كيف أغير طبع زوجي

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٥ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٨
كيف أغير طبع زوجي

إعادة تقييم العلاقة

يجب على الزوجة قبل أن تبدأ بمحاولة تغيير طباع الزوج أن تقوم في البداية بالتعرّف على نفسها من جميع النواحي، مثل: سلوكياتها، وتوقّعاتها، وآمالها، ومخاوفها، ومشاعرها، وطباعها السلوكيّة وغيرها من الأمور، وعليها أيضاً أن تعرف مدى قدرتها على التعايش مع زوجها ومع صفاته المزعجة بالنسبة إليها حتى النهاية.[١]


تقبّل طباع الزوج

يجب على الزوجة أن تتقبّل طباع زوجها بصورة عامة، وأن لا تعلي سقف توقّعاتها بشأن قدرتها على أن تغيّر زوجها بعد الزواج، حيث تشكّل هذه المشكلة عقبة كبرى بعد الارتباط، وقد تؤدي لخلق مشكلات خطيرة بينهما، لأنّ كلا الزوجين يتوقعان طوال الوقت أن يكون الطرف الآخر مطابقاً لصفاته، وموافقاً لكلّ رغباته.[٢]


التركيز على الإيجابية

يفضّل أن تركّز الزوجة على الأمور الإيجابية في زوجها، مثل تصرّفاته الجيدة، كما يمكنها أن تستعيد كلّ الأشياء الجميلة التي جذبتها إليه في بداية العلاقة على سبيل المثال مظهره الجميل، ومعاملته اللطيفة، ووجود كيمياء رائعة بينهما، وهل يتصرّف كأب رائع، وما نوع المهارات أو المواهب التي يمتلكها، وعند تسجيلها لهذه السمات الإيجابية ستبدأ الصفات الأخرى الجيدة بالظهور تدريجياً لتضيفها إلى القائمة، إلى جانب ذلك تحرص على التحدّث معه بطريقة محترمة، وبصورة إيجابية ممّا سيؤدي إلى زيادة الحب بينهما، لأنّ التعامل السلبيّ قد يزيد من تفاقم المشكلات.[٣]


خطوات تساعد على تغيير الزوج

هناك بعض الخطوات التي يجب أن تقوم بها الزوجة لتساعد زوجها على التغيير، منها:[٤]

  • فهم سبب عدم التغيير لدى زوجها، فغالباً ما يرتبط النمط السلوكيّ للشخص بدوافع عميقة يجب التوصّل إليها للمساعدة على تحقيق التغيّر المطلوب.
  • تكرار النصائح على مسامع الزوج، فإنّ لم يتقبلها يمكنها حينئذ تقديم الاقتراحات بشكل أعمق حول التغيير الذي تبتغي حصوله، مع حرصها على ترتيب الكلمات بطريقة تجعله يركّز على السماع والفهم.
  • وضع نموذج للسلوك الذي ترغب به الزوجة لتشجيعه عليه، مثلاً يمكنها أن تقول له (أنظر كيف يمكن أن تبدأ)، فقد يتأثر الزوج ويبدأ بمحاكاة السلوك الذي تبتغيه.
  • تعيين الحدود للزوج حول الأمور المهمة فيما إذا كانت سلوكياته ضارة لنفسه أو لها.
  • اعتناق فكرة التغيير من قبلها خصوصاً في الأمور التي لا يحبّها الزوج فيها، فإذا رأى عندها استعداداً للتغيير سيصبح ذلك مصدراً للإلهام، وسيساعده على تغيير نفسه.


المراجع

  1. Sheri Stritof (6-4-2018), "Dealing With a Partner Who Doesn't Want Change"، www.verywellmind.com, Retrieved 23-4-2018. Edited.
  2. Karl Pillemer (30-12-2014), "What Can You Change About Your Partner?"، www.psychologytoday.com, Retrieved 16-4-2018. Edited.
  3. Wendy Jessen (22-8-2014), "Change your spouse with 4 simple techniques"، www.famifi.com, Retrieved 16-4-2018. Edited.
  4. Kira Asatryan (1-4-2015), "5 Ways to Get Your Partner to Change"، www.psychologytoday.com, Retrieved 23-4-2018. Edited.