كيف تزرع الفطر في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٧
كيف تزرع الفطر في المنزل

الفطر

الفطر، أو المشروم (بالإنجليزية: Mushroom) هو الفطر اللّحمي المثمر الذي يحمل الأبواغ وينمو فوق الأرض، وهو معروف منذ عصور ما قبل التّاريخ. يوجد العديد من أشكال وألوان الفطر، ولكن أشهرها الذي يتكوّن من ساق ورأس يشبه القبّعة، يشتهر الفطر بسرعة نموّه، فيمكن أن يظهر الفطر في يوم ماطر ويكتمل نموه خلال ساعات، ويطلق الأبواغ ثم يموت. تكون الأنواع الصّالحة للأكل من الفطر فقيرة بالسّعرات الحراريّة، إلا أنّها تزوّد الجسم بفيتامينات (B) مثل: الثّيامين (B1)، والرّيبوفلافين (B2)، والنّياسين (B3)، والبيوتين (B7)، والكوبالامين (B12)، بالإضافة لحمض الإسكوربيك (C)، وبعض المعادن، مثل: السّيلينيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والفوسفور، كما أنّه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، مثل: إرغوثيونين والسّيلينيوم. يدخل الفطر في تحضير كثير من الأطباق، وخاصةً الصّينيّة، والأوروبيّة واليابانيّة. يفُضل شراء الفطر من الأسواق وعدم جمعه من البريّة؛ لأنّ هناك العديد من أنواع الفطر السّام والذيي يصعب تمييزه عن الأنواع الصّالحة للأكل.[١]


أنواع الفطر

يوجد العديد من أنواع الفطر الصّالح للأكل، سنذكر منها أشهر الأنواع التي يمكن زراعتها في المنزل:[٢]
  • الفطر المحاري.
  • فطر كريمين.
  • فطر بورتوبيللو.
  • فطر الإينوكي أو إينوكيتاكي.
  • فطر المايتاكى.
  • فطر شيتاكي.
  • فطر البوتون الأبيض.


زراعة الفطر في المنزل

يمكن زراعة الفطر في المنزل بسهولة، فالأمر لا يحتاج إلى خبرة سابقة، ولا حتى الإلمام بعلم الفطريات، كل ما يحتاجه الأمر هو معرفة كيفية تغذية الخيوط الفطريّة البيضاء التي تُسمى الغزل الفطري (بالإنجليزيّة: Mycologist) التي ينمو منها الفطر. يمكن تشبيه الخيوط الفطريّة بالشّجرة، والفطر بالثمر الذي تحمله الأشجار،[٣] ويمكن زراعة الفطر في المنزل بنجاح باتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • تحديد بيئة النّموّ الأساسيّة التي سيُزرع فيها الفطر: يمكن زراعة أنواع الفطر المختلفة في القش، أو نشارة الخشب غير المعالج؛ إلّا أنّ كل نوع من الفطر يفضّل بيئة معينة لينمو عليها، مثلاً: يفضّل فطر البوتون النّموّ في خليط السّماد، بينما يفضّل فطر الأويستر ثفل القهوة أو القش، أما فطر الشّيتاكي فينمو بشكل أفضل في نشارة الخشب الصّلب.
  • شراء تقاوي الفطر (بالإنجليزيّة: Mushroom spawn) عالية الجودة: تقاوي الفطر هي نشارة خشب تنمو فيها الخيوط الفطريّة، ويمكن تشبيه تقاوي الفطر بشتلات النّباتات المختلفة، يمكن شراء الأبواغ بدلاً من التّقاوي (الأبواغ في الفطر شبيهة بالبذور في النباتات)؛ إلّا أنّها تحتاج إلى فترة أطول للنمو، وخبرة في التعامل معها.
  • تعقيم بيئة النّموّ الأساسيّة: يهدف تعقيم بيئة النّموّ لقتل الكائنات الحيّة الدّقيقة التي يمكن أن تُنافِس الخيوط الفطريّة، ويتم تعقيم القش أو نشارة الخشب بوضعه في طبق آمن للاستخدام في الميكرويف، وإضافة الماء عليه حتى يبتل، وتشغيل المايكرويف لمدة دقيقتين، أو حتى يغلي الماء.
  • تدفئة بيئة النّموّ الأساسيّة لتشجيع نمو التّقاوي: يوضع مقدار من المادة التي تم اختيارها لينمو عليها الفطر في صينية ذات مساحة واسعة، وتُخلَط مع التّقاوي باستخدام أداة معقمة، وتوضع الصّينية في مكان دافئ في المنزل، أو على وسادة تدفئة تم ضبطها على حرارة (21) درجة مئويّة، وهي الحرارة اللازمة لنمو التّقاوي، تُترك الصّينية في مكان مظلم (داخل خزانة على سبيل المثال) للسماح للتقاوي بالتغلغل في بيئة النّموّ.
  • نقل بيئة النّموّ إلى البيئة المناسبة: بعد مرور أسبوعين على ترك بيئة النّموّ في مكان مظلم يتم تفقدها للتأكد من نمو مستعمرة الفطر، وتبدو المستعمرة مثل ضباب أبيض يُغطّي بيئة النّموّ، قد تحتاج المستعمرة إلى أسبوعين إضافييّن لتغطي بيئة النّموّ تماماََ، عندها تُنقَل إلى مكان مظلم وبارد، وبدرجة الحرارة المثلى للفطر أي (13) درجة مئويّة تقريباََ، ومع ذلك إذا كانت درجة الحرارة أعلى من ذلك قليلاً دون أن تتجاوز (21) درجة مئويّة، فسوف ينمو الفطر بشكل جيد أيضاً، في هذه الأثناء يجب إزالة أي بقع بنيّة أو خضراء تظهر على المستعمرة والتّخلص منها، كما يجب تغطية مادة النّموّ الأساسيّة بقليل من التّربة المخصّصة للزراعة في الأصص، ورش الماء فوقها بلطف حتى تبتّل، والاستمرار برش الخليط بالماء كل فترة وأخرى حسب الحاجة، كما يمكن تغطية الصّينية بمنشفة مبتلّة لتجنب فقدان الرّطوبة، وتوضع الصّينية بالقرب من مصباح منخفض الحرارة؛ لأنّ الضّوء يُشجّع الفطر على النّموّ.
  • حصاد الفطر: يظهر الفطر بعد ثلاثة أسابيع تقريباً، ويجب أن يظل في بيئة رطبة وباردة ومظلمة ليستمر في النّموّ، ويمكن قطفه عندما تنفصل رؤوس الفطر عن السّيقان، ويُفضّل استخدام سكين حادة لقطع الفطر من قاعدة السّاق، وعدم قطفه باليد خوفاً من إتلاف الفطر حديث النّموّ الموجود أسفل السّطح.


زراعة الفطر في ثفل القهوة

يُعد ثُفل القهوة وسطاً رائعاً لنمو الفطر، فهو غني بالعناصر الغذائيّة، كما أنّه معقّم بفضل عملية تخمير القهوة، ويمكن زراعة الفطر في ثفل القهوة باتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • الحصول على ثفل القهوة: لزراعة (500) غرام من تقاوي الفطر، يجب توفير (2.5) كيلوغرام من ثفل القهوة الطّازجة.
  • زراعة الفطر: بعد غسل اليدين بصابون مضاد للبكتيريا، تُخلط تقاوي الفطر مع ثفل القهوة، وتُفرك باليد لضمان توزيعها بشكل متساوي، ثم توضع في الوعاء المُعدّ للزراعة، يُفضل شراء كيس النّموّ الخاص بزراعة الفطر والذي يمكن شراؤه مع التّقاوي، ولكن يمكن استبداله بكرتونة حليب مُعقّمة يتم ثقبها من الجوانب أو كيس تجميد كبير قابل للغلق.
  • اختيار مكان مناسب لنمو الفطر: يوضع الوعاء في مكان دافئ ومظلم وبه تهوية؛ بحيث تكون درجة حرارته ما بين (18- 25) درجة مئويّة، ويُترك لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع، أو حتى تنمو مستعمرة الفطر وتُغطّي القهوة تماماً، عندها يُنقل الوعاء إلى مكان مضيء بدون أن يكون مُعرّضاََ لأشعة الشّمس المباشرة، ويجب الحرص على رش الوعاء مرتين يومياً بالماء لئلا يجفّ، كما يجب إزالة أي بقع خضراء أو بنية قد تظهر على مستعمرة الفطر، سيظهر الفطر الصغير خلال (5-7) أيام، وسيتضاعف حجمه يومياً ما دامه يحصل على حاجته من الماء.
  • حصاد الفطر: يمكن حصاد الفطر عندما تبدأ رؤوس الفطر بالأتجاه لأعلى، وفي حال توقف الفطر عن التبرعم يمكن نقل الخليط خارج المنزل ودفنه تحت نشارة الخشب أو خليط من السّماد، عندها قد يبدأ ظهور الفطر اعتماداً على حالة الجو.


العوامل التي تساعد على نجاح زراعة الفطر

من العوامل التي يجب توفيرها لنجاح زراعة الفطر مايلي:[٥]

  • النّظافة: يجب مراعاة النّظافة التامة في موقع زراعة الفطر، وتزويد النّوافذ بشبك من سلك ضيق لمنع دخول الحشرات، والحرص على إغلاق الشّقوق والفتحات التي توفّر بيئة مناسبة لنمو الحشرات والجراثيم، كما يجب تعقيم المكان قبل البدء بالزّراعة.
  • الرّطوبة النّسبيّة: يحتاج الفطر إلى رطوبة نسبيّة تتراوح بين 60-90%.
  • التّهوية: التّهوية ضروريّة جداً لنمو الفطر، وتكوين الثّمار بعد الأسبوع الأول من زراعة الفطر، ويُفضل استخدام شفاطات الهواء النّقي في الأماكن المغلقة في مراحل الإثمار.
  • نسبة الرّطوبة في بيئة النّموّ: يجب ألا تتجاوز نسبة الرّطوبة في البيئة المستخدمة للزراعة 70-80%.
  • الرقم الهيدروجيني (PH): يمكن للفطر العيش في وسط يتراوح رقمه الهيدروجيني من 6-8، ولكن الدّرجة المثلى له هي درجة التّعادُل 7.
  • الضّوء: يفضل الفطر الضّوء الطّبيعي الخافت دون أن يكون معرضاً لأشعة الشّمس المباشرة، كما يمكن استخدام الضّوء الصّناعي، وعند الزّراعة في بيوت بلاستيك مكشوفة أو معرضة للشمس يجب تغطيتها بشبك تظليل بدرجة 73% .


المراجع

  1. "Mushroom", www.newworldencyclopedia.org,16-12-2014، Retrieved 20-10-2017. Edited.
  2. DEB WILEY, "How to Grow Mushrooms at Home"، /www.bhg.com, Retrieved 20-10-2017. Edited.
  3. "Growing Mushrooms - A Fun and Rewarding Experience", www.mushroom-appreciation.com, Retrieved 20-10-2017. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Grow Mushrooms Indoors", www.wikihow.com, Retrieved 20-10-2017. Edited.
  5. "العوامل اللازمة لنجاح زراعة الفطر"، www.paaf.gov.kw، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.