كيف تستخدم الزراعة المائية في توفير الغذاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تستخدم الزراعة المائية في توفير الغذاء

التربة

تنتج التربة من تفتت الصخور المختلفة، نتيجة تعرّض هذه الصخور إلى عوامل كيميائية أو بيولوجية أو كليهما معاً مثل عوامل الحت والتعرية، وتحتوي التربة على الكثير من المعادن والعناصر المختلفة المتجمعة في الصخور الأم، وتغطي التربة السطح الخارجي للقشرة الأرضية.


وتكمن أهمية التربة في حاجة النبات إليها للنمو، وفي الحقيقة فإنّ النبات يحتاج إلى المعادن والأملاح الموجودة والعناصر المختلفة الموجودة في التربة ليسطيع النمو، كما يحتاج النبات إلى الماء وضوء الشمس، وإذا توافرت هذه العناصر جميعاً استطاع النبات أن ينمو بصورة جيدة.


وبعد انتشار التصحر وقلة توافر التربية المناسبة لزراعة الكثير من المحاصيل لمختلف الأسباب سواء كانت طبيعيّة أو بفعل الإنسان، وانتشار الكثير من الأمراض التي تصيب النبات بفعل الكائنات الحية الضارة التي تعيش في التربة، التجأ الإنسان إلى البحث عن بدائل للتربة لتوفير ما يحتاج إليه النبات للنمو، ومن هذه البدائل الزراعة المائية.


الزراعة المائية

قد يظن البعض أن الزراعة المائية تتم من خلال زرع النباتات المختلفة في الماء، والصحيح أنه يتم زراعة هذه النباتات في ظروف توفِّر لها الأملاح والمعادن التي تساعدها على النمو.


طريقة الزراعة المائية

ويتم في الزراعة المائية غرس جذور النبات في محلول معدني يحتوي على المغذيات المطلوبة، أو يتم وضعه في مواد خاملة لتوفير ما يحتاج إليه من دون وجود التربة، ويتم ريها بطريقةٍ اعتيادية، ولا بد من التنويه إلى أن المعادن الموجودة في التربة لا يمكن للتربة أن تحررها أو توصلها إلى جذور النبات إلّا من خلال تواجد الماء.


أهمية الزراعة المائية في توفير الغذاء

  • استصلاح مساحاتٍ كبيرةٍ من الأراضي غير الصالحة للزراعة سواء بسبب زيادة ملوحتها أو نتيجة افتقارها إلى المعادن والعناصر المهمة للنبات، كما يمكن استغلال سطوح البيوت والعمارات وأية مناطق سكنية من دون الحاجة إلى نقل الكثير من التربة لتنجح الزراعة، ويمكن الزراعة في المناطق الجبليّة والصخريّة التي تفتقر لوجود التربة.
  • توفير المياه حيث يتم تزويد النبات بكميات قليلة من المياه لإشباع حاجته، وليس كما هو الوضع في وجود التربة التي يتم تزويد النبات بالكثير من المياه التي يذهب جزءٌ كبيرٌ منها حينَ تمتصه التربة فلا يصل النبات، كما أنه في الزراعة المائية يمكن إعادة استخدام المياه الزائدة عن حاجة النبات لريه مرةً أخرى.
  • توفير الأسمدة التي كانت مستخدمة للقضاء على الحشرات والكائنات الحية مثل الفطريات التي تعيش في التربة، وتسبب الكثير من الأمراض للنبات.
  • تحسين نوعية إنتاج أنواع معينة من النباتات.
  • تتيح الزراعة المائية إمكانيّة التحكّم بالوسط الذي يعيش فيه النبات، كما يمكن التحكم بمواعيد الحصاد وقطف الثمار.
339 مشاهدة