كيف تختار النظارة المناسبة لوجهك

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ٦ أغسطس ٢٠١٨
كيف تختار النظارة المناسبة لوجهك

اختيار النظارة المناسبة للوجه

يلعب شكل الوجه دوراً هاماً في تحديد نوع الإطار المناسب لكل شخص، إذ تتنوع أشكال الوجه كالتالي:[١]

  • الوجه البيضاوي: يعدّ الوجه البيضاوي الوجه الأمثل وذلك بسبب توازنه من كل الجهات وينصح أصحابه باختيار نظارات شمسية أعرض من أعرض جهة في الوجه، وتعدّ النظارات ذات الشكل الجوزي من أفضل الخيارات.
  • الوجه ذو شكل القلب: يكون الوجه ذو شكل القلب بثلث علوي عريض وثلث سفلي رفيع ويسمى أحياناً بالوجه ذو شكل المثلث المقلوب، وينصح أصحابه باختيار إطارات نظارات عريضة من الأسفل.
  • الوجه المستطيل: يكون طول الوجه المستطيل أطول من عرضه ولجعله يبدو أقل طولاً ينصح باختيار نظارات ذو عمق أطول من العرض، أو اختيار النظارات المليئة بالزينة والأبعاد الزخرفية.
  • الوجه المربع: يكون الفك في الوجه المربع قوياً ويكون جبينه عريضاً وتكون أبعاده الطولية والعرضية متساوية تقريباً، ولذا ولجعله يبدو أطول ينصح باختيار أطر نظارات حادة وذات عرض أطول من العمق.
  • شكل المعين: يكون الوجه المعيني الشكل حاداً عند الجبين والفك وذو عظام خد عريضة وهو من أندر أشكال الوجه انتشاراً، وللتخفيف من حدة عظام الخد ولإبراز العينين ينصح باختيار إطار نظارات مفصلة أو مميزة من الأعلى، وتعدّ الإطارات البيضاوية أو على شكل عين القطة مناسبة.
  • الوجه الدائري: يكون الوجه الدائري ذا حدود ملتوية وبأبعاد طولية وعرضية متساوية ومن دون أطراف، ولجعله يبدو أطول وأرفع ينصح باختيار إطار نظارات ذو أطراف حادة أو إطارات مستطيلة الشكل.
  • الوجه المثلثي: يكون الوجه المثلثي رفيعاً من جهة الجبين وبعرض متزايد وصولاً إلى منطقة الذقن، وينصح أصحابه باختيار إطار نظارات ملونة ومفصلة من الأعلى أو إطار على شكل عين القطة.


عوامل اختيار النظارة المناسبة

لاختيار النظارة المناسبة لكل شخص يجب أخذ العوامل الأربعة التالية في عين الحسبان:[٢]

  • شكل الوجه: يعتمد اختيار النظارة المناسبة لكل شخص على شكل وجهه، إذ يزيد اختيار النظارة المناسبة لكل شكل سواء أكان دائرياً أو بيضاوياً أو مربعاً من جماله.
  • لون البشرة: ينصح باختيار نظارة بلون يتماشى مع لون البشرة، كما وينصح باختيار اللون الذهبي ومن درجات اللون البني أو العسلي أو البيج أو الزيتي لأصحاب البشرة ذات اللون المصفر أو المائل إلى البرونزية أو الذهبية، بينما ينصح أصحاب البشرة المائلة إلى اللون الزهري أو المزرق باختيار اللون الفضي أو الأسود أو الزهري أو البنفسجي أو الأرزق أو الرمادي.
  • أسلوب الحياة: تتوفر نظارات متعددة مناسبة لكل أسلوب حياة، ولذا ينصح باختيار النظارة التي تناسب النشاطات التي يمارسها الشخص بشكل مستمر سواء أكانت رياضية أو عملية أو غيرها.
  • الشخصية: ينصح باختيار النظارة التي تناسب شخصية الشخص سواء أكان محباً للمتعة أو شخصية عملية، وينصح كذلك باقتناء مجموعة صغيرة من النظارات المتنوعة التي تتماشى مع المظهر الخارجي المناسب لكل حال أو مناسبة.


نصائح عند اختيار النظارات المناسبة

نوع العدسات

تختلف أنواع عدسات النظارات فمنها ما هو مصنوع من مواد بلاستيكية تسمى polycarbonate ومنها ما يسمى بالتري فكس Trivex ومنها ما هو زجاجي أو مستقطب، ويعدّ أول نوعين منهم الأفضل من أجل السلامة والأفضل للأطفال وللرياضيين حسبما صرح به طبيب العيون ديفن هاريسون من مركز كولومبيا ريفر للعيون في ريتشلاند من ولاية واشنطن، بينما تعدّ العدسات من نوع التري فكس أخف وزناً وأوضح من polycarbonate، وتعدّ العدسات الزجاجية الحديثة أكثر مقاومةً ضد الكسر من السابق وأقل عرضةً للخدش مقارنةً بباقي أنواع العدسات ولكنها أثقل، وأما العدسات المستقطبة فتعد الأكثر تقليلاً للوهج وللأشعة الفوق بنفسجية وتعدّ مناسبة للسائقين ولمن يقضي الكثير من الوقت في الخارج مثل الصيادين أو للأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت أمام شاشات الحاسوب.[٣]


الأطر

تعدّ أطر النظارات المصنوعة من المعدن أو التيتانيوم مناسبة للوقاية من الكسر، كما وتعدّ النظارات من دون الأطر أو ذات الأطر الرفيعة أقل وزناً، بينما تعدّ الإطارات البلاستيكية الأكثر انتشاراً وتختلف في أسعارها وأشكالها وألوانها وتعد مناسبةً للأطفال والرضع حسبما صرح به الطبيب هاريسون.[٣]


الطبقة الواقية

تتوفر النظارات بأنواع مختلفة من الطبقات الواقية، منها ما يعدّ مضاداً للانعكاس ويساعد على تخفيف انعكاس الضوء على العدسات مما يساعد على النظر في أعين الناس بشكل أسهل، ومنها ما يطلى بطبقة من النحاس البني أو الزهري ويساعد على تباين الألوان أو بطبقة من الطلاء الأخضر أو الرمادي والذي يساعد على تخفيف قوة الضوء وتوازن الألوان، ومنها كذلك ما يسمى بالعدسات الفوتوكرومية والتي تحتوي على طبقة تختلف حسب شدة التعرض للضوء إذ تتحول إلى اللون الغامق عند التعرض لأشعة الشمس وإلى اللون الأفتح عند البقاء في الداخل وهي غير منصوح بها عند القيادة لأنّها تحتاج إلى التعرض المباشر للأشعة فوق البنفسجية والتي يحجبها زجاج نوافذ السيارة، كما وتتوفر طبقة واقية من نوع بونسبيري تسمى بFL41 تناسب الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي.[٣]


شكل العدسات

تختلف أنواع العدسات كذلك فمنها عدسات الرؤية الواحدة والمستخدمة في حالات تصحيح بعد النظر ومنها ما هو ثنائي البؤرة المخصص لبعد النظر أو للنظر المباشر أو لقرب النظر، ومنها كذلك ما يعد الأقرب إلى الرؤية الطبيعية إلى حد ما ويتنقل ما بين الرؤية القريبة والبعيدة ويسمى بالعدسات التقدمية ولكنها قد تحتاج إلى وقت للإعتياد عليها.[٣]


المراجع

  1. Erinn Morgan, "The Best Glasses For Your Face Shape And Skin Tone"، www.allaboutvision.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.
  2. " Four Factors to Choosing Eyeglass Frames ", www.vsp.com, Retrieved 2-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Celia Vimont (26-7-2017), " Tips for Choosing the Right Eyeglasses"، www.aao.org, Retrieved 3-7-2018. Edited.