كيف نتعامل مع الطفل العنيد والعصبي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ١٠ مايو ٢٠١٨
كيف نتعامل مع الطفل العنيد والعصبي

وضع القواعد والقوانين

يجب توفير بيئة منسجمة ومتوازنة للأبناء، بحيث يتم فيها تحديد عواقب السلوكيات الصحيحة والغير صحيحة، أي أن على الأهل الحرص على وضع القوانين والقواعد التي تحكم تصرفات وسلوكيات أبناءهم،[١] بحيث يمنعوا من التصرف على هواهم عند الشعور بالغضب أو عدم الرضا عن أي شيء، فعلى سبيل المثال: يجب أن يعرف الأطفال أن الصراخ بوجه أهلهم ممنوع، وأن صفع الأبواب ممنوع، ورمي الممتلكات في المنزل ممنوع، فبهذه الطريقة فقط سيتعلمون كيفية السيطرة على مشاعرهم وردات فعلهم. [٢]


تعزيز التصرف الإيجابي

يجب أن يحرص الآباء والأمهات على تعزيز الدافع لدى الطفل للقيام بتصرفات ايجابية ومتزنة بعيداً عن العناد والعصبية، وذلك من خلال الإطراء عليه وتقديم الهدايا والجوائز له في كل مرة يتصرف بها بطريقة مؤدبة وجيدة، ويمكن لهم زيادة هذا التعزيز عن طريق  وضع جدول  يضعون فيه نجمات لكل تصرف سليم يقوم به ، ومن ثم يشترون له هدية في كل مرة يمتلء فيها الجدول بالنجمات.[١]


العمل مع الطفل

يمكن أن يعالج الأهل عصبية وعناد أطفالهم بمشاركتهم في بعض النشاطات الحركية والجسمانية التي ستجعل سلوكياتهم أكثر صحية واتزان، كممارسة مختلف التمارين العقلية والرياضية ،[٣]

كما يجب على الأهل التأكد من ضرورة مشاركة أطفالهم في هذه الفعاليات وغيرها من الأمور التي يريدون أبناءهم القيام بها، وذلك من أجل تحفيزهم على القيام بها وزيادة روح التحدي لديهم، بدلاً من معاندتهم وإجبارهم على  القيام بها بإعطاء صيغة الأمر التي ستزيد من عناد وعصبية الطفل.[٤]


التفاوض مع الطفل

يتصرف بعض الأطفال بعناد وعصبية من أجل الحصول على ما يريدون، ويمكن للآباء والأمهات معالجة أسلوب الطفل هذا بالتفاوض معه ومناقشته في السبب وراء حاجته لهذا الشيء أو ذاك، فعلى سبيل المثال: يتم طرح مثل هذه الأسئلة على الطفل: كيف يمكن أن أساعدك، ولما تشعر بالغضب، وماذا تحتاج، وغيرها من الأسئلة التي ستعطي انطباعاً لدى الطفل بأنه قوي وأن هناك صفقة تجري بينه وبين الأهل سيتم فيها إرضاء كلا الطرفين.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب MARK QUICK (13-8-2015), "Stubborn Behavior in Kids"، www.livestrong.com, Retrieved 8-5-2018. Edited.
  2. Amy Morin, LCSW (17-2-2018), "5 Ways to Teach Your Child Anger Management Skills"، www.verywellfamily.com, Retrieved 8-5-2018. Edited.
  3. Signe Whitson L.S.W. (8-8-2017), "How to Help Kids Manage Anger"، www.psychologytoday.com, Retrieved 8-5-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Maureen Healy (7-1-2013), "The Highly Sensitive (and Stubborn) Child "، www.psychologytoday.com, Retrieved 8-5-2018. Edited.