كيف تستعيد بشرتي لونها الطبيعي

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٤٥ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تستعيد بشرتي لونها الطبيعي

تغير لون البشرة

يتغيّر لون البشرة بسبب العديد من العوامل مثل التعرّض لأشعة الشمس والتقدّم في السن والتغيّرات الهرمونيّة، وتتمثّل هذه التغيرات بمشاكل مثل: الاحمرار، وآثار حب الشباب، والتلف الناجم عن الشمس والتّصبغات، وسنذكر لكم في هذا المقال الطرق التي تعيد للبشرة لونها الطبيعي.[١]


كيفية استعادة البشرة لونها وصحتها

يمكن تحسين صحة ولون البشرة بسرعةٍ من خلال اتباع بعض الطّرق للعناية بالبشرة، ومنها:[٢]

  • شرب الماء: حيث إن الماء يرطب البشرة ويجعلها تبدو ممتلئة وناعمة، ويقلل من ظهور حب الشباب عن طريق التقليل من تركيز الدهون في البشرة.
  • تقشير البشرة: إذ يفتّح البشرة ويصفّيها ويعيد إليها النضارة ويُحفّز دوران الخلايا ويُفتّح المسام المسدودة. ويمكن استشارة طبيب الجلديّة حول المُقشّر المناسب لنوع البشرة وعدد مرات التقشير الأسبوعيّة؛ لأنّ لكلّ نوعٍ من أنواع البشرة ردة فعلٍ مختلفة تجاه التّقشير فالبشرة الحساسة لا يناسبها الكثير من التقشير، بعكس البشرة الدهنيّة التي تحتاج إلى التقشير في كثيرٍ من الأحيان.
  • النظام الغذائي الصحي: فالغذاء الصحي أمرٌ أساسيٌّ في العناية بالبشرة وإعادة لونها الطبيعيّ، وذلك بالحد من تناول السكريّات التي تؤدي إلى تصلب الكولاجين وشيخوخته، وتناول الكثير من الفواكه والخضراوات الغنيّة بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.
  • شرب الشاي الأخضر: حيث يحتوي الشاي الأخضر على البوليفينولات المضاد للأكسدة والتي تكافح الضّرر التّأكسدي النّاجم عن الجذور الحرّة، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على خصائص مضادةٍ للالتهابات ويقلّل من الاحمرار والتهيج في البشرة.
  • إزالة المكياج قبل النوم: لأنه يسبّب الشحوب للبشرة ويسدّ مسام البشرة ويسبب الالتهابات.
  • أخذ قسط كاف من النوم: فالنوم 7-8 ساعات في كلّ ليلة يجدّد خلايا البشرة ويُصلحها، وبالتالي يعيد النضارة الطبيعيّة للبشرة.
  • تغيير غطاء الوسادة: فغطاء الوسادة الحريريّ يقلل من عملية الاحتكاك بالبشرة كما في الأغطيّة القطنيّة.
  • استخدام منظّف لطيف للبشرة: فاستخدام المنظفات الخفيفة التي تحتوي على الجلسرين والسيراميد من أفضل المنظفات للبشرة؛ لأنّها لا تجردها من الدهون الطبيعيّة وتضيف الرّطوبة للبشرة ومضادة للالتهابات وتخفف من الاحمرار.
  • غسل اليدين: حيث يجب غسل اليدين قبل غسل الوجه لتجنّب نقل البكتيريا إلى الوجه، فاليدان تلمسان العديد من الملوّثات طوال اليوم، ويمكن استخدام قطعة نظيفة من القماش في تنظيف الوجه أو فرشاة التنظيف المخصّصة للوجه.
  • استخدام مرطب البشرة: فترطيب البشرة أساسيّ في المحافظة على صحّة البشرة ومظهرها الشاب والناعم، وتؤدي قلة ترطيبها إلى جفاف وشحوب البشرة.
  • استخدام واقي الشمس: إذ يجب وضع واقي الشمس قبل التعرض لأشعة الشمس وإعادة وضعه كل ساعتين لحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجيّة الضارة بالبشرة.


العلاجات الطبية لتحسين لون البشرة

توجد العديد من الخيارات الطبيّة التي يمكنها إعادة لون البشرة الطبيعيّ، لكن يجب الحرص على استشارة طبيب الجلديّة قبل اتباعها، ومنها:[١]

  • حمض الكوجيك: إذ يحتوي على خصائص قويّةٍ مضادةٍ للأكسدة ويُستخدم كعلاجٍ لتفتيح البشرة.
  • التقشير الكيميائي: حيث توجد خيارات مختلفة من التقشير الكيميائيّ ومنها ما يمكن عمله في المنزل باستخدام حمض الجليكوليك الذي يعالج حبّ الشباب والندوب والبقع والتجاعيد عن طريق تقشير الطبقة السطحيّة من البشرة والكشف عن البشرة الجديدة الصحيّة تحتها، ويمكن استخدام حمض الساليسيليك الذي يُعتبر علاجاً أخفّ قليلاً من حمض الجليكوليك لكنّه يعالج حبّ الشباب ويزيل الطبقة السطحيّة من البشرة لإزالة خلايا الجلد التالفة والنّدوب والتّغيّر في لون البشرة، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّ علاجات التقشير هذه لا تناسب البشرة الحساسة.
  • كريم الهيدروكينون: (بالإنجليزية: Hydroquinone)، حيث يفتّح البقع الداكنة ويفتّح لون البشرة.
  • علاج الليزر: إذ يحسّن الليزر من لون البشرة ويفتّح الندوب والبقع لكن يُفضّل اللجوء إلى طرقٍ أخرى أولاً لأنه قد يسبّب في بعض الحالات فرط التصبغ وتغيراً في لون البشرة.
  • التقشير السريري القوي: (بالإنجليزية: Clinical strength peels)، إذ توجد ثلاثة مستويات من هذا العلاج وهي السطحي الذي يمكن القيام به بسرعةٍ وتستخدم فيه أحماض خفيفة، والمستوى المتوسّط الذي يتطلّب المهدئات والمسكنات، والمستوى العميق الذي يتطلّب التخدير وفترة نقاهة تصل إلى أسبوعين.
  • حك البشرة: (بالإنجليزية: Microdermabrasion)، إذ يمكن لهذه الطريقة الطبية علاج الندوب وأضرار الشمس وتغيّر لون البشرة عن طريق زيادة سُمك الكولاجين، وإزالة الطبقة السطحية من البشرة.


أقنعة طبيعية للبشرة

الأقنعة الطبيعيّة من الأمور المهمّة في روتين العناية بالبشرة، ومنها:[٣]


قناع الحليب والليمون والعسل

يحتوي عصير الليمون على فيتامين C الذي لديه خصائص تفتيح، حيث يقلل من إنتاج الملانين الذي يصبغ البشرة، وطريقته هي:

  • المكونات:
    • ملعقة كبيرة من الحليب.
    • ملعقة صغيرة من العسل.
    • ملعقة كبيرة من عصير الليمون.
  • طريقة التحضير:
    • خلط المكونات معاً، ووضع الخليط على الوجه النظيف.
    • ترك الخليط على الوجه مدّة 20 دقيقة.
    • شطف الوجه بالماء الدافئ.
    • وضع القناع يوماً بعد يوم قبل النوم.

ملاحظة: عند الشعور بأي حرق بسبب القناع يجب غسله على الفور وفرك البشرة بالثلج


قناع الأرز والحليب

ماء الأرز و طحين الأرز من المكوّنات الطبيعيّة التي تُفتّح البشرة وتكافح الشيخوخة فيها وتنعمها، والحليب يهدئ البشرة ويغذيها، وطريقته هي:

  • المكونات:
    • نصف كوب من الأرز غير المطبوخ.
    • 4-3 ملاعق كبيرة من الحليب (يمكن استبداله بالماء أو ماء الورد في حال التّحسس من الحليب).
  • طريقة التحضير:
    • طحن الأرز للحصول على طحين الأرز (مسحوق ناعم).
    • خلط طحين الأرز مع الحليب لإنشاء معجون.
    • وضع المعجون على البشرة، وتركه مدّة 20-30 دقيقة.
    • غسل البشرة بالماء الدّافئ.
    • وضع القناع 2-3 مراتٍ أسبوعيّاً.


المراجع

  1. ^ أ ب Ana Gotter (2017-10-26), "18 Remedies for More Even Skin"، www.healthline.com, Retrieved 2018-8-27. Edited.
  2. Lindsay Cohn, "11 Ways to Improve Your Complexion in Just One Day"، www.rd.com, Retrieved 2018-8-27. Edited.
  3. Kushneet Kukreja (2017-10-20), "15 Homemade Skin Lightening (Whitening) Remedies And Treatments"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-8-27. Edited.