كيف يعمل الباركود

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٣٤ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
كيف يعمل الباركود

التّعريف

الباركود (بالإنجليزيّة: Bar Code) هو نموذج بصري يُمثَّل بخطوطٍ متجاورةٍ ذات عرض ومسافات متغيّرة، يُعبِّر عن بيانات معيّنة لمنتج أو غرض وبمجرد قرائته آليًا بماسح ضوئيّ يُمكن التعرّف على هذا الغرض، ويكون رمزاً فريداً بحيث لا يتشابه مع أي باركود آخر، ويتكون عادةً من خمسة أجزاء هي المنطقة الهادئة، وحرف البداية، وأحرف البيانات التي تحتوي حرف التحقق الاختياريّ، وحرف التوقف، ومنطقة هادئة أخرى، كما ظهرت منه رموز ثنائية الأبعاد وتُسمّى أيضاً بكود المصفوفة (بالإنجليزيّة: matrix code)، تخزّن المعلومات على كلٍّ من المحاور الأفقيّة العاموديّة في أشكالٍ مثل النّقاط والمستطيلات وغيرها، يُمكن قرائتها باستخدام الهاتف المحمول، ومن أشهرها رمز الاستجابة السريعة (بالإنجليزيّة: QR Code)، وما يميّزها هو قدرتها على زيادة سعة تخزين البيانات بحيث تستطيع تخزين أكثر من 7000 حرفًا فرديّ.[١][٢][٣]


أنواع الباركود

تختلف أنواع الباركود حسب غرضها واستخدامها، ومن أشهرها:[٤]

  • رمز الاستجابة السريعة (بالإنجليزيّة: QR Code): هو باركود ثنائي الأبعاد مربَّع الشّكل، وتتميز بمربعات صغيرة في الزوايا، وتتميز بما يشبه العمل الفني المكسور في وسطه رموز، و يُمكنه تخزين مجموعة متنوعة من البيانات من عناوين مواقع الويب، إلى معلومات الاتصال الشخصيّة أو التجاريّة.
  • الرقم العالميّ الموحد للكتاب (بالإنجليزيّة: ISBN): يتكوّن من 10 رموز رقميّة ثمّ تطور ليضم 13 رمزاً، و يُستخدم لتتبع الكتب الورقيّة والإلكترونيّة على مستوى العالم، حيث تُخزن الرموز الشريطية العموديّة البيضاء والسوداء رقم التعريف الفريد المخصص لكتاب منشور من قبل جهة رسمية تابعة لوكالة الرقم العالميّ الموحد للكتاب الدوليّة.
  • رمز المنتج العالمي (بالإنجليزيّة: UPC): يتكوّن من 12 رقماً ممثلة بخطوط عموديّة باللونين الأبيض والأسود، تُستخدم لتخزين الأرقام فقط، لتتبع المنتجات التي يتمّ بيعها في المتاجر عبر الإنترنت والمحلات، و استُخدِم أول مرّة في عام 1974.


كيفية عمل الباركود

يمثّل الباركود الأرقام أو الحروف بخطوط يُمكن قرائتها بواسطة ماسح ضوئيّ أو بواسطة الهاتف، يتم ربط هذا الرمز مع منتج أو خدمة أو غيرها، ويتم تخزينها في قاعدة البيانات، ويتمّ مسح الرمز باستخادم جهاز يمكنه مسح الشيفرة ونظام لتفسير البيانات التي تتم قراءتها منها، فعمليّة مسح أحد المنتجات في متجر ما تعطي معلومات حوله، مثل: اسمه وسعره، لأن جهاز المسح مضبوط على تفسير الباركود المحدد، ومتصل بقاعدة البيانات لمنتجات المتجر.[٤]


كيفية قراءة الباركود

يُمكن قراءة الباركود بواسطة مسحه إمّا بماسح ضوئيّ، أو بكاميرا الهاتف المحمول الذي يستخدم نظام تشغيل أبل أو أندرويد.[٤]


المسح الضوئي

يتمّ ذلك في المتاجر المختلفة باستخدام الأدوات التالية:[٤]

  • جهاز ماسح الباركود: يُمكن شراؤه من الإنترنت عن طريق موقع أمازون.
  • جهاز كمبيوتر: ويكون مُتصلاً بجهاز الماسح الضوئي ويتلقي المعلومات منه.
  • قاعدة بيانات المنتج: لتخزين الباركود الخاصّ بالمنتج في برنامج مثل إكسل، من خلال مسحه باستخدام الماسح ضوئي الموصول بجهاز كمبيوتر.
  • برامج متخصصة: تستخدم الباركود المُدخل لتتبع المنتجات أو الأوامر، ومنها برنامج واسب (بالإنجليزيّة: WASP ).


نظام أبل

باستخدام تطبيق قارئ رمز الاستجابة السريعة- صانع الباركود (بالإنجليزيّة: QR Code Reader – Barcode Maker) وهو تطبيق مجانيّ يمكنه مسح وعمل الباركود وتحويلها إلى رمز الاستجابة السريعة، يُمكن تنزيله من متجر تطبيقات أبل، ثمّ اتّباع الخطوات التالية:[٤]

  • فتح التطبيق.
  • الضغط على رمز الباركود الدائري الكبير في وسط الشاشة لتنشيط الكاميرا.
  • وضع الرمز المطلوب في أمام الكاميرا لاستخراج المعلومات منه تلقائياً دون الحاجة لالتقاط صورة له.


نظام أندرويد

باستخدام تطبيق موّلد الباركود (بالإنجليزيّة:Barcode Generator) وهو تطبيق مجانيّ يمكنه إنشاء الباركود ، يُمكن تنزيله من متجر التطبيقات ، ثمّ اتّباع الخطوات التالية:[٤]

  • فتح التطبيق المُنزّل على الهاتف الذكيّ أو الجهاز اللوحيّ.
  • الضغط على الخطوط الثلاثة الأفقية في الزاوية العلوية اليسرى من التطبيق لفتح القائمة.
  • الضغط على رمز المسح الضوئي لتنشيط الكاميرا.
  • وضع الباركود المطلوب في نطاق رؤية الكاميرا لاستخراج أيّ معلومات موجودة في الباركود وعرضها على الشاشة، كما سيتم حفظ الباركود في مكتبة التطبيق لتسهيل الوصول إليه في المستقبل.


استخدام الباركود

يُستخدم الباركود في العديد من المُنتجات لتتبع المعلومات المختلفة، ومن الأمثلة على كيفية استخدامه:[٤]

  • تخزين عنوان موقع إنترنت أو معلومات الاتصال.
  • تتبع الطرود والمغلفات المرسلة بالبريد.
  • حفظ المخزون في المتجار.
  • تسجيل بطاقات العضوية للمتجر أو النادي.
  • تسجيل دخول الركاب والأمتعة في الطائرات والحافلات والقطارات.
  • تخزين عُملة بِت كُوين (بالإنجليزيّة: Bitcoin).


معايير الباركود

هناك العديد من معايير الباركود المختلفة التي تخدم استخدامات مختلفة، أو صناعات، أو احتياجات جغرافيّة معيّنة، وأكثرها شيوعًا هي:[٣]

  • رمز المنتج الموحّد (بالإنجليزيّة: UPC): تستخدمها المتاجر لتعيين وتتبع مبيعات المخزون.
  • الرمز البريديّ (بالإنجليزيّة: POSTNET): ترّميز الرَّموز البريدية على البريد الأمريكيّ.
  • رقم المادة الأوروبية (بالإنجليزيّة: EAN): تسمح بوضع أرقام إضافيّة للتعرف على البلد.
  • رقم المادة اليابانية (بالإنجليزيّة: JAN): تسمح بوضع أرقام إضافية للتعرف على البلد، وتستخدم في اليابان.
  • التعرف على الحروف بالحبر المغناطيسي (بالإنجليزيّة: MICR): خط خاص يُستخدم للأرقام في أسفل الشيكات البنكية.
  • رمز كودابار (بالإنجليزيّة: Codabar): تستخدمه شركة فيدرال إكسبرس في المكتبات وبنوك الدم.
  • رمز ماكسي كود (بالإنجليزيّة: Maxicode): تستخدمها خدمة الطرود المتحدّة.


سلبيات الباركود ومشاكله

بالرغم من أنّ الباركود مفيد وفعّال في تتبع المعلومات المختلفة، إلا أنّه قد يواجه بعض المشاكل التي تؤثر سلباً في أدائه، ومنها:[٥]

  • مشاكل المسح الضوئي وتعارض التّسعير: قد ينسى الموظفون وضع رمز التخفيض للمنتج في فترة الخصومات، ممّا يؤدي إلى الارتباك والتأخير، وقد يتعذّر أحياناً مسح الباركود مما يضطر الموظفين إلى إدخاله يدويّاً وقد تأخذ هذه العملية وقتاً إضافيّاً مسببةً التأخير.
  • تضرر مُلصق الباركود: قد تتأخر عملية المسح إذا كان الباركود مطبوعأ على جزء ممزق من العلبة، أو ملطّخاً بشئ ما، أو كان غير مقروء بسبب تلف المُلصق.
  • التّكلفة: قد تكون تكلفة المعدّات اللازمة لتنفيذ نظام مسح الباركود أو طباعته مرتفعة نسبيّاً، وعمليّة تدريب الموظفين للتعامل مع المعدّات الجديدة قد تأخذ وقتاً طويلاً.


المراجع

  1. "Bar Code", www.techopedia.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.
  2. "Two-Dimensional Barcode (2-D Barcode)", www.techopedia.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Margaret Rouse, "bar code (or barcode)"، searcherp.techtarget.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ Brad Stephenson (29-10-2018), "How to Read a Barcode"، www.lifewire.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.
  5. Rob Callahan, "The Disadvantages of Barcodes"، www.techwalla.com, Retrieved 30-12-2018. Edited.