كيف اخفض الكوليسترول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٦ ، ٦ أغسطس ٢٠١٨
كيف اخفض الكوليسترول

الكوليسترول

يُعدّ الكوليسترول أحد أنواع الدهون الضرورية لجسم الإنسان والتي يتم تصنيعها في الكبد، ويدخل الكوليسترول في تركيب الأغشية المحيطة بالخلايا، كما أنّه ضروري لتصنيع بعض هرمونات الجسم بالإضافة لفيتامين د، إلا أنّ مستوى الكوليسترول قد يرتفع نتيجة العديد من العوامل؛ كتناول الدهون المشبعة أو المتحولة، والتدخين، واتّباع نمط حياة خامل، والإصابة ببعض الأمراض الوراثية. وقد يؤدي ارتفاع الكوليسترول في الدم إلى العديد من المضاعفات، ومن أهمها السكتة الدماغية، والنوبة القلبية، والذبحة الصدرية، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الأوعية الدموية الطرفية، وأمراض الكلى المزمنة.[١]


طرق خفض الكوليسترول

تغيير نمط الحياة

هناك العديد من التغييرات في نمط الحياة التي من الممكن أن تساعد على خفض الكوليسترول في الدم، ومن هذه التغييرات ما يلي:[٢]

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: تؤدي ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل 4-6 مرات أسبوعياً إلى خفض الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار المعروف بالبروتين الدهني منخفض الكثافة (بالإنجليزية:Low density lipoprotein)، ورفع مستوى الكوليسترول الجيد المعروف بالبروتين الدهني مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: High density lipoprotein).
  • الإقلاع عن التدخين: يتسبّب التدخين والتعرض للدخان من خلال التدخين السلبي بخفض الكوليسترول الجيد.
  • اتباع حمية غذائية صحية: يُنصح بالحفاظ على وزن صحي واتباع حمية غذائية صحية، إذ تؤدي السمنة وزيادة الوزن إلى رفع مستوى الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية، وفي المقابل يساعد فقدان الوزن على خفضها، وفيما يلي بيان لبعض الإجراءات التي يمكن اتباعها للحفاظ على نظام غذائي صحي:[٣][٢]
    • تقليل الدهون المشبعة: تعمل الدهون المشبعة على رفع الكوليسترول في الدم، وتتضمن قائمة الدهون المشبعة التي ينبغي تجنبها والحدّ من استهلاكها الدهون الصلبة مثل: الزبدة والسمن، واللحوم الدهنية، والبرغر، والنقانق، ولحم الخنزير المقدد، والكباب، والدهون المشتقة من الحليب مثل: الكريمة والجبن، والحليب كامل الدسم، والزبادي، بالإضافة للمعجنات، وفطائر اللحم، والكعك، والحلويات الغنية بالكريمة، والبسكويت، وزيت جوز الهند.
    • تناول الدهون غير المشبعة بدلاً من المشبعة: تعمل الدهون غير المشبعة على خفض مستوى الكوليسترول في الدم، وتتضمن قائمة الدهون غير المشبعة الزيوت النباتية مثل زيت دوار الشمس، وزيت الزيتون، وزيت الجوز، وزيت الذرة، وجميع أنواع المكسرات، والأسماك الدهنية مثل الرنجة والسلمون. ويمكن إجراء عملية التبديل من خلال بعض التعديلات البسيطة على النظام الغذائي ومن الأمثلة على ذلك ما يلي:
      • استخدام زيت الزيتون أو زيت دوار الشمس بدلاً من الزبدة في الساندويشات.
      • تناول اللحوم قليلة الدهون، والدجاج منزوع الجلد، والأسماك، بدلاً من اللحوم الدهنية والبرغر والنقانق.
      • تناول المكسرات والفواكه الطازجة أو المجففة، بدلاً من المعجنات والفطائر والحلويات.
      • استبدال الحليب أو اللبن كامل الدسم بأنواع أخرى قليلة الدسم.
      • تناول الأجبان قليلة الدسم بدلاً من عالية الدسم.
      • تناول شوربة الخضار بدلاً من الشوربة الكريمية، وصوص البندورة بدلاً من صوص الكريمة.
      • استخدام كميات قليلة من الزيوت النباتية للتحمير، بدلاً من القلي باستخدام الدهون الصلبة مثل الزبدة.
    • تناول الكربوهيدرات الغنية بالألياف مثل الخبز الكامل، والبطاطا، والأرز البني، وحبوب الإفطار الكاملة.
    • عدم الإفراط في تناول الطعام، وتناول ثلاث وجبات صغيرة يومياً، إضافة إلى وجبة أو وجبتين خفيفتين بين الوجبات الرئيسية.
    • تناول الخضار والفواكه بأنواعها المختلفة.


العلاجات الدوائية

ينبغي القول أنّ هناك العديد من الأدوية التي تُستخدم في خفض الكوليسترول في الدم وتقليل المخاطر المرتبطة بارتفاعه، ويعتمد اختيار هذه الأدوية على العديد من العوامل مثل: العمر، والمعاناة من أمراض أخرى، بالإضافة لخطر الإصابة بالمضاعفات، والقدرة على تحمّل الآثار الجانبية. ويتم اللجوء إلى العلاج بالأدوية في حال عدم فاعلية تغيير نمط الحياة واتباع الحمية الغذائية في خفض الكوليسترول. ومن الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع الكوليسترول ما يلي:[٤]

  • الستاتين (بالإنجليزية: Statins): تعمل هذه الأدوية على منع تصنيع الكبد للكوليسترول مما يتسبّب بانخفاض تركيزه في الدم، كما أنّ هذه الأدوية تساعد على علاج مرض الشريان التاجي (بالإنجليزية: Coronary artery disease)؛ وذلك من خلال إعادة امتصاص الكوليسترول المترسب في جدران الشرايين. ومن الأمثلة على هذه الأدوية أتورفاستاتين (بالإنجليزية: Atorvastatin)، ورسيوفاستاتين (بالإنجليزية: Rosuvastatin)، وسيمفاستاتين (بالإنجليزية: Simvastatin).
  • مثبطات امتصاص الكوليسترول: تعمل هذه الأدوية على تقليل امتصاص الكوليسترول الموجود في الطعام من الأمعاء الدقيقة، ومن الأمثلة على هذه الأدوية دواء إزيتيميب (بالإنجليزية: Ezetimibe) الذي يُستخدم عادة إلى جانب أدوية الستاتين لخفض الكوليسترول.
  • الأدوية الرابطة للأحماض الصفراوية: (بالإنجليزية: Bile-acid-binding resins) تعمل هذه الأدوية على الارتباط بالأحماض الصفراوية، ممّا يقلل مستوى الكوليسترول في الدم بشكل غير مباشر، ويمكن تفسير ذلك بأنّ الكوليسترول يُعدّ ضرورياً لتصنيع الأحماض الصفراوية وعند الارتباط بها من خلال هذه الأدوية فإنّ الكبد يُضطر لاستخدام الكوليسترول الزائد لتصنيع الأحماض الصفراوية الضرورية لعملية الهضم. ومن الأمثلة على هذه الأدوية الكولستيرامين (بالإنجليزية: Cholestyramine)، والكوليسيفيلام (بالإنجليزية: Colesevelam)، والكوليستيبول (بالإنجليزية: Colestipol).
  • أدوية تُعطى عن طريق الحقن: تُعتبر الأدوية المستخدمة عن طريق الحقن جديدة نسبياً مقارنة بالأدوية السابقة وتستخدم لمساعدة الكبد في امتصاص الزائد من الكوليسترول الضار، ممّا يقلل من كمية الكوليسترول في الدم. وتُعدّ هذه الأدوية مفيدة في علاج ارتفاع الكوليسترول الوراثي، وعلاج المرضى الذين لا يتحملون العلاج بالستاتين أو غيره من الأدوية بسبب آثارها الجانبية. ومن الأمثلة على هذه الأدوية أليروكوماب (بالإنجليزية: Alirocumab) وإيفولوكوماب (بالإنجليزية: Evolocumab) .


العلاجات البديلة

أثبتت الدراسات فاعلية عدد قليل من المنتجات الطبيعية في تقليل الكوليسترول، ومن المنتجات والمكمّلات الخافضة للكوليسترول التي يمكن استخدامها بعد استشارة الطبيب ما يلي:[٤]

  • الشعير.
  • بيتا سيتوستيرول (بالإنجليزية: Beta-sitosterol) الموجود في بعض أنواع المكملات الغذائية والسمن النباتي.
  • نبات لسان الحمل البيضاوي (بالإنجليزية: Blond psyllium) الموجود في بعض المنتجات الغذائية الخاصة.
  • نخالة الشوفان الموجودة في دقيق الشوفان وحبوب الشوفان الكاملة.
  • السيتوستانول (بالإنجليزية: Sitostanol) الموجود في بعض أنواع المكملات الغذائية والسمن النباتي.


المراجع

  1. "Everything You Need to Know About High Cholesterol", www.healthline.com, Retrieved 22-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Lifestyle Changes to Improve Your Cholesterol", familydoctor.org, Retrieved 22-6-2018. Edited.
  3. "Cholesterol and diet", heartuk.org.uk, Retrieved 22-6-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "High cholesterol", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-6-2018. Edited.