كيف أعوض نقص فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:١٩ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٦
كيف أعوض نقص فيتامين د

نقص فيتامين د

يحتاج جسم الإنسان للحصول على كميات كافية من فيتامين د بشكل يوميّ للحفاظ على صحته، حيث يحتاج الأطفال دون عمر السنة إلى 400 وحدة دوليّة من هذا الفيتامين، بينما يحتاج البالغون إلى 800 وحدة دوليّة منه، ويعاني البعض من نقص حاد في معدلات هذا الفيتامين في أجسامهم، مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض والمشاكل الصحيّة، ومن أهمها ليونة العظام وهشاشتها، وزيادة الوزن، وضعف الجهاز المناعي، ورفع خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، وارتفاع ضغط الدم.


كيفيّة تعويض نقص فيتامين د

التعرض لأشعة الشمس

يحصل الجسم على 90% من حاجته اليوميّة من فيتامين د من خلال تعرضه لأشعة الشمس المباشرة، وكلما تم تعريض الجلد والجسم لأشعة الشمس زاد تحفيزه على إنتاج هذا الفيتامين، وينصح أصحاب البشرة الفاتحة بقضاء ما بين 15 دقيقة إلى 20 دقيقة تحت أشعة الشمس للحصول على كفايتهم اليوميّة من هذا الفيتامين، بينما ينصح أصحاب البشرة الداكنة بقضاء ما بين 25 دقيقة إلى 30 دقيقة لتحقيق ذلك، ويفضل التعرض لأشعة الشمس القويّة والمباشرة خلال وجود الشمس في وسط السماء، أي ما بين الساعة 11 صباحاً حتى الساعة 3 بعد الظهر، بالإضافة إلى كشف أكبر مساحة ممكنة من الجلد وبالأخص الأطراف العلويّة والسفليّة.


تناول الأطعمة المحتوية على فيتامين د

يوجد فيتامين د بكميات بسيطة جداً في بعض أنواع الأطعمة، ومن أهمها البيض، والكبد، واللحم الأحمر، والأسماك الدهنيّة مثل السلمون والتونة وسمك السيف، والحليب ومختلف منتجاته خاصةً تلك المدعّمة بفيتامين د، إلا أنه لا يمكن الاعتماد على هذه الأطعمة فقط للحصول على حاجة الجسم من فيتامين د، حيث تقدم ما يقارب 10% فقط من حاجة الجسم اليوميّة من هذا الفيتامين، حيث يحتاج الشخص البالغ إلى تناول ثلاثين بيضة أو ثمانيّة لترات من الحليب الطازج للحصول على كفايته اليوميّة من فيتامين د، وهذا أمر يصعب تحقيقه.


الحصول على جرعات من فيتامين د

تتوفر العديد من المكملات الغذائيّة المحتوية على فيتامين د، ومن أهمها زيت كبد السمك، ويمكن لمن يعيشون في المناطق الباردة ومن لا يتعرضون للشمس لمدة كافية تعويض نقص فيتامين د الحاصل لديهم من خلال تناول جرعات محددة من فيتامين د، وهو ما يساوي 50.000 وحدة دوليّة أسبوعياً على مدى شهرين متتابعين، ثم تناول 5.000 وحدة دوليّة ثلاث مرات أسبوعياً على مدى شهرين أخريين، ثم تناول 1.000 وحدة دوليّة شهرياً كتدبير وقائي أو التعرض بشكل يومي لأشعة الشمس لنصف ساعة كاملة.