من القشرة، ويغذّي الشعر ويجعله أملساً، إذا ما دهن الشعر به.
  • يعالج الالتهابات الداخليّة الناتجة عن البكتيريا والفطريات والفايروسات.
  • يخفّف من آلام الأسنان إذا ما تمّ وضعه على السن المتسوس.
  • يخفّض ضغط الدم.
  • يمنع تصلب الشرايين.
  • يحسّن من صحة القلب.
  • يقلّل من مستوى السكر في الدم.
  • يقلّل من مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يعالج التهابات الجلد الفطريّة، مثل السعفة، والالتهابات البكتيرية مثل حب الشباب، والتهاب القدم الرياضي.
  • يحدّ من انتشار الخلايا السرطانيّة بفضل احتوائه على آليل الكبريت، وبخاصة سرطان البنكرياس، والثدي والبروستاتا والمعدة.