كيف تعالج الاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٤
كيف تعالج الاكتئاب

الاكتئاب

الاكتئاب نوع من أنواع الاضطرابات النفسية التي يمر بها الإنسان ، و هو نوع من الاضطرابات تلك التي تدخل في المزاج . و أبرز ما يميز هذه الحالة من الاضراب النفسي ذلك الشعور الحاد في المزاج ، و الابتعاد عن الأنشطة اليومية و النفور منها. فيؤثر ذلك على نفسية الشخص و أفكاره ، و على سلوكه ، و مشاعره . أبرز ما قد يشعر به الشخص المكتئب : ( الحزن ، و الشعور بالقلق ، و اختفاء الأمل عنده ، تعكّر المزاج ، و الاضطراب ، و الألم المعنوي ) .


يفقد المصاب بالاكتئاب الرغبة في الحياة ، فقد يترك نشاطات محببة له ، كما قد يعاني المكئب من فقدان الشهية ، أو النقيض تماماً و هو الإقبال على الطعام بشكل كبير . قد يفكر مريض الإكتئاب بالانتحار ، وقد يقدم عليه .


الأعراض الظاهرية للاكتئاب

  • الأرق ، أو النوم المفرط .
  • الشعور بالتعب الدائم .
  • شعوره بقلة الطاقة ( الخمول ) و القدرة على الحركة .
  • يشعر بآلام و أوجاع في جسده .
  • يعاني مريض الاكتئاب من مشاكل في الهضم .


أعراض مرض الاكتئاب النفسي

  • يمتاز بمزاج مكتئب و حزين .
  • انخفاض في الوزن ؛ لفقدانه الشهية ، أو زيادة في الوزن لفرطه في الأكل .
  • لوم النفس و شعور المريض بانه دون الآخرين .
  • يفكر مريض الاكتئاب بأفكارٍ سوداوية ، متعلقة بالموت ، فأفكاره أفكار انتحارية .
  • يفقد القدرة مريض الاكتئاب على اتخاذ أي قرار ، فلا يستطيع التركيز أو التفكير .
  • لا يستطيع أن يمارس المكتئب حياته الاجتماعية بشكل طبيعي ، فلا يقوم بها ولا يستطيع القيام بالوظائف المهنية كذلك .
  • دائم التوتر مريض الاكتئاب ، يفتقد للشعور بالراحة و الاسترخاء .
  • يفقد الرغبة و المتعة في أشياءٍ كثيرة .
  • العصبية .
  • مشاكل جسدية يشعر بها ؛ كآلام في الظهر ، و الرأس .


طرق علاج الاكتئاب

  • قد يكون العلاج عن طريق أدوية مضادة للاكتئاب .
  • قد يكون العلاج ذاتياً ؛ ينبع من داخل المريض ، فيساعد نفسه بنفسه ؛ بالإرادة القوية ، و الهمة العالية .
  • قبل أن يلجأ المريض في هذه الحالات إلى أية أدوية ، قبل ذلك يجب عليه أن يقوي صلته بالله تعالى القادر على شفاء المريض من أي مرضٍ ، فالمؤمن لا يقنط من رحمة الله و لا ييأس من الحياة ؛ لأن الله تعالى لا يضر عباده أبداً .
  • يلجأ المريض للتفاؤل ، و الابتسامة ، و مقاومة الحزن في داخله .
  • يواجه المريض مشاكله بدلاً من التهرب منها بالحزن و اليأس .
  • يرفّه عن نفسه ؛ و يساعد نفسه بتحسين مزاجه و الخروج من حالة الاكتئاب.
  • الانخراط في المجتمع ، و تقوية العلاقات الاجتماعية مع الناس .