ماء حول القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٥ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
ماء حول القلب

الماء حول القلب

يُعرف الماء حول القلب، المُسمى علمياً بالانصباب التاموري (بالإنجليزية: Pericardial effusion)، بتجمع كبير للسوائل داخل غشاء التامور (بالإنجليزية: Pericardium)، وهو الغشاء المزدوج المُغلّف للقلب، وقد تحدث هذه المشكلة نتيجة تعرض الغشاء لمرضٍ ما أو إصابة، مما يؤدي إلى حدوث التهاب وتجمع السوائل فيه، أو بسبب تجمع الدم بعد تعرض الصدر لضربة مباشرة، وقد يولّد الانصباب التاموري ضغطاً على القلب فيؤثر سلباً في وظائفه، وفي بعض الحالات قد لا يصاحب هذه المشكلة ظهور أعراض واضحة على المصاب، ومن الأعراض التي قد تظهر ما يأتي:[١][٢]

  • ضيق التنفس (بالإنجليزية: Dyspnea).
  • الشعور بألم في الجهة اليُسرى من الصدر أو خلف عظمة الثدي.
  • صعوبة التنفس في وضعية الاستلقاء.
  • صعوبة البلع.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بضغط أو امتلاء في الصدر.
  • الشعور بامتلاء البطن.


أسباب الماء حول القلب

قد لا يوجد سببٌ واضح أو معروف للانصباب التاموري في بعض الحالات، ومن المشاكل والعوامل التي تلعب دوراً في الإصابة بالانصباب التاموري ما يأتي:[٣][٤]

  • التهاب التامور (بالإنجليزية: Pericarditis).
  • العدوى الفيروسية؛ مثل فيروس العوز المناعي البشري (بالإنجليزية: HIV).
  • العدوى البكتيرية؛ مثل السل (بالإنجليزية: Tuberculosis).
  • الإصابة بأحد الأمراض المناعية؛ مثل: الذئبة (بالإنجليزية: Lupus)، والتهاب المفاصل الروماتيزمي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).
  • الفشل الكلوي الشديد، والمسمى أيضاً باليوريميا (بالإنجليزية: Uremia).
  • النوبة القلبية.
  • ورم المتوسطة (بالإنجليزية: Mesothelioma) أو سرطانات الصدر الأخرى.
  • كسل الغدة الدرقية.
  • العلاجات الكيماوية، مثل دواء دوكسوروبيسين (بالإنجليزية: Doxorubicin).
  • العلاج الإشعاعي.
  • السرطانات المنتشرة إلى غشاء التامور.[٢]
  • عمليات القلب.[٢]


مضاعفات الماء حول القلب

من أهم المضاعفات الناتجة عن الانصباب القلبي والتي تستدعي تدخلاً طبياً طارئاً هي حالة الاندحاس القلبي (بالإنجليزية: Cardiac tamponade)، إذ يتضاعف الضغط الواقع على القلب بفعل السوائل الزائدة التي تتطلب تصريفاً طارئاً، وتظهر الأعراض الرئيسة كالآتي:[٢]

  • تحول اللسان والشفتين للون الأزرق.
  • تغير في حالة الوعي.
  • الصدمة.


علاج الماء حول القلب

توجد جملة من الخيارات العلاجية للانصباب التاموري، ونذكر منها ما يأتي:[١]

  • الأدوية المضادة للالتهاب: وتشمل الآتي:
    • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: Nonsteroidal anti-inflammatory drugs)؛ مثل الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin).
    • الكولشيسين (بالإنجليزية: Colchicine).
    • الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid).
  • بزل التامور: (بالإنجليزية: Pericardiocentesis)، حيث يتم تصريف السوائل الزائدة باستخدام القسطرة.
  • استئصال التامور: (بالإنجليزية: Pericardiectomy)، ويتم اللجوء إلى هذا الحل في حالات الانصباب التاموري المتكرر بالاستئصال الجزئي أو الكُلي لغشاء التامور.
  • عملية القلب المفتوح: حيث يقوم الجراج بإصلاح الضرر في حالة وجود نزيف، أو قد يقوم الجراح بتصريف السوائل الزائدة إلى التجويف البطني ليتم امتصاصها.
  • فتح طبقتي التامور: عن طريق نفخ بالون بين طبقتي التامور لإيجاد مساحة بينهما، وهذا الإجراء نادر التطبيق.


المراجع

  1. ^ أ ب "Pericardial effusion", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Pericardial Effusion", my.clevelandclinic.org, Retrieved 21-3-2019. Edited.
  3. "What to Know: Pericardial Effusion", www.webmd.com, Retrieved 21-3-2019. Edited.
  4. Karen Selby, " Pericardial Effusion"، www.asbestos.com, Retrieved 21-3-2019.