كيف أهدئ أعصابي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٧
كيف أهدئ أعصابي

الإنسان العصبي

الإنسان العصبي هو الشخص سريع الانفعال على صغائر الأشياء، ولا يُمكن أن يتقبل نقد الآخرين له أو تفوقهم عليه، ولا يحتمل النقاش أو المساس به في أي شيء، وقد يترك الجلسات الحوارية والنقاشية بينه وبين أصدقائه لأسباب بسيطة جداً لا تُذكر، فهو دائم القلق والتوتر والغضب، ويتسرع في قراراته وآرائه، لهذا يجب اختيار الأوقات المناسبة للحوار والحديث معه، لأنه يقع تحت تأثيرات عصبية وضغوطات نفسية قد تؤثر عليه سلبياً من الناحية النفسية والصحية.


طرق تهدئة الأعصاب

ذكر الله

الاستغفار والدعاء لله عز وجل يعمل على تقوية أعصاب الإنسان، ويزيد قدرته على تحمل الصعاب والأزمات التي تواجهه خاصة في المواقف الصعبة والظروف القاسية.


ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ دوري من ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع تعمل على مواجهة الأزمات والضغوطات التي يمر بها الإنسان، وهي بمثابة منفس للغضب بدل تنفيسه بالصراخ والأفعال الضارة.


التنفس بعمق

عند الشعور بالانفعال والتوتر يجب أخذ نفس عميق، واستنشاق الهواء من الأنف حتى تمتلئ رئة الإنسان بالهواء، ويُفضل الاحتفاظ بالهواء في الرئة والعد إلى الرقم 10، ثمَّ إفراغه والعد ببطء شديد حتى الرقم 5.


أخذ قيلولة

تعتبر القيلولة من الوسائل المهمة والضرورية للتخلص من التوتر والانفعال، لأنها تساعد على خفض ضغط الدم وتحافظ على معدل ضربات القلب.


شرب العصائر والألبان

تعمل بعض أنواع العصائر على تهدئة أعصاب الإنسان، فمثلاً يُمكن شرب عصير الجزر الممزوج مع الخس والسبانخ لتقوية الشعر والجهاز العصبي، أو شرب منقوع اليانسون لأنه يحافظ على هدوء الأعصاب، أو تناول اللبن؛ لأنّه من أقوى المهدئات العصبية بسبب احتوائه على مركبات شبيهة بالمركبات الكيميائية.


قراءة كتاب

يُمكن قراءة كتاب محبب للإنسان لأنه من الوسائل السهلة المهدئة لأعصاب الإنسان، وهكذا يستطيع العقل الاستراحة من الضغوطات النفسية بشكلٍ سريع وآمن، حيث أثبتت الدراسات البريطانية أنَّ قراءة كتاب في أقل من ست دقائق يعمل على تقليل التوتر لدى الإنسان بنسبة 60%.


المساج

تفيد حركات المساج أو التدليك جسم الإنسان وأعصابه، لأنها تعمل على ترخية العضلات وتريح الأعصاب بشكل كبير.


تناول المكملات الغذائية

يُمكن تناول بعض المكملات الغذائية التي تُحسن المزاج وتريح الأعصاب مثل: الأحماض الدهنية، وفيتامين ج، وأوميغا 3.


الحمام الدافئ

يُمكن أخذ قسط من الراحة وحمام دافئ عند الشعور بالغضب، لأن المياه الدافئة تُساعد على ارتخاء عضلات الجسم وتخلص الإنسان من التوتر والإنفعال.


الزهورات مع العسل

تعتبر الزهورات من المشروبات الفعّالة لتهدئة أعصاب الإنسان، لأنها تُساعد على الاسترخاء بطريقة فعالة خاصة إذا تمَّ إضافة ملعقة صغيرة من العسل إليها.