كيف اكتشف الخيانة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٥
كيف اكتشف الخيانة

في حياة كل منا العديد من الأسرار التي نفضل الاحتفاظ بها، وعدم البوح بها لأي شخصٍ كان على وجه الأرض، والحديث عن العلاقات التي تنشأ بين الناس هي أكثر العلاقات سريةً، فالبيوت أسرار -كما يعلم الجميع- ولا يمكن التنبؤ بما يحدث خلف أسوار المنازل؛ لأنّ الرجل والمرأة كلاهما يفضلان الكتمان حتى تستمر الحياة بدون أي مشكلات، أو أي عوائق قد تؤثر في حياتهما بشكل أو بآخر.


كيف أكتشف الخيانة

الخيانة الزوجية أمرٌ بشعٌ للغاية، ولا يوجد امرأة على كوكب الأرض تتحمل أن ترى زوجها مع امرأة أخرى بطريقة أو بأخرى، وعلى الرغم من أن الدين قد أحل للرجل الزواج من أربع نساء إن اضطر لذلك، إلّا أنّ هذه الفكرة غير واردة في قاموس النساء على وجه العموم، وتفضل المرأة بصفةٍ عامة الانفصال عن الرجل الذي يتخذ من أخرى حبيبةً أو زوجةً أو عشيقةً، على البقاء معه وهي تشعر بالذل والخذلان، ولا يمكن الوقوف في صف الرجل الذي يفضل النساء، ويحب أن يكرر في علاقاته، وغالباً ما يصفه المجتمع بالرجل الفارغ، الذي لا يوجد أي مشاعر في قلبه، وهذا أمرٌ حقيقيٌ جداً مقارنة بما يراه الشخص من زوجته التي ترعاه وتهتم به.


تتبع حركات الزوج

هي طريقة قديمة تتبعتها النساء في المسلسلات والأفلام القديمة، وأصبحت طريقة تقليدية للغاية في كشف خيانة الرجل، والتي تعتبر من أكثر الأمور التي أثبتت فعاليتها، وفي الحديث مع بعض الزوجات فإنهن قد يلجأن لهذه الطريقة في حال شعرن بأن الرجل أصبح في حالة من الفتور العاطفي تجاههن، وقد قامت العديد من النساء باكتشاف خيانة الزوج عقب هذه الطريقة التي سهلت عليها الأمر، وجعلتها تتخذ القرار الصحيح بخصوص بقائها في حياة الرجل أو تركها له.


مكوثه خارجاً في أوقات متأخرة

فالرجل الذي يتأخر في العودة إلى المنزل بعد العمل، ويحاول أن يضع العمل في منتصف كل حجة يقولها لزوجته، هو في الحقيقة يثير شك الزوجة ولا يطمئنها، فالمرأة بداخلها جهاز يكشف كذب الرجل من صدقه، ومن الممكن أن تراقبه إن اضطر الأمر.


يتغيب عن المناسبات العائلية بشكل كبير

ففي أعياد الميلاد كان الرجل من المستحيل أن يتغيب عن هذه المناسبات بأي حالٍ من الأحوال، حتى العمل كان يأخذ منه الإجازات، ولكن مع مضي الوقت وفتور العلاقة يبدأ الرجل بالتغيب عن البيت بأي حجة يراها، فمن الممكن أن تكون الحجة مقنعة، ومن الممكن أن تكون غير ذلك، والحديث عن المناسبات التي قد يفوتها الرجل، فإن هذا أحد الأسباب التي تثير شكوك المرأة، وتجعلها تشعر أن في حياة رجلها امرأة أخرى تحاول التسلل لحياتهما، وتخطف زوجها منها.


غير مبالي بزوجته وأبنائه

قد يقع أحد الأبناء في المشكلات، أو تكون الزوجة بحاجة لأن يكون زوجها بجانبها، عندما يحدث أي مكروه يصيب العائلة، ولكنها تتفاجئ أن زوجها ما عاد مبالياً بحياتها، وأصبح كل الذي يهمه هو أن يكون مرتاحاً، وغير متحملاً لأي مسؤولية، بل ويحاول أن يجعل العبء على زوجته بالكامل، وهي طريقة قد تعود عليها الرجل الذي يفكر أن يفتح بيتاً آخراً، أو يتعامل مع الأمور من منطلق اللامبالاة المفرطة.


برود الأعصاب وتغيير في نبرة الصوت

فالزوج في بداية حياته الزوجية يكون حنوناً جداً على زوجته، يغار عليها ويريد أن يفعل أي شيء من أجل أن يحظى بالكثير من الحب منها، ولكن عندما يجد أن هناك طريق غير الزوجة يملأ به فراغه العاطفي تجده قد تغيّر على زوجته، فما عاد يحادثها بإحساس مطلقاً، وتجده يتأثر من أي كلمة تقولها، ويبدأ برفع صوته عليها، وأحياناً يتجاهلها ويتجاهل كل الكلمات التي تخرج من فمها، فهو بذلك قد وجد وسيلة أخرى يكمل بها حياته.


كلمات السر على الهاتف أو الحاسوب

كلمات السر على الهاتف المحمول هي بحد ذاتها تثير الشكوك حول الرجل نفسه؛ لأنه يحاول أن يخفي شيئاً ما عبر إقفال الهاتف، ومنع الزوجة من القرب منه، وإن طلبت المرأة هاتف زوجها تجده قد اعتذر منها مراراً وتكراراً، وأخفى هاتفه بعيداً عنها، فإن فعل ذلك فمن حقك أن تشكّي في تصرفاته، وأن تلجئي لأي طريقة تثبت لك عكس شكوكك إن كان الأمر عادياً على حد زعم الزوج.


السهر لفترات طويلة أمام شاشة الحاسوب

قد يلجأ الرجل للحاسوب في ساعات الليل المتأخرة من أجل إطفاء النزوات، والتعرف على فتيات بديلات عن زوجته، وهذا أمر يفعله معظم الرجال تقريباً، وما هي إلّا علاقات عادية سرعان ما تمضي، ولكن هناك بعض العلاقات التي يكتب لها التجدد في كل ليلة، حيث يلجأ الرجل للحاسوب ليحادث -على سبيل المثال- نفس الفتاة كل ليلةٍ، فيبدأ بالتعلق بها، ويشعر أنها هي الطريق الأسمى لينال حباً جديداً، وهذا ليس خطأ الرجل فحسب، بل يقع على المرأة جزء من الحساب أيضاً؛ لأن الرجل لو أنه يشعر براحته الكاملة في بيته لما لجأ لهذه التصرفات الصبيانية التي سرعان ما تقلل من شأنه.


الخروج للرد على المكالمات الهاتفية

عندما يرن هاتف الرجل ويبدأ بالتوتر، اعلمي جيداً أن هذا أمر ليس طبيعياً بشكلٍ عام، أما خروجه من الغرفة التي أنت بها من أجل الرد على مكالمة هاتفية، والحديث بصوت منخفض، فهذا من بوادر الخيانة التي يلجأ الرجل لإخفائها، وعليه، فإن أفضل طريقة لمعرفة الحقيقة هي أن تأخذي هاتفه، وتعرفي الرقم المتصل، وإن كان أحد الأصدقاء لما خرج من البداية، ولما تحدث بصوت منخفض.


التسلل في الليل بدون أي أعذار

فالرجل الذي يترك زوجته نائمةً، ويلجأ للخروج من الغرفة دون أي سبب، أو تجدي أنه أخذ هاتفه المحمول معه إلى الخارج، وأغلق عليك الباب، هذه علامة من علامات الخيانة التي يقع فيها الزوج، وهي التسلل من أجل مهاتفة أخرى لأي سببٍ كان، ومن الممكن أيضاً أن تجديه في غرفة أخرى في صباح اليوم التالي، وقد نام فيها، وهاتفه بالقرب منه، وهنا يجب على المرأة أن تسأل نفسها عن الدافع الذي يجعل زوجها يهجر سريرها وينام خارجاً، ومن الممكن إن شعرت المرأة بخروج الرجل من غرفتها أن تتسلل لتعرف السبب الحقيقي، فمن الممكن أنه قد خرج لأنه لا يشعر برغبة في النوم، أو لشرب الماء أو القهوة أو ما شابه.


التوتر عند سؤاله عن آخر التطورات

فالتغيير أمر وارد في حياة الزوج والزوجة، خاصةً بعد مضي أعوام على الزواج، ولكن هناك بعض الأمور التي تشعر بها المرأة دوناً عن غيرها، وتغير الرجل له العديد من التوجهات، فتغيره الطبيعي قد ينتج بسبب العلاقة التي أصبحت قديمة نوعاً ما، فيشعر أنه يرغب في التجديد، ولكن التغيير الحقيقي والملموس هو الذي يلجأ إليه الرجل من أجل إخفاء أمراً ما على زوجته، والمرأة بطبيعة الحال تعلم أن الرجل قد تغير عليها، فمبادرتها له بالسؤال قد تربكه حقاً، ويظهر ذلك جلياً عليه، وإن حدث ذلك فعليك أن تجزمي أنه لجأ لعلاقة غير العلاقة التي تجمعه بك، والسبب قد يكون تجديد الروح أو التسلية وغيرها، ولكن يصب في مصب الخيانة بأي حال من الأحوال.