كيف تعلم أن هذا الشخص يحبك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ٨ مايو ٢٠١٨
كيف تعلم أن هذا الشخص يحبك

احترام آراء الطرف الآخر

يُظهر الشّخص المُحب إحتراماً لآراء الطّرف الآخر مهما كانت بعيدة عن آراءه أو حتّى لو كانت متعارضة تماماً، وتُعد هذه ميزة من شأنها المُساهمة في بناء حياة مُشتركة بين هذين الطّرفين قد تستمر لعشرات السّنوات؛ نظراً لاحترام كل منهما لوجهة نظر الآخر والاصغاء إليه عند الحديث عن معتقداته ومخاوفه دون أن يؤثّر ذلك سلباً ويتسبّب بحدوث النّزاع بينهما.[١]


تعزيز تقدير الذات

يهتم كل فرد بالتواجد مع طرف آخر مكمّل له بحيث يوفّر له الإرتياح، ويتوفّر ذلك من خلال الحصول على دفعة من المشاعر الإيجابيّة من قبله والّتي تنطوي على زيادة تقدير الذّات والرّضا عنها، ومن المُمكن مُلاحظة أن ذلك يُعزّز أيضاً من الشّعور بالثّقة بالنّفس، وسينعكس تأثير هذه المشاعر الإيجابيّة المُستمدّة من الشّريك حتّى يتم الشّعور بها في كافّة الأوقات سواء أكان موجوداً أو لا.[١]


مراقبة تصرفاته

تختلف تصرّفات الأفراد عندما يكونون مع من يحبّون مُقارنة عن تلك عندما يتواجدون مع غيرهم؛ فهم يميلون لمراقبة تصرفاتهم بشكل أكبر عند التواجد في الأماكن العامّة والحرص على التصرّف بتهذيب ومثاليّة بشكل أكبر على سبيل المثال، ويُظهرون جانباً مُختلفاً يميل للعفويّة والتصرّف بتلقائيّة أكبر عند التّواجد مع من يحبّون، ويشعرون بالارتياح والإنفتاح معه، لذا فإن مُراقبة تصرّفات الشّخص تُعد أحد الطّرق الّتي تُسهم في معرفة ما إذا كان مُحبّاً أو لا.[٢]


علامات أخرى تدل على الحب

تتعدّد الطّرق والوسائل التي يُمكن من خلالها تحديد محبة الأشخاص من عدمها، ومن ذلك ما يأتي:[٣]

  • التحدّث عن المحبوب كثيراً حتّى في غيابه، فيُمكن للأفراد المُقرّبين من الشّخص المُحب أن يعرفوا بعض التّفاصيل عن محبوبه حتّى دون مُقابلته.
  • الرّد على كل رسالة أو بريد إلكتروني مهما بلغت سخافة الأمر دون الاعتراض أو إظهار الانشغال.
  • توجيه الإرشادات للمحبوب مهما كانت بسيطة ودون الاكتراث لكونه بالغاً.


المراجع

  1. ^ أ ب Susan Krauss Whitbourne (15-3-2014), "11 Ways to Tell if Your Lover Loves You"، www.psychologytoday.com, Retrieved 24-4-2018. Edited.
  2. "How to know if a person truely loves you", www.wikihow.com, Retrieved 24-4-2018. Edited.
  3. Leigh Newman, "12 INVISIBLE SIGNS OF LOVE"، www.oprah.com, Retrieved 3-5-2018. Edited.