كيف أكون فتاة مميزة في مدرستي

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٤٦ ، ٣٠ يونيو ٢٠٢٠
كيف أكون فتاة مميزة في مدرستي

الطالبة المتميزة

الطالبة المتميّزة ليست بالضرورة أن تكون أذكى طالبة في الصف المدرسي، فهنالك العديد من الطلاب المتمتعين بالذكاء الطبيعي ولكنهم لا يستطيعون توظيف ذكائهم في حياتهم العلمية، بينما تكون الطالبة المتميّزة في غاية الإبداع والمثابرة فهي دائماً ما تسعى للحصول على العلامات العالية في الاختبارات المختلفة، وتحب المشاركة في فعاليات المدرسة لصقل مواهبها وتحسين أدائها الدراسي، كما أنها تنخرط في العمل مع الفريق فهي شخصية قيادية بطبيعة الحال وقدوة حسنة ومصدر للتفوّق والنجاح وذلك ما يجعلها تحظى بثقة المعلمين عامةً وزملائها خاصةً، وغالباً ما تتمتع بدافع ذاتيّ للتميّز وتحقيق الأهداف، ومن صفاتها الجيّدة أنها منظمة ومرتبة وملتزمة، ولها قدرة على حلّ المشكلات التي تواجهها في الصف بإيجاد حلول ممتازة ومرضية للجميع، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الطرق التي تجعل الفتاة مميّزة في مدرستها.[١]


طرق تجعل الفتاة مميزة في المدرسة

هنالك العديد من الطرق التي تجعل من الفتاة مميّزة في مدرستها ومنها ما يلي:[٢]

الحضور الدائم

أحد أهم الأمور التي تشجع في نجاح الطالبة وتميّزها هي تواجدها المستمر في الفصل، وحضورها لجميع الحصص الصفيّة، كما أنّ الحضور باكراً سيُميزها عن غيرها؛ لأن ذلك يدل على مدى اهتمامها بالدراسة والتعلّم واحترامها للوقت، ومن الجدير ذكره أنّه في حال كانت الطالبة مريضةً فيفضل أن تبقى في المنزل وتُعوّض ما فاتها من دروس وتقوم بمُذاكرتها في المنزل والاتصال بالصديقة المقرّبة وأخذ الواجبات منها.


تحضير المستلزمات والأدوات المدرسية

دائماً ما يُميّز الطالبة هو اهتمامها في الحصة وإحضارها لجميع الكتب والدفاتر والمستلزمات المتعلّقة بالمادة كإحضارها لعلبة الهندسة أو علبة الألوان أو الآلة الحاسبة، أو القاموس، فكلها أدوات مهمّة لا يكتمل التميّز بالفصل والمشاركة بدونها.


تحضير الدرس

إن القيام بالمذاكرة وقراءة الدروس قبل حضور الحصص الصفيّة يساعد على بناء الأفكار حول الدرس والمعرفة المسبقة بالمادة المطروحة مما يزيد من فعاليّة الطالبة ومشاركتها مع المعلمة، ومن الطرق التي تسهل تحضير الدروس هي قراءة المادة وتدوين النقاط الرئيسيّة على الكتاب أو على ورقة خارجيّة بالإضافة إلى وضع الأسئلة والملاحظات التي يمكن الاستفسار عنها وقت الشرح.


طرح الأسئلة

قد يخجل بعض الطلاب من طرح الأسئلة أثناء الحصة الصفية مما يقلل من الاستقبال الصحيح للمعلومة، ولكن الطالبة المتميّزة تقوم بالسؤال عن الشيء الذي التبس عليها ولم تفهمه ولا تخجل من التعلّم، كما أنّ ذلك يساعد زميلاتها وزملائها على إعادة تلقي المعلومة وتوضيحها مرةً أخرى.


تدوين الملاحظات

يُفضل تدوين الملاحظات والنقاط المهمّة التي نوّهت إليها المعلمة أثناء الحصة، فهذه الملاحظات ستجعل الطالبة تركّز على الأمور الهامّة، وتلخّص شرح المعلمة بطريقة مثالية مما يجعلها على أتم الاستعداد للاختبارات الفجائية والتي قد تكون من ضمن هذه الملاحظات.


المشاركة في الأنشطة المدرسية

تسعى الطالبة المتميّزة دائماً لتطوير جميع قدراتها فبالإضافة لتميّزها في التعليم الأكاديمي فإنها تُشارك أيضاً في الأنشطة المدرسية الأخرى والدورات التعليميّة الإضافيّة والندوات التوعويّة والكشافة، والحفلات المدرسيّة، فالطالبة المتميّزة تُشكّل عنصراً فعالاً يحتذى به.[٣]


القراءة التثقيفية

تُحب الطالبة المتميّزة تلقي المعلومات من مصادر مختلفة وأحد هذه المصادر هي الكتب التعليميّة، فغالباً ما تبحث عن سؤالها واهتماماتها في المكتبة، لذلك تعد القراءة التثقيفية أحد السبل الرائعة لتكون الفتاة مميّزة في الفصل الدراسيّ.[٣]


التحفيز الذاتي

أحد الطرق الجيّدة لرفع المعنويّات والتميّز هي تحفيز الذات فعند الاستيقاظ في الصباح تقوم الطالبة المميّزة برفع طاقاتها وإلهام نفسها وتذكيرها بأنّها تستطيع أن تكون المميّزة بين صديقاتها وستقدم أفضل ما عندها، وستحيي في نفسها أن لديها القدرة على تحقيق جميع أهدافها بجدارة.[٣]


الجلوس في المقعد الأمامي

لتكون الطالبة متميزة في صفّها لا بدّ لها أن تجلس في المقدمة؛ لأنّ ذلك سيحسّن من أدائها وانتباهها ويساعدها على تلقي المعلومة بشكلٍ واضح فهي تستمع للشرح بتركيزٍ تام مع المعلّمة.[٣]


مراجعة الدروس السابقة

إن قيام الطالبة بمراجعة دروسها تجعلها قادرة على التفاعل مع المعلمة أثناء الحصة الدراسية، حيث تكون الطالبة المتميّزة دائماً على استعداد تام لأي سؤال قد تُسأل عنه من قبل المعلّمة عن الدروس السابقة.[٣]


الانضباط

يجب على الطالبة تنظيم جميع أمورها وإنهائها في الوقت المحدد، فالطالبة المتميّزة لا تؤجّل دراستها أو تقاريرها المُترتّبه عليها إلى آخر وقت تم تحديده بل دائماً ما تسارع في إنجازها وتسليمها مبكراً.[٣]


نصائح للدراسة

هنالك العديد من النصائح التي يؤخذ بها في عين الاعتبار لتسهيل الدراسة والحصول على درجات عالية في المدرسة ومنها التالي:[٤]

  • القيام بحل الواجبات المنزلية على أكمل وجه.
  • إنشاء جدول دراسي يسهل تقسيم دراسة المواد بناءً على وقت الفراغ وأيام الإجازات.
  • المحافظة على الصحة البدنية وذلك بممارسة التمارين الرياضيّة من ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع، فهي تُنمّي العقل وتُعزز الإدراك والتركيز، كما يجب أن يحظى الطالب بثمانية ساعات من النوم الصحي على الأقل لتحسين أدائه.
  • ترتيب وتنظيف مكان الدراسة.
  • توفير جميع المستلزمات والقرطاسيّة التي يحتاجها الطالب للدراسة.
  • التأكّد من إنارة المصابيح بشكل مناسب أثناء الدراسة.
  • الجلوس بطريقة مريحة أثناء الدراسة.
  • إبعاد كل شيء من شأنه أن يشتت انتباه الطالب كالهاتف أو الألعاب، والابتعاد عن التلفاز أو أي مصدر مزعج.
  • إلصاق قصاصات ورقيّة تحتوي على عبارات تشجيعية على مكتب الدراسة؛ لتحسين الأداء والتميّز.
  • عمل اختبارات دوريّة لفحص القدرات ومدى التركيز على المادة وتقليل الأخطاء وعدم الوقوع بها مرة أخرى.
  • التركيز على مادة واحدة أثناء الدراسة وعدم التشتيت بمواد أخرى إبان الانتهاء منها.[٥]
  • ربط النقاط الرئيسية التي تم تدوينها أثناء الحصة الصفيّة مع بعضها البعض؛ للحصول على ملخص يسهل دراسة المادة.[٥]
  • التحقق من فهم المادة وفي حال كان الطالب لا يفهم نقطة معيّنه عليه تدوينها وإعادة طرحها أمام المعلم للمزيد من التوضيح.[٥]


المراجع

  1. Derrick Meador (2019-8-6), "10 Characteristics of Great Students"، www.thoughtco.com, Retrieved 2020-6-4. Edited.
  2. "How to Be One of the Best Students in Your School", www.wikihow.com,2019-10-14، Retrieved 2020-6-4. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح ANGELICA ROYO, "22 Ways To Be a Better Student"، inspiringtips.com, Retrieved 2020-6-4. Edited.
  4. Daniel Wong (2020-5-6), "40 Ways to Be Successful in School: Practical Tips for Students"، www.daniel-wong.com, Retrieved 2020-6-4. Edited.
  5. ^ أ ب ت WINSTON SIECK (2020-5-10), "21 Study Tips: Learn the Strategies that Set Top Students Apart"، www.globalcognition.org, Retrieved 2020-6-4. Edited.