كيف تزداد كريات الدم البيضاء

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
كيف تزداد كريات الدم البيضاء

كريات الدم البيضاء

خلايا الدم البيضاء أو كما تُسمى أحياناً بالكريات البيضاء (بالإنجليزية: Leukocytes)، هي جزء من جهاز المناعة في الجسم ويتلخّص دورُها بالقيام بمقاومة ومحاربة العدوى التي قد تصيب الجسم؛ فتتحرك الكريات البيضاء في جميع أنحاء الجسم بحثاً عن الغزاة، ومسبّبات العدوى، والأجسام الغريبة التي قد تدخل الجسم، فتُحاربهم وتقضي عليهم. ويستمر الجسم في الوضع الطبيعي بالإمداد بالكريات البيضاء باستمرار ليبقى محافظاً على مناعته قوية ويبقى محمياً من الأمراض والعدوى. ويقيس الطبيب عدد خلايا الدم البيضاء عن طريق إرسال عينة من الدم إلى المختبر لإجراء عملية تعداد دم كاملة (بالإنجليزية: Complete Blood Count)، فأعداد كريات الدم التي تظهر من الاختبار قد تساعد الطبيب على تشخيص بعض الإصابات والأمراض، أو معرفة إذا ما كانت العلاجات المستخدمة تعمل أم لا.[١]


كيفية زيادة كريات الدم البيضاء

لم يجد الباحثون أي طعام يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء بطريقة مباشرة في جسم الإنسان، وبالرغم من ذلك، يُنصح بتناول وشرب بعض المُغذيات التي قد تعمل على مُساعدة وتقوية جهاز المناعة، وإنتاج خلايا الدم البيضاء، وفيما يلي ذكر لبعض من هذه النصائح والإرشادات:[٢]

  • إضافة فيتامين B12 وحمض الفوليك إلى النظام الغذائي: فكلاهما مهمان لعملية إنتاج خلايا الدم البيضاء.
  • تناول المغذّيات الداعم للجهاز المناعي: وذلك بتناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الزنك، وفيتامين E، والسيلينيوم، والثوم وغيرها من الأطعمة الغنية بالتوابل التي يُعتقد أنها تُقوي وتُحسن من أداء جهاز المناعة.
  • تناول مضادات الأكسدة: والتي من المُمكن أن تُساعد وتساهم في تحقيق ارتفاع في عدد خلايا الدم البيضاء، ومن الأمثلة على بعض من أفضل مصادر مضادات الأكسدة نذكر: العنب، والبصل، والشاي، والثوم، والكركم.
  • تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية: التي قد تعمل على مساعدة الجهاز المناعي وتقويته، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بالأوميغا3: سمك السلمون، والجوز، وبذور الكتان.
  • إضافة فيتامين C للنظام الغذائي: وذلك لما له من دور في ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء، كما وأنّه يُعتبر مُعزز مهم لإنتاج خلايا الدم البيضاء، ومن الأمثلة على المصادر الغذائية التي تحتوي على فيتامين C: الليمون، والأناناس، والتوت، والبرتقال، والفليفلة الحلوة، والقرنبيط، والجزر.


أسباب ارتفاع وانخفاض الكريات البيضاء

هنالك عدة أسباب وحالات مرضية قد تؤدي إلى ارتفاع أعداد كريات الدم البيضاء أو انخفاضها عن المستوى الطبيعي، وفيما يلي تفصيل لكل منها:[٣]

  • أسباب زياد كريات الدم البيضاء: من الممكن أن ترتبط زيادة كريات الدم البيضاء ببعض الأسباب فتُصبح أعلى من مستواها الطبيعي في الجسم، ومن هذه الأسباب ما يلي:
    • الإصابة بعدوى بكتيرية.
    • الأمراض الإلتهابية مثل؛ التهاب المفاصل، وأمراض الأمعاء الالتهابية.
    • الإصابة بسرطان الدم.
    • التعرض لإصابة أو صدمة ما.
    • استخدام الأدوية الستيرويدية (بالإنجليزية: Steroids).
  • أسباب انخفاض كريات الدم البيضاء: في بعض الحالات الصحية تتأثر أعداد كريات الدم البيضاء، فتُصبح أقل من مستواها الطبيعي، وعادة هنالك سببان رئيسيان لذلك؛ فإما أن يكون الجسم غير قادر على إنتاج كمية كافية من كريات الدم البيضاء، أو لوجود مسبب معين يقوم بتدمير الخلايا البيضاء بوتيرة تفوق سرعة عملية تصنيعها في الجسم، فتُصبح بمستوىً أقل من الحد الطبيعي، ومن الأسباب التي تعمل على ذلك:
    • الإصابة بحساسية من دواء ما.
    • الإصابة باضطرابات جهاز المناعة مثل: مرض الذئبة الحمراء.
    • الانخفاض في وظيفة وعمل نخاع العظم.
    • التعرّض للعلاج الكيميائي والإشعاعي وما يرافقهما من آثار جانبية.
    • التعرض لعدوى فيروسية.


اضطرابات كريات الدم البيضاء

يتم إنتاج خلايا الدم البيضاء مثل جميع خلايا الدم في المقام الأول في نخاع العظام، فتتطور من الخلايا الجذعية التي تنضج إلى واحد من الأنواع الخمسة الرئيسية لخلايا الدم البيضاء، وهي: الخلايا المتعادلة (بالإنجليزية: Neutrophils)، والحمضات (بالإنجليزية: Eosinophils)، والخلايا الليمفاوية (بالإنجليزية: Lymphocytes)، ووحيدات النوى (بالإنجليزية: Monocytes)، والخلايا القاعدية (بالإنجليزية: Basophils). وينتج جسم الإنسان حوالي 100 مليار من خلايا الدم البيضاء في اليوم الواحد، ويتراوح إجمالي عدد خلايا الدم البيضاء عادة بين 4000-11000 خلية لكل ميكرولتر من الدم، وتعمل الاختبارات المعمليّة على تحديد نسبة كل نوع من الأنواع الخمسة الرئيسية لخلايا الدم البيضاء، والعدد الإجمالي للخلايا من كل نوع في حجم معين من الدم. وفي حال كشفت اختبارات الدم المجراة عن وجود عدد أقل أو أكثر من المستوى الطبيعي لكريات الدم البيضاء فمن المهم مراجعة الطبيب للمساعدة على فهم وتحديد السبب الكامن وراء ذلك، والحصول على تشخيص للمشكلة الصحية إن وُجدت، وفيما يلي بيان لبعض من المشاكل التي قد تحدث لكريات الدم البيضاء:[٣][٤]
  • نقص الكريات البيضاء: (بالإنجليزية: Leukopenia)، وهي انخفاض في العدد الإجمالي لخلايا الدم البيضاء إلى أقل من 4000 خلية لكل ميكرولتر من الدم، وهذا النقص سيجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى .
  • كثرة الكريات البيضاء: (بالإنجليزية: Leukocytosis)، وهي زيادة في العدد الإجمالي خلايا الدم البيضاء إلى أكثر من 11000 خلية لكل ميكرولتر من الدم، وعادةً ما تكون الزيادة في أعداد كريات الدم البيضاء ناتجة عن الاستجابة الطبيعية للجسم عند مكافحة العدوى أو تناول بعض أنواع الأدوية، كما يمكن أن ترتبط بالإصابة بسرطانات نخاع العظم مثل: اللوكيميا.
  • انخفاض عدد الخلايا المتعادلة: (بالإنجليزية: Neutropenia) وذلك في الحالات المرضية التي تُؤدي لانخفاض في أعداد الخلايا المتعادلة على وجه التحديد من بين أنواع خلايا الدم البيضاء.
  • كثرة الخلايا المتعادلة: (بالإنجليزية: Neutrophilic Leukocytosis) وهو مصطلح يُشير للحالات التي يحدُث فيها ارتفاع في عدد الخلايا المتعادلة على جه التحديد عن الحد الطبيعي.
  • كثرة الكريات الليمفاوية: (بالإنجليزية: Lymphocytic Leukocytosis) ففي بعض الاضطرابات الصحية يحدُث ارتفاع في العدد الخلايا الليمفاوية بشكل غير طبيعي.
  • انخفاض عدد الخلايا الليمفاوية: (بالإنجليزية: Lymphocytopenia) وهو انخفاض في عدد الخلايا الليمفاوية دوناً عن غيرها من نواع خلايا الدم البيضاء عن الحد الطبيعي.


المراجع

  1. "Why Is My White Blood Cell Count Low?", www.webmd.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  2. "How To Achieve a High White Blood Cell Count ", www.getmomental.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Normal White Blood Cell (WBC) Count ", www.verywellhealth.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  4. "Overview of White Blood Cell Disorders", www.msdmanuals.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.