كيف تتخلص من تقصف اطراف الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٩ فبراير ٢٠١٥
كيف تتخلص من تقصف اطراف الشعر

مقدمة

تعاني الكثير من السيدات من تقصف الشعر وتكسر أطرافه، وأحيانًا تساقطه أو خروجه مع فرشاة الشعر، فيبدو منظره غير صحي وتبدو بعض الشعرات أقصر من غيرها أو قد تبدو أطراف الشعرة وكأنها قد انقسمت إلى شعرتين، وتبدأ النساء في البحث عن حل لهذه المشكلة فيلجأ إلى المنتجات المختلفة لحل هذه المشكلة، أو إلى مصفف شعر جيدة، ولكن قد يعود هذا التقصف إلى الظهور من جديد وذلك لأن المشكلة لم تحل من جذورها، في هذا الموضوع نستعرض أسباب تقصف الشعر وكيفية التخلص منه نهائيًا لتحصلي على شعر صحي وجذاب بأطراف غير متقصفة.


أسباب تقصف الشعر

من المهم أن نوضح بداية أن تساقط الشعر أمر طبيعي إذا كان في حدود المعقول أما تقصف الشعر فهو ناتج عن سوء الاهتمام بالشعر وعن العادات غير الصحية فيما يتعلق بالعناية بالشعر، وفيما يلي أهم أسباب تقصف الشعر:


نقص الترطيب

يحتاج الشعر إلى الترطيب الكافي ليبقى صحيًا ففضلًا عن الزيوت الطبيعية الموجودة في فروة الرأس والتي يمكن أن تتم إزالتها عن طريق استخدام الشامبو غير المناسب لنوع شعرك، إلا أنه يمكنك أن تزيدي من ترطيب فروة رأسك عن طريق استخدام الشامبو المرطب أو عن طريق تدليك فروة الرأس بالزيوت المرطبة، وتختلف سرعة امتصاص جذور الشعر لهذه الزيوت تبعًا لنوع شعرك، فالشعر الكثيف وكثير التجاعيد غالبًا ما يستغرق وقتًا أطول في امتصاص الزيوت، ويلعب الجو دورًا كبيرًا في المحافظة أو القضاء على الترطيب الطبيعي لفروة رأسك، فالجو الحار يسبب جفاف الشعر عادة كما أن العادات المرتبطة بالجو الحار كالاستحمام الدائم يمكن أن تضر جدًا بالشعر وتؤدي إلى جفافه وبالتالي تكسر أطرافه، كما أن الجو البارد جداً يؤدي أيضًا إلى الإضرار به، لذلك يستحسن منح الشعر عناية أكبر في هذا الطقس، وتزيد نسبة التعرض لتقصف الشعر عند السباحة في المياه التي تحتوي على الكلور حيث أنه يضر بفروة الرأس وبأطراف الشعر.

التصفيف الدائم

يتطلب تصفيف الشعر تعريضه إلى درجة عالية من الحرارة وهذه الحرارة لها دور كبير في الإضرار بجذور وأطراف الشعر حيث تحرم الشعر من ترطيبه وتؤدي إلى جفافه، فالإفراط في استخدام مجفف الشعر وغيره من الأجهزة التي تسبب ترتيب الشعر يؤدي إلى الإضرار بملمس وخامة الشعر، فيجعله أضعف ويزيد من قابليته للتكسر، ويشمل التصفيف الدائم هنا تعريض شعرك للعديد من المواد الكيميائية التي قد تتداخل فيما بينها مسببة ضعف الشعر وتشمل هذه المواد الكيميائية صبغات الشعر وكريمات تجعيد الشعر وجل الشعر وكريمات فرد الشعر وغيرها، فهذه المواد تؤثر على صحة الشعر وتسبب له التلف، فما بالك إن كان هذه المواد مجتمعة!

الغذاء غير الصحي

إن الغذاء غير الصحي يؤثر سلبًا على صحة الجسم بما في ذلك الشعر، فالشعر في نهاية المطاف يستمد غذاءه مما تتناوله، فإن كان الغذاء فقيرًا بالفيتامينات والمعادن والبروتينات الهامة لصحة الشعر فإن النتيجة الطبيعية ستكون الحصول على شعر ضعيف وأطراف متكسرة. وهنا لا أعني أن تحرم نفسك من تناول الوجبات السريعة أو الحلويات نهائيًا، بل على العكس فإن الحرمان يؤدي إلى الإضرار بنفسيتك وهو ما يؤثر أيضًا على صحة الشعر كما سنذكر لاحقًا، فلا بأس إذًا من تناول نسب قليلة من هذه المأكولات، كل ما يهم هو أن تتناول ما يكفي من الخضروات والفواكه واللحوم ومنتجات الحليب، وحاول قدر الإمكان أن تقلل من نسبة الصوديوم الموجودة في نظامك الغذائي وأن تقلل أيضًا من المواد الغنية بالسكريات لتحصل على شعر صحي وأطراف شعر غير متكسرة.

الضغط النفسي

هل جربتي أن تلقي نظرة على شعرك وأنت تمرين في مرحلة من التوتر والانشغال الدائم ؟ لا بد أنك لا حظت عندها أن شعرك مهمل وأن أطرافه متشابكة وقد لا تذكرين متى آخر مرة قمت فيها بتمشيط شعرك، إن هذا كله نتيجة حتمية للضغط النفسي الدائم، وقد ينتج الضغط النفسي عن كثير من الأمور كانشغالك بإنجاز مشروع ما أو تعرضك لمشاكل عائلية أو غيرها من الأمور التي قد تؤرق الإنسان وتأخذ الكثير من وقته ومن فكره، لذلك فإنه من المهم أن تحصلي على ما يكفي من الراحة لتتحسن نفسيتك ولتعاودي الاهتمام بشعرك مجددًا قبل أن تتقصف أطرافه كليًا ولا يعود ممكنًا الاعتناء بها وإعادتها كما كانت.

المرض

إن تكسر أطراف الشعر بصورة كبيرة ومستمرة وتساقطه بشكل كبيرة يمكن أن يدل على وجود أمراض معينة أو على خلل ما في جسمك، يمكنك مراجعة الطبيب وإخباره بما تعانين منه لإجراء الفحوصات اللازمة ومعالجة المشاكل الصحية التي قد تكون سببًا في تساقط الشعر، وقد يكون السبب في هذا التساقط نقص كبير في فيتامينات ومعادن هامة للجسم، وقد يصف الطبيب عندها مكملات غذائية تساعد على إعادة تغذية جذور شعرك وصحة أطرافه.

التخلص من التقصف

هناك الكثير من الأمور التي يمكنك فعلها لتتخلصي من تقصف الشعر، وتشمل هذه الأمور تغيير العادات السيئة، والاهتمام المستمر بالشعر وبجذوره وأطرافه للحصول على شعر صحي.

العناية اليومية

فإهمال الشعر يؤدي إلى تلفه وتساقطه لذلك من المهم أن تغييري بعض العادات المتعلقة بالعناية بشعرك، قومي بتقليل عدد المرات التي تعرضين فيها شغرك لمجفف الشعر أسبوعيًا، ولا تقومي بغسل شعرك يوميًا فهذا لا يزيد من صحة شعرك، بل على العكس فإن الغسل اليومي للشعر يؤدي إلى إزالة الزيوت الطبيعية الموجودة فيه، واحرصي على تمشيط شعرك وهو جاف خصوصًا إذا كان متشابكًا لأن أطراف الشعر تكون ضعيفة عندما تكون مبتلة مما يسبب تكسرها، وتذكري أن التمشيط الزائد عن اللزوم يعطي نتيجة عكسية، وأن إهماله نهائيًا يسبب تلفه، إن تمشيط الشعر مرة واحدة في اليوم كفيلة بتنشيط الدورة الدموية وإيصال ما يكفي من الغذاء إلى جذور شعرك.

تخفيف التوتر

إن الهرمونات التي يفرزها الجسم عند التوتر هو ما يدفعك لإنجاز الأمور في وقتها وتحقيق أهدافك، ولكن عندما يزيد هذا التوتر عن حده وتزداد نسبة هذه الهرمونات في الجسم فإن صحتك تصبح في خطر، لذلك احرصي على الاسترخاء بين فترة وأخرى وعلى أخذ قسط كاف من النوم والتنفس بعمق والترفيه عن نفسك لتتحسن نفسيتك ومزاجك، وستفاجئين بالتحسن الملحوظ في صحتك بشكل عام وشعرك بشكل خاص.

التغذية السليمة

فكما أن العقل السليم في الجسم السليم، فإن الشعر السليم في الجسم السليم أيضًا، فكلما كانت تغذيتك صحية ومتنوعة وتشمل على مختلف الفيتامينات والبروتينات والمعادن وغيرها مما يحتاجه الجسم، كلما كان شعرك صحيًا ولامعًا بأطراف صحية، فأكثري من الخضروات خصوصًا الورقية منها والفواكه واحرصي على تناول الأسماك لأنها تحتوي على الأوميجا 3 الضروري لصحة الشعر، وعلى تناول البيض أيضًا فهو غني بالبروتينات الهامة لشعرك، واشربي الحليب بصورة منتظمة، وأكثري من شرب الماء في الشتاء وفي الصيف على حد سواء لتتمتعي بصحة جيدة وبشعر جذاب.