كيف تكون غنياً في وقت قصير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٢ فبراير ٢٠١٧
كيف تكون غنياً في وقت قصير

كيفية تحقيق الغنى بوقت قصير

يَمر في حياتنا الكثير من الأشخاص الذين يريدون أن يصبحوا أغنياء بسرعة كبيرة، ومن البديهي أنه لا يمكن أن يستيقظ شخص في الصباح الباكر على مبالغ نقدية كبيرة بدون أي تعب أو جهد أو عمل، أو حدوث شيء معه من قِبَلِ المصادفة كربح ورقة اليانصيب، أو الفوز بمسابقة، أو الحصول على ميراث، أو الزواج من فتاة ثرية.

وإذا تأمل الإنسان ودرس حياة أولئك الذين أصبحوا أصحاب المليارات كبيل جيتس صاحب شركة مايكروسوفت سيجد أن الغنى والثراء بحاجة إلى اتباع مجموعة من الخطوات المنطقية والعلمية والمنهجية، أهمها ما يلي:


التخطيط

إذا أراد الإنسان أن يُصبح غنياً عليه أن يُخطط للثراء، فالتخطيط للحياة المادية يبدأ من فكرة الادخار واقتطاع جزء من الراتب الشهري وتوفيره في حساب بنكي أو مكان خاص بالتوفير بحيث يصعب استخدامه أو صرفه كالحصّالة وما شابه ذلك، وفي العادة يُنصح أن يدخر الإنسان ما لا يقل عن 10% من قيمة دخله الشهري، وكلما طَمِعَ بثراء أكبر وأكثر عليه أن يدَّخر نسبة أكبر من دخله.


الابتعاد عن الدَّين

الدَّين من طرق هدر المال وتفاقم الأعباء الماديّة على الإنسان، لذلك لا يُنصح بشراء السلع الاستهلاكية كالمواد الغذائية والملابس والسيارة بأسلوب الدَّين، فليس من المعقول أن يصبح الشخص ثرياً إذا كان يستدين مصاريفه الشخصيّة وحاجاته الأساسية، بل يمكنه أن يخوض تجربة الدَّين من أجل صفقة تجارية مربحة.


تعلُّم الثقافة المالية

من المهم تعلُّم الثقافة المالية من خلال قراءة الكتب والمقالات والمجلات الخاصة بالأمور الاقتصادية كقواعد الاستثمار، والادخار، والاستهلاك، والتجارة، وحل المشكلات المالية، ووسائل كسب الربح.


دخول عالم الاستثمارات

إذا كان الشخص محدود الدخل كأن يكون موظّفاً في مؤسسة أو دائرة حكومية، بإمكانه البدء في البحث عن فكرة للخروج والمشاركة في سوق العمل القائم على الاستثمارات والمشروعات إلى جانب وظيفته، حيث إنّ غالبية ما يعاني منه الموظفون أنَّ دخلهم يبقى ثابتاً، وأن عملهم يبقى ضمن الروتين، لذلك من المهم السعي إلى تنمية وتطوير دخولهم عن طريق التفكير بعمل خاص ومربح.


إنّ دخول الاستثمارات الناجحة يحقق التدفق النقدي، إذ إنّ ادخار مبالغ من المال لشراء سيارة، أو بيت، أو لقضاء رحلة لن يحقق للإنسان أي مكاسب مادية، ولكن إذا أراد أن يصبح ثرياً عليه أن يستثمر أمواله في شراء عقارات الإيجار، أو الأسهم لبيعها والربح فيها، كما أن استثمار الأموال في الأعمال التجارية والشركات يعتبر من أكثر الطرق التي تَدرّ على صاحبها الأموال، مع ضرورة مراعاة احتياجات ورغبات الناس والتركيز عليها لنجاح عملية الاستثمار.