كيف أوقف الرعاف

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٥ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٥
كيف أوقف الرعاف

الرعاف

هو سيلان الدم من الأنف من فتحة أو فتحتتين؛ حيث يحتوي الأنف على العديد من الأوعية الدموية الرقيقة بطبيعتها التي تساعد في تدفئة الهواء قبل دخوله إلى المجرى التنفسي، ونظراً لرقة هذه الشعيرات فإنها معرضة للنزف .


أسباب الرّعاف

  • الجروح والكدمات .
  • الالتهابات؛ كالتهاب الجيوب الأنفية.
  • الأورام السرطانية .


وتعتبر هذه المسببات بأنّها موضعية، وهناك أسباب عامّة منها:

  • ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين .
  • بعض العوامل الجوية كارتفاع درجات الحرارة .
  • الأدوية ومنها الأدوية المضادة للاحتقان، وبعض الأدوية المضادة لتخثر الدم .


هناك شكلان من الرعاف:

  • رعاف أمامي : وينزف الدم من الجزء الأمامي للأنف، ويكون من جهة واحدة وهو شائع جداً.
  • رعاف خلفي : ويكون فيه النزيف من العمق ويتدفّق إلى البلعوم والفم، وعادةً يلزم تدخل الطبيب في هذه الحالة .


علاج الرعاف

ينبغي تحديد شكل الرعاف قبل البدء بعلاجه؛ فعادةً الرعاف الخلفي يستوجب تدخل الطبيب كما ذكرنا سابقاً، أمّا الحالات البسيطة يمكن علاجها في المنزل كالآتي:

  • الجلوس بوضع قائم مع انحناء الرأس للأمام قليلاً لمنع رجوع الدم إلى الفم والبلعوم .
  • الضغط على الجزء السفلي من الأنف باستخدام الإبهام من جهة والسبابة من الجهة الأخرى لمدّة خمس دقائق، وإن لم يتوقف النزف نستمرّ بالضغط لمدة عشر دقائق .
  • وضع قطعة من الثلج مع كمّادات الماء البارد على الجبين والجزء العلوي من الأنف للمساعدة على تضييق الأوعية الدموية المبطنة للأنف مما يساعد في وقف النزيف .
  • تجنّب تنظيف الأنف أو وضع الأصبع فيه بعد 12 ساعة من توقف النزيف لضمان عدم تكرّر النزف، وفي حالة استمرار النزف لأكثر من 15-20 دقيقة يجب الاتصال بالطبيب .


وهناك علاج متقدم للرعاف ويأتي بعد فشل الإسعافات الأولية في وقف النزيف أو في حالة تكرّر الرعاف لدى المصاب، ويكون العلاج كالآتي:

  • يقوم الطبيب بإدخال قطعة من القماش وعليها بعض المحاليل المطهّرة والقابضة للأوعية الدموية موضعيّاً.
  • استخدام بعض المراهم الطبية لتجنب جفاف الأنف وترطيبه.
  • يتمّ استخدام الكي في بعض الحالات، ويتمّ ذلك تحت تخدير موضعي؛ حيث تُستخدم مادّة نترات الفضة في إجراء الكي، ويقوم به عادة طبيب اختصاصي .


نصائح

يُنصح بتدخل عناية طبية خاصّة في حالات:
  • النزف الخلفي، أو إذا استمر النزف أكثر من خمس عشرة دقيقة وخاصّةً لدى كبار السن .
  • في حالة فقدان الوعي بسبب النزف وتكرّره أكثر من مرة .
  • في حالة تعرض الشخص لكدمة على الأنف أو حادث تسبّب بنزف من الأنف.
  • ينصح أيضاً بعدم التعرّض للأجواء الجافة، والحفاظ على الأغشية المخاطية رطبةً؛ وذلك باستخدام بعض المرطبات، وتدليك فتحتي الأنف بها.